"الشؤون الإسلامية": مساجد المملكة ستؤذن للظهر يوم الجمعة من دون الأذان الأول

قالت: بناءً على قرار هيئة كبار العلماء بأن تصلى الجمعة ظهراً في المنازل

قالت وزارة الشؤون الإسلامية، اليوم، إنه بناءً على قرار هيئة كبار العلماء بأن تصلى الجمعة ظهراً في المنازل؛ فإن مساجد المملكة وجوامعها كافة ستؤذن للظهر يوم الجمعة، من دون أن يؤذن الأذان الأول.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت قراراً بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد، ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان؛ وذلك لمنع تفشي فيروس "كورونا".

وذكر البيان أن هيئة كبار العلماء اطلعت في دورتها الاستثنائية الخامسة والعشرين المنعقدة بمدينة الرياض اليوم على ما يتعلق بجائحة "كورونا" وسرعة انتشارها وكثرة الوفيات بها، واطلعت على التقارير الطبية الموثقة المتعلقة بهذه الجائحة التي أكدت على خطورتها المتمثلة في سرعة انتقال عدواها بين الناس بما يهدد أرواحهم، ما لم تكن هناك تدابير احترازية شاملة دون استثناء فإن الخطورة ستكون متضاعفة، مبيناً أن التجمعات تعتبر السبب الرئيس في انتقال العدوى.

وتقرر في قواعد الشريعة أنه: "لا ضرر ولا ضرار"، ومن القواعد المتفرعة عنها: "أن الضرر يدفع قدر الإمكان".

وذكر البيان: "بناء على ما تقدم فإنه يسوغ شرعاً إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد والاكتفاء برفع الأذان، ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان، وتكون أبواب المساجد مغلقة مؤقتاً، وعندئذ فإن شعيرة الأذان ترفع في المساجد".

وأوصت هيئة كبار العلماء الجميع بالتقيد التام بما تصدره الجهات المختصة من الإجراءات الوقائية والاحترازية والتعاون معها.

وزارة الشؤون الإسلامية فيروس كورونا الجديد
اعلان
"الشؤون الإسلامية": مساجد المملكة ستؤذن للظهر يوم الجمعة من دون الأذان الأول
سبق

قالت وزارة الشؤون الإسلامية، اليوم، إنه بناءً على قرار هيئة كبار العلماء بأن تصلى الجمعة ظهراً في المنازل؛ فإن مساجد المملكة وجوامعها كافة ستؤذن للظهر يوم الجمعة، من دون أن يؤذن الأذان الأول.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت قراراً بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد، ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان؛ وذلك لمنع تفشي فيروس "كورونا".

وذكر البيان أن هيئة كبار العلماء اطلعت في دورتها الاستثنائية الخامسة والعشرين المنعقدة بمدينة الرياض اليوم على ما يتعلق بجائحة "كورونا" وسرعة انتشارها وكثرة الوفيات بها، واطلعت على التقارير الطبية الموثقة المتعلقة بهذه الجائحة التي أكدت على خطورتها المتمثلة في سرعة انتقال عدواها بين الناس بما يهدد أرواحهم، ما لم تكن هناك تدابير احترازية شاملة دون استثناء فإن الخطورة ستكون متضاعفة، مبيناً أن التجمعات تعتبر السبب الرئيس في انتقال العدوى.

وتقرر في قواعد الشريعة أنه: "لا ضرر ولا ضرار"، ومن القواعد المتفرعة عنها: "أن الضرر يدفع قدر الإمكان".

وذكر البيان: "بناء على ما تقدم فإنه يسوغ شرعاً إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد والاكتفاء برفع الأذان، ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان، وتكون أبواب المساجد مغلقة مؤقتاً، وعندئذ فإن شعيرة الأذان ترفع في المساجد".

وأوصت هيئة كبار العلماء الجميع بالتقيد التام بما تصدره الجهات المختصة من الإجراءات الوقائية والاحترازية والتعاون معها.

19 مارس 2020 - 24 رجب 1441
03:05 PM
اخر تعديل
28 مايو 2020 - 5 شوّال 1441
02:01 PM

"الشؤون الإسلامية": مساجد المملكة ستؤذن للظهر يوم الجمعة من دون الأذان الأول

قالت: بناءً على قرار هيئة كبار العلماء بأن تصلى الجمعة ظهراً في المنازل

A A A
7
17,836

قالت وزارة الشؤون الإسلامية، اليوم، إنه بناءً على قرار هيئة كبار العلماء بأن تصلى الجمعة ظهراً في المنازل؛ فإن مساجد المملكة وجوامعها كافة ستؤذن للظهر يوم الجمعة، من دون أن يؤذن الأذان الأول.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت قراراً بإيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد، ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان؛ وذلك لمنع تفشي فيروس "كورونا".

وذكر البيان أن هيئة كبار العلماء اطلعت في دورتها الاستثنائية الخامسة والعشرين المنعقدة بمدينة الرياض اليوم على ما يتعلق بجائحة "كورونا" وسرعة انتشارها وكثرة الوفيات بها، واطلعت على التقارير الطبية الموثقة المتعلقة بهذه الجائحة التي أكدت على خطورتها المتمثلة في سرعة انتقال عدواها بين الناس بما يهدد أرواحهم، ما لم تكن هناك تدابير احترازية شاملة دون استثناء فإن الخطورة ستكون متضاعفة، مبيناً أن التجمعات تعتبر السبب الرئيس في انتقال العدوى.

وتقرر في قواعد الشريعة أنه: "لا ضرر ولا ضرار"، ومن القواعد المتفرعة عنها: "أن الضرر يدفع قدر الإمكان".

وذكر البيان: "بناء على ما تقدم فإنه يسوغ شرعاً إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض في المساجد والاكتفاء برفع الأذان، ويستثنى من ذلك الحرمان الشريفان، وتكون أبواب المساجد مغلقة مؤقتاً، وعندئذ فإن شعيرة الأذان ترفع في المساجد".

وأوصت هيئة كبار العلماء الجميع بالتقيد التام بما تصدره الجهات المختصة من الإجراءات الوقائية والاحترازية والتعاون معها.