"قصيبي السعودية" الجديد.. في مهمة شاقة لتضميد جراحات "الصحة"

الوزير "فقيه" متسلحاً بـ35 عاماً من خبرة القطاعين الحكومي والخاص

محمد حضاض- سبق- جدة: مرتدياً خوذته الهندسية التي أدار برفقتها وزارة العمل منذ 44 شهراً, ونجح خلالها في مهمته الصعبة المتمثلة في توفير الوظائف ومكافحة البطالة, بدأ صباح اليوم المهندس عادل بن محمد فقيه مهمته أخرى عسيرة, عندما يقبض بيديه على مبضع الجراح؛ أملاً في علاج جراحات الصحة من تلك الآلام المبرحة التي تشكو منها منذ سنوات عدة.
 
"قصيبي السعودية" و"كورونا"
المهندس "فقيه" ابن الخمسة والخمسين ربيعاً.. أو "قصيبي السعودية" الجديد, مثلما أًطَلق عليه في تويتر, كناية عن الوزير الراحل غازي القصيبي، الذي مرّ بعدة وزارات وحقق العديد من النجاحات المشهودة, يبدأ خطوته العملية الأولى داخل وزارة الصحة في وقت عصيب؛ حيث يضرب الفيروس كورونا بقوة في عدة مناطق سعودية, ويحتاج إلى رباطة جأش وزير قادر على وضع الخطط المناسبة لمكافحته, من خلال إدارة ناجحة لوزارة مترامية الأطراف, تضمّ عشرات آلاف الكوادر الصحية والإدارية وآلاف المنشآت الطبية التي تنوء بالمشاكل.
 
إدارة الأزمات
وبرغم شراسة التحدي إلا أن سيرة المهندس "فقيه" الذاتية تؤكد نجاحه في إدارة العديد من الأزمات التي واجهها في قطاعات حكومية وخاصة، مر بها إلى بر الأمان دون خسائر موجعة؛ فمنذ أن نال شهادته العلمية في الهندسة الصناعية, انطلق في القطاع الخاص محققاً طموحاته الكبيرة التي بدأها مهندساً متدرباً في شركة "صافولا" عام 1980م,  وتدرج في وظائفها حتى أصبح العضو المنتدب للشركة عام 1983م، وتقلد منصب رئيس مجلس الإدارة منذ عام 1990م، وحتى 2005م، ونجح في القفز بأرباحها من خانة الملايين إلى المليارات الخمسة؛ وفقاً لخطته التسويقية الناجحة؛ حيث كانت عصاه التي توكأ بها في أولى خطواته البارزة في حياته العملية.
 
عقب ذلك تم تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة, واستمر لفترة رئاسية واحدة، وتمكّن من الارتقاء ببيت تجار جدة, ثم صدر الأمر الملكي بتعيينه أميناً لمحافظة جدة في مارس 2005م وأدارها بعقلية القطاع الخاص الراغب في النجاح, وجمع برفقته فريق عمل مميز حول محافظة جدة إلى ورشة عمل مصغرة تحوي مئات المشاريع التنموية التي تنعم بها المحافظة حالياً.
 
وفي أغسطس 2010م أصدر المقام السامي قراراً بتعيين المهندس فقيه وزيراً للعمل خَلَفاً للراحل غازي القصيبي؛ حيث عَمِل خلال الثلاثة أعوام ونيف الماضية على عديد الملفات الشائكة؛ لعل أبرزها ملف البطالة, ونجح في وضع برامج فاعلة أجبر من خلالها الشركات المترهلة مالياً على توفير الآلاف الوظائف لشباب وشابات المملكة.
 
إصلاح ما يمكن إصلاحه
وشارك وزير الصحة المكلف خلال مسيرته العملية في الكثير من المجالس والأمانات في مختلف مناطق المملكة؛ فهو عضو مجلس منطقة مكة المكرمة، وعضو مجلس محافظة جدة، ورئيس لجنة الخدمات والتطوير بمجلس محافظة جدة، ورئيس وحدة تنمية وتطوير الخدمات والمرافق بمجلس منطقة مكة المكرمة، وعضو المجلس البلدي لمحافظة جدة، وعضو الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة المكرمة، وعضو لجنة الحج.
 
كما شَغَل "فقيه" أيضاً رئاسة مجلس إدارة بنك الجزيرة، وعضو مجلس إدارة الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل، وعضو في الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية، وعضو في الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وعضو مجلس إدارة صندوق تطوير الموارد البشرية، وعضو مجلس إدارة هيئة تقويم الخدمات الكهربائية والإنتاج المزدوج، وعضو مجلس إدارة شركة المراعي.
 
والمهندس "فقيه" -وفقاً لمصادر مقربة منه- بدأ منذ البارحة اجتماعات موسعة مع عدد من القيادات الصحية؛ للاطلاع على تفاصيل الوضع الصحي بالكامل, ومن المؤكد أنه سيخرج ببرنامج عمل متكامل، يسعى من خلاله لإصلاح ما يمكن إصلاحه؛ واضعاً نُصب عينيه مكافحة "الكورونا" أولاً, ومن ثم البحث عن آلية عمل للوزارة المتضخمة, علّه ينجح في ما فشل فيه الآخرون.  

اعلان
"قصيبي السعودية" الجديد.. في مهمة شاقة لتضميد جراحات "الصحة"
سبق
محمد حضاض- سبق- جدة: مرتدياً خوذته الهندسية التي أدار برفقتها وزارة العمل منذ 44 شهراً, ونجح خلالها في مهمته الصعبة المتمثلة في توفير الوظائف ومكافحة البطالة, بدأ صباح اليوم المهندس عادل بن محمد فقيه مهمته أخرى عسيرة, عندما يقبض بيديه على مبضع الجراح؛ أملاً في علاج جراحات الصحة من تلك الآلام المبرحة التي تشكو منها منذ سنوات عدة.
 
"قصيبي السعودية" و"كورونا"
المهندس "فقيه" ابن الخمسة والخمسين ربيعاً.. أو "قصيبي السعودية" الجديد, مثلما أًطَلق عليه في تويتر, كناية عن الوزير الراحل غازي القصيبي، الذي مرّ بعدة وزارات وحقق العديد من النجاحات المشهودة, يبدأ خطوته العملية الأولى داخل وزارة الصحة في وقت عصيب؛ حيث يضرب الفيروس كورونا بقوة في عدة مناطق سعودية, ويحتاج إلى رباطة جأش وزير قادر على وضع الخطط المناسبة لمكافحته, من خلال إدارة ناجحة لوزارة مترامية الأطراف, تضمّ عشرات آلاف الكوادر الصحية والإدارية وآلاف المنشآت الطبية التي تنوء بالمشاكل.
 
إدارة الأزمات
وبرغم شراسة التحدي إلا أن سيرة المهندس "فقيه" الذاتية تؤكد نجاحه في إدارة العديد من الأزمات التي واجهها في قطاعات حكومية وخاصة، مر بها إلى بر الأمان دون خسائر موجعة؛ فمنذ أن نال شهادته العلمية في الهندسة الصناعية, انطلق في القطاع الخاص محققاً طموحاته الكبيرة التي بدأها مهندساً متدرباً في شركة "صافولا" عام 1980م,  وتدرج في وظائفها حتى أصبح العضو المنتدب للشركة عام 1983م، وتقلد منصب رئيس مجلس الإدارة منذ عام 1990م، وحتى 2005م، ونجح في القفز بأرباحها من خانة الملايين إلى المليارات الخمسة؛ وفقاً لخطته التسويقية الناجحة؛ حيث كانت عصاه التي توكأ بها في أولى خطواته البارزة في حياته العملية.
 
عقب ذلك تم تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة, واستمر لفترة رئاسية واحدة، وتمكّن من الارتقاء ببيت تجار جدة, ثم صدر الأمر الملكي بتعيينه أميناً لمحافظة جدة في مارس 2005م وأدارها بعقلية القطاع الخاص الراغب في النجاح, وجمع برفقته فريق عمل مميز حول محافظة جدة إلى ورشة عمل مصغرة تحوي مئات المشاريع التنموية التي تنعم بها المحافظة حالياً.
 
وفي أغسطس 2010م أصدر المقام السامي قراراً بتعيين المهندس فقيه وزيراً للعمل خَلَفاً للراحل غازي القصيبي؛ حيث عَمِل خلال الثلاثة أعوام ونيف الماضية على عديد الملفات الشائكة؛ لعل أبرزها ملف البطالة, ونجح في وضع برامج فاعلة أجبر من خلالها الشركات المترهلة مالياً على توفير الآلاف الوظائف لشباب وشابات المملكة.
 
إصلاح ما يمكن إصلاحه
وشارك وزير الصحة المكلف خلال مسيرته العملية في الكثير من المجالس والأمانات في مختلف مناطق المملكة؛ فهو عضو مجلس منطقة مكة المكرمة، وعضو مجلس محافظة جدة، ورئيس لجنة الخدمات والتطوير بمجلس محافظة جدة، ورئيس وحدة تنمية وتطوير الخدمات والمرافق بمجلس منطقة مكة المكرمة، وعضو المجلس البلدي لمحافظة جدة، وعضو الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة المكرمة، وعضو لجنة الحج.
 
كما شَغَل "فقيه" أيضاً رئاسة مجلس إدارة بنك الجزيرة، وعضو مجلس إدارة الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل، وعضو في الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية، وعضو في الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وعضو مجلس إدارة صندوق تطوير الموارد البشرية، وعضو مجلس إدارة هيئة تقويم الخدمات الكهربائية والإنتاج المزدوج، وعضو مجلس إدارة شركة المراعي.
 
والمهندس "فقيه" -وفقاً لمصادر مقربة منه- بدأ منذ البارحة اجتماعات موسعة مع عدد من القيادات الصحية؛ للاطلاع على تفاصيل الوضع الصحي بالكامل, ومن المؤكد أنه سيخرج ببرنامج عمل متكامل، يسعى من خلاله لإصلاح ما يمكن إصلاحه؛ واضعاً نُصب عينيه مكافحة "الكورونا" أولاً, ومن ثم البحث عن آلية عمل للوزارة المتضخمة, علّه ينجح في ما فشل فيه الآخرون.  
22 إبريل 2014 - 22 جمادى الآخر 1435
11:11 AM

الوزير "فقيه" متسلحاً بـ35 عاماً من خبرة القطاعين الحكومي والخاص

"قصيبي السعودية" الجديد.. في مهمة شاقة لتضميد جراحات "الصحة"

A A A
0
251,366

محمد حضاض- سبق- جدة: مرتدياً خوذته الهندسية التي أدار برفقتها وزارة العمل منذ 44 شهراً, ونجح خلالها في مهمته الصعبة المتمثلة في توفير الوظائف ومكافحة البطالة, بدأ صباح اليوم المهندس عادل بن محمد فقيه مهمته أخرى عسيرة, عندما يقبض بيديه على مبضع الجراح؛ أملاً في علاج جراحات الصحة من تلك الآلام المبرحة التي تشكو منها منذ سنوات عدة.
 
"قصيبي السعودية" و"كورونا"
المهندس "فقيه" ابن الخمسة والخمسين ربيعاً.. أو "قصيبي السعودية" الجديد, مثلما أًطَلق عليه في تويتر, كناية عن الوزير الراحل غازي القصيبي، الذي مرّ بعدة وزارات وحقق العديد من النجاحات المشهودة, يبدأ خطوته العملية الأولى داخل وزارة الصحة في وقت عصيب؛ حيث يضرب الفيروس كورونا بقوة في عدة مناطق سعودية, ويحتاج إلى رباطة جأش وزير قادر على وضع الخطط المناسبة لمكافحته, من خلال إدارة ناجحة لوزارة مترامية الأطراف, تضمّ عشرات آلاف الكوادر الصحية والإدارية وآلاف المنشآت الطبية التي تنوء بالمشاكل.
 
إدارة الأزمات
وبرغم شراسة التحدي إلا أن سيرة المهندس "فقيه" الذاتية تؤكد نجاحه في إدارة العديد من الأزمات التي واجهها في قطاعات حكومية وخاصة، مر بها إلى بر الأمان دون خسائر موجعة؛ فمنذ أن نال شهادته العلمية في الهندسة الصناعية, انطلق في القطاع الخاص محققاً طموحاته الكبيرة التي بدأها مهندساً متدرباً في شركة "صافولا" عام 1980م,  وتدرج في وظائفها حتى أصبح العضو المنتدب للشركة عام 1983م، وتقلد منصب رئيس مجلس الإدارة منذ عام 1990م، وحتى 2005م، ونجح في القفز بأرباحها من خانة الملايين إلى المليارات الخمسة؛ وفقاً لخطته التسويقية الناجحة؛ حيث كانت عصاه التي توكأ بها في أولى خطواته البارزة في حياته العملية.
 
عقب ذلك تم تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة, واستمر لفترة رئاسية واحدة، وتمكّن من الارتقاء ببيت تجار جدة, ثم صدر الأمر الملكي بتعيينه أميناً لمحافظة جدة في مارس 2005م وأدارها بعقلية القطاع الخاص الراغب في النجاح, وجمع برفقته فريق عمل مميز حول محافظة جدة إلى ورشة عمل مصغرة تحوي مئات المشاريع التنموية التي تنعم بها المحافظة حالياً.
 
وفي أغسطس 2010م أصدر المقام السامي قراراً بتعيين المهندس فقيه وزيراً للعمل خَلَفاً للراحل غازي القصيبي؛ حيث عَمِل خلال الثلاثة أعوام ونيف الماضية على عديد الملفات الشائكة؛ لعل أبرزها ملف البطالة, ونجح في وضع برامج فاعلة أجبر من خلالها الشركات المترهلة مالياً على توفير الآلاف الوظائف لشباب وشابات المملكة.
 
إصلاح ما يمكن إصلاحه
وشارك وزير الصحة المكلف خلال مسيرته العملية في الكثير من المجالس والأمانات في مختلف مناطق المملكة؛ فهو عضو مجلس منطقة مكة المكرمة، وعضو مجلس محافظة جدة، ورئيس لجنة الخدمات والتطوير بمجلس محافظة جدة، ورئيس وحدة تنمية وتطوير الخدمات والمرافق بمجلس منطقة مكة المكرمة، وعضو المجلس البلدي لمحافظة جدة، وعضو الهيئة العليا لتطوير منطقة مكة المكرمة، وعضو لجنة الحج.
 
كما شَغَل "فقيه" أيضاً رئاسة مجلس إدارة بنك الجزيرة، وعضو مجلس إدارة الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل، وعضو في الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية، وعضو في الهيئة الملكية للجبيل وينبع، وعضو مجلس إدارة صندوق تطوير الموارد البشرية، وعضو مجلس إدارة هيئة تقويم الخدمات الكهربائية والإنتاج المزدوج، وعضو مجلس إدارة شركة المراعي.
 
والمهندس "فقيه" -وفقاً لمصادر مقربة منه- بدأ منذ البارحة اجتماعات موسعة مع عدد من القيادات الصحية؛ للاطلاع على تفاصيل الوضع الصحي بالكامل, ومن المؤكد أنه سيخرج ببرنامج عمل متكامل، يسعى من خلاله لإصلاح ما يمكن إصلاحه؛ واضعاً نُصب عينيه مكافحة "الكورونا" أولاً, ومن ثم البحث عن آلية عمل للوزارة المتضخمة, علّه ينجح في ما فشل فيه الآخرون.