جولة تفقدية للمرحلة الثالثة من مشروع الواجهة البحرية بـ "ينبع الصناعية"

شواطئ ومتنزهات ومواقف ومنتجعات وفنادق ومرسى للقوارب وملاعب جولف

ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: تفقّد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبد الله نصيف، اليوم، المرحلة الثالثة من مشروع الواجهة البحرية بمدينة ينبع الصناعية، رافقه فيها مديرو العموم.
 
وقدّم مهندسو الهيئة الملكية، خلال الجولة، شرحاً وافياً اشتمل على الأعمال الإنشائية في مشروع الواجهة البحرية وتضمن عدداً من المشاريع، مثل الشواطئ والمتنزهات ومواقف السيارات والمسطحات الخضراء، ومناطق خاصّة بالمنتجعات والفنادق البحرية ومرسى للقوارب وملاعب كرة اليد والجولف، إذ تسعى الهيئة الملكية بينبع، إلى تطوير المشاريع على الواجهة البحرية، وتشجيع الاستثمارات وتفعيل دور القطاع الخاص، إضافة إلى إيجاد توازن بين الاستعمالات الترفيهية العامة وفرص الاستثمار للقطاع الخاص.
 
وأوضح "نصيف"، في ختام الجولة، أن الأعمال الجاري تنفيذها في مشروع الواجهة تتم بسرعة كما هو مخطط لها، مؤكداً قيام الهيئة الملكية بينبع بمعالجة أي عقباتٍ تعترض سير العمل، مشيداً بالدور الذي يؤديه المهندسون السعوديون في المتابعة والإشراف على تنفيذ وإنجاز تلك المشاريع في الوقت المحدّد وبأفضل المواصفات الفنية العالمية.

اعلان
جولة تفقدية للمرحلة الثالثة من مشروع الواجهة البحرية بـ "ينبع الصناعية"
سبق
ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: تفقّد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبد الله نصيف، اليوم، المرحلة الثالثة من مشروع الواجهة البحرية بمدينة ينبع الصناعية، رافقه فيها مديرو العموم.
 
وقدّم مهندسو الهيئة الملكية، خلال الجولة، شرحاً وافياً اشتمل على الأعمال الإنشائية في مشروع الواجهة البحرية وتضمن عدداً من المشاريع، مثل الشواطئ والمتنزهات ومواقف السيارات والمسطحات الخضراء، ومناطق خاصّة بالمنتجعات والفنادق البحرية ومرسى للقوارب وملاعب كرة اليد والجولف، إذ تسعى الهيئة الملكية بينبع، إلى تطوير المشاريع على الواجهة البحرية، وتشجيع الاستثمارات وتفعيل دور القطاع الخاص، إضافة إلى إيجاد توازن بين الاستعمالات الترفيهية العامة وفرص الاستثمار للقطاع الخاص.
 
وأوضح "نصيف"، في ختام الجولة، أن الأعمال الجاري تنفيذها في مشروع الواجهة تتم بسرعة كما هو مخطط لها، مؤكداً قيام الهيئة الملكية بينبع بمعالجة أي عقباتٍ تعترض سير العمل، مشيداً بالدور الذي يؤديه المهندسون السعوديون في المتابعة والإشراف على تنفيذ وإنجاز تلك المشاريع في الوقت المحدّد وبأفضل المواصفات الفنية العالمية.
30 نوفمبر 2014 - 8 صفر 1436
01:14 PM

جولة تفقدية للمرحلة الثالثة من مشروع الواجهة البحرية بـ "ينبع الصناعية"

شواطئ ومتنزهات ومواقف ومنتجعات وفنادق ومرسى للقوارب وملاعب جولف

A A A
0
347

ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: تفقّد الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بينبع الدكتور علاء بن عبد الله نصيف، اليوم، المرحلة الثالثة من مشروع الواجهة البحرية بمدينة ينبع الصناعية، رافقه فيها مديرو العموم.
 
وقدّم مهندسو الهيئة الملكية، خلال الجولة، شرحاً وافياً اشتمل على الأعمال الإنشائية في مشروع الواجهة البحرية وتضمن عدداً من المشاريع، مثل الشواطئ والمتنزهات ومواقف السيارات والمسطحات الخضراء، ومناطق خاصّة بالمنتجعات والفنادق البحرية ومرسى للقوارب وملاعب كرة اليد والجولف، إذ تسعى الهيئة الملكية بينبع، إلى تطوير المشاريع على الواجهة البحرية، وتشجيع الاستثمارات وتفعيل دور القطاع الخاص، إضافة إلى إيجاد توازن بين الاستعمالات الترفيهية العامة وفرص الاستثمار للقطاع الخاص.
 
وأوضح "نصيف"، في ختام الجولة، أن الأعمال الجاري تنفيذها في مشروع الواجهة تتم بسرعة كما هو مخطط لها، مؤكداً قيام الهيئة الملكية بينبع بمعالجة أي عقباتٍ تعترض سير العمل، مشيداً بالدور الذي يؤديه المهندسون السعوديون في المتابعة والإشراف على تنفيذ وإنجاز تلك المشاريع في الوقت المحدّد وبأفضل المواصفات الفنية العالمية.