شكوى مواطن تقود "أمانة القصيم" لإلزام مقاول بإعادة تنفيذ سفلتة حيّ

قامت بفحص جميع مشاريعه وتغريم الاستشاري واستيعاب مهندسين

ياسر العتيبي- سبق- القصيم: قاد بلاغ تَقَدّم به مواطن من سكان حي الخضر جنوب مدينة بريدة بمنطقة القصيم، حول سوء تنفيذ لأعمال سفلتة مُنَفّذة حديثاً في الحي، ووجود تشققات شبكية في طبقة الأسفلت برغم حداثة التنفيذ، إلى تشكيل لجنة هندسية من قِبَل الأمانة، وتم إلزام مقاول المشروع بإزالة كل الطرق المتضررة وإعادة تنفيذها، وحساب التكاليف المادية على استشاري المشروع؛ وذلك نتيجة قصور الاستشاري في أعمال الإشراف على التنفيذ، واستبعاد مهندس المواد الاستشاري ومهندس المشروع؛ لاستلامهما مواد غير مطابقة للمواصفات.
 
وكانت اللجنة التي شُكّلت من جهاز الإشراف بالأمانة قد قامت بالحصول على عيّنات من الموقع، وأخضعتها للاختبارات اللازمة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى سوء التنفيذ، وكشفت نتائج الاختبارات عن وجود أخطاء فنية أثناء التنفيذ من قِبَل مقاول المشروع.
 
وكان وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس محمد بن علي المندرج، قد وقف ميدانياً على موقع المشروع في حي الخضر جنوب مدينة بريدة، بمشاركة الفريق الفني والاستشاري، والاطلاع على تفاصيل شكوى المواطن.
 
وخلُصت اللجنة الهندسية -المشكّلة لفحص أسباب سوء التنفيذ- إلى إلزام مقاول المشروع بإزالة كل الطرق المتضررة وإعادة تنفيذها، وحساب التكاليف المادية على استشاري المشروع؛ وذلك نتيجة قصور الاستشاري في أعمال الإشراف على التنفيذ.
 
كما خلُصت إلى استبعاد مهندس المواد الاستشاري ومهندس المشروع؛ لاستلامهما مواد غير مطابقة للمواصفات الفنية، وقررت اللجنة أخذ عينات عشوائية من جميع الطرق التابعة لذات المقاول، وإخضاعها للفحص في مختبر ضبط الجودة على حساب المقاول؛ للكشف عن مدى وجود أخطاء مشابهة في مواقع أخرى يعمل على تنفيذها المقاول المتسبب بالخطأ.
 
وقد أشار وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس محمد بن علي المندرج، إلى أن الأمانة تسعى لتنفيذ أعمال السفلتة وفق أعلى المعايير الفنية، واستحداث مختبر ضبط الجودة للمشاريع، يساهم بتعزيز أعمال الإشراف الفنية على أعمال التنفيذ بشكل ملحوظ.

اعلان
شكوى مواطن تقود "أمانة القصيم" لإلزام مقاول بإعادة تنفيذ سفلتة حيّ
سبق
ياسر العتيبي- سبق- القصيم: قاد بلاغ تَقَدّم به مواطن من سكان حي الخضر جنوب مدينة بريدة بمنطقة القصيم، حول سوء تنفيذ لأعمال سفلتة مُنَفّذة حديثاً في الحي، ووجود تشققات شبكية في طبقة الأسفلت برغم حداثة التنفيذ، إلى تشكيل لجنة هندسية من قِبَل الأمانة، وتم إلزام مقاول المشروع بإزالة كل الطرق المتضررة وإعادة تنفيذها، وحساب التكاليف المادية على استشاري المشروع؛ وذلك نتيجة قصور الاستشاري في أعمال الإشراف على التنفيذ، واستبعاد مهندس المواد الاستشاري ومهندس المشروع؛ لاستلامهما مواد غير مطابقة للمواصفات.
 
وكانت اللجنة التي شُكّلت من جهاز الإشراف بالأمانة قد قامت بالحصول على عيّنات من الموقع، وأخضعتها للاختبارات اللازمة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى سوء التنفيذ، وكشفت نتائج الاختبارات عن وجود أخطاء فنية أثناء التنفيذ من قِبَل مقاول المشروع.
 
وكان وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس محمد بن علي المندرج، قد وقف ميدانياً على موقع المشروع في حي الخضر جنوب مدينة بريدة، بمشاركة الفريق الفني والاستشاري، والاطلاع على تفاصيل شكوى المواطن.
 
وخلُصت اللجنة الهندسية -المشكّلة لفحص أسباب سوء التنفيذ- إلى إلزام مقاول المشروع بإزالة كل الطرق المتضررة وإعادة تنفيذها، وحساب التكاليف المادية على استشاري المشروع؛ وذلك نتيجة قصور الاستشاري في أعمال الإشراف على التنفيذ.
 
كما خلُصت إلى استبعاد مهندس المواد الاستشاري ومهندس المشروع؛ لاستلامهما مواد غير مطابقة للمواصفات الفنية، وقررت اللجنة أخذ عينات عشوائية من جميع الطرق التابعة لذات المقاول، وإخضاعها للفحص في مختبر ضبط الجودة على حساب المقاول؛ للكشف عن مدى وجود أخطاء مشابهة في مواقع أخرى يعمل على تنفيذها المقاول المتسبب بالخطأ.
 
وقد أشار وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس محمد بن علي المندرج، إلى أن الأمانة تسعى لتنفيذ أعمال السفلتة وفق أعلى المعايير الفنية، واستحداث مختبر ضبط الجودة للمشاريع، يساهم بتعزيز أعمال الإشراف الفنية على أعمال التنفيذ بشكل ملحوظ.
31 مارس 2014 - 30 جمادى الأول 1435
10:43 AM

قامت بفحص جميع مشاريعه وتغريم الاستشاري واستيعاب مهندسين

شكوى مواطن تقود "أمانة القصيم" لإلزام مقاول بإعادة تنفيذ سفلتة حيّ

A A A
0
13,111

ياسر العتيبي- سبق- القصيم: قاد بلاغ تَقَدّم به مواطن من سكان حي الخضر جنوب مدينة بريدة بمنطقة القصيم، حول سوء تنفيذ لأعمال سفلتة مُنَفّذة حديثاً في الحي، ووجود تشققات شبكية في طبقة الأسفلت برغم حداثة التنفيذ، إلى تشكيل لجنة هندسية من قِبَل الأمانة، وتم إلزام مقاول المشروع بإزالة كل الطرق المتضررة وإعادة تنفيذها، وحساب التكاليف المادية على استشاري المشروع؛ وذلك نتيجة قصور الاستشاري في أعمال الإشراف على التنفيذ، واستبعاد مهندس المواد الاستشاري ومهندس المشروع؛ لاستلامهما مواد غير مطابقة للمواصفات.
 
وكانت اللجنة التي شُكّلت من جهاز الإشراف بالأمانة قد قامت بالحصول على عيّنات من الموقع، وأخضعتها للاختبارات اللازمة لمعرفة الأسباب التي أدت إلى سوء التنفيذ، وكشفت نتائج الاختبارات عن وجود أخطاء فنية أثناء التنفيذ من قِبَل مقاول المشروع.
 
وكان وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس محمد بن علي المندرج، قد وقف ميدانياً على موقع المشروع في حي الخضر جنوب مدينة بريدة، بمشاركة الفريق الفني والاستشاري، والاطلاع على تفاصيل شكوى المواطن.
 
وخلُصت اللجنة الهندسية -المشكّلة لفحص أسباب سوء التنفيذ- إلى إلزام مقاول المشروع بإزالة كل الطرق المتضررة وإعادة تنفيذها، وحساب التكاليف المادية على استشاري المشروع؛ وذلك نتيجة قصور الاستشاري في أعمال الإشراف على التنفيذ.
 
كما خلُصت إلى استبعاد مهندس المواد الاستشاري ومهندس المشروع؛ لاستلامهما مواد غير مطابقة للمواصفات الفنية، وقررت اللجنة أخذ عينات عشوائية من جميع الطرق التابعة لذات المقاول، وإخضاعها للفحص في مختبر ضبط الجودة على حساب المقاول؛ للكشف عن مدى وجود أخطاء مشابهة في مواقع أخرى يعمل على تنفيذها المقاول المتسبب بالخطأ.
 
وقد أشار وكيل الأمين للتعمير والمشاريع المهندس محمد بن علي المندرج، إلى أن الأمانة تسعى لتنفيذ أعمال السفلتة وفق أعلى المعايير الفنية، واستحداث مختبر ضبط الجودة للمشاريع، يساهم بتعزيز أعمال الإشراف الفنية على أعمال التنفيذ بشكل ملحوظ.