في اليونان.. الكلمة للشعب في استفتاء يحدد مستقبل البلاد

قبول أو رفض شروط الدائنين

سبق- وكالات: وافق البرلمان اليوناني، الأحد، على إجراء استفتاء اقترحه رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على خطة الإنقاذ التي طرحها الدائنون الدوليون لإنقاذ البلاد من الإفلاس.
 
وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، سيجرى الاستفتاء، الذي أثار غضب الأوروبيين وصندوق النقد الدولي، في الخامس من يوليو المقبل، ليزيد من فرص خروج اليونان من منطقة اليورو.
 
وحصلت الحكومة بسهولة على نسبة الأصوات اللازمة لإجازة الاستفتاء وهي 151 صوتاً.
 
ومن المقرر أن يصوّت اليونانيون في الاستفتاء على قبولهم أو رفضهم أحدث شروط عرضها الدائنون على أثينا من أجل الإفراج عن مليارات في إطار صفقة إنقاذ.
 
وردّ الشركاء الأوروبيون بشكل سلبي على إعلان الاستفتاء. ورفضوا طلباً من "تسيبراس" لتمديد برنامج الإنقاذ الحالي من أجل تغطية الفترة المؤدية إلى الاستفتاء.
 
ويعني هذا الرفض أن من المحتمل أن تتخلف اليونان عن سداد دين رئيسي لصندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء.

اعلان
في اليونان.. الكلمة للشعب في استفتاء يحدد مستقبل البلاد
سبق
سبق- وكالات: وافق البرلمان اليوناني، الأحد، على إجراء استفتاء اقترحه رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على خطة الإنقاذ التي طرحها الدائنون الدوليون لإنقاذ البلاد من الإفلاس.
 
وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، سيجرى الاستفتاء، الذي أثار غضب الأوروبيين وصندوق النقد الدولي، في الخامس من يوليو المقبل، ليزيد من فرص خروج اليونان من منطقة اليورو.
 
وحصلت الحكومة بسهولة على نسبة الأصوات اللازمة لإجازة الاستفتاء وهي 151 صوتاً.
 
ومن المقرر أن يصوّت اليونانيون في الاستفتاء على قبولهم أو رفضهم أحدث شروط عرضها الدائنون على أثينا من أجل الإفراج عن مليارات في إطار صفقة إنقاذ.
 
وردّ الشركاء الأوروبيون بشكل سلبي على إعلان الاستفتاء. ورفضوا طلباً من "تسيبراس" لتمديد برنامج الإنقاذ الحالي من أجل تغطية الفترة المؤدية إلى الاستفتاء.
 
ويعني هذا الرفض أن من المحتمل أن تتخلف اليونان عن سداد دين رئيسي لصندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء.
28 يونيو 2015 - 11 رمضان 1436
10:18 AM

في اليونان.. الكلمة للشعب في استفتاء يحدد مستقبل البلاد

قبول أو رفض شروط الدائنين

A A A
0
6,902

سبق- وكالات: وافق البرلمان اليوناني، الأحد، على إجراء استفتاء اقترحه رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس على خطة الإنقاذ التي طرحها الدائنون الدوليون لإنقاذ البلاد من الإفلاس.
 
وحسب موقع "سكاي نيوز عربية"، سيجرى الاستفتاء، الذي أثار غضب الأوروبيين وصندوق النقد الدولي، في الخامس من يوليو المقبل، ليزيد من فرص خروج اليونان من منطقة اليورو.
 
وحصلت الحكومة بسهولة على نسبة الأصوات اللازمة لإجازة الاستفتاء وهي 151 صوتاً.
 
ومن المقرر أن يصوّت اليونانيون في الاستفتاء على قبولهم أو رفضهم أحدث شروط عرضها الدائنون على أثينا من أجل الإفراج عن مليارات في إطار صفقة إنقاذ.
 
وردّ الشركاء الأوروبيون بشكل سلبي على إعلان الاستفتاء. ورفضوا طلباً من "تسيبراس" لتمديد برنامج الإنقاذ الحالي من أجل تغطية الفترة المؤدية إلى الاستفتاء.
 
ويعني هذا الرفض أن من المحتمل أن تتخلف اليونان عن سداد دين رئيسي لصندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء.