شاهد.. مساحة للإبداع والابتكار بالحديقة المائية في مهرجان الزهور بينبع

يتضمن فعاليات مبتكرة وأركاناً وحدائق متنوعة.. وبرعاية "سبق" إعلامياً

إذا لم تشاهد قنديل البحر أو أسماك القرش والأخطبوط وغيرها من الكائنات الحية في عالم البحار ففي مهرجان الزهور والحدائق الثالث عشر بينبع الصناعية ستتاح لك تلك الفرصة لتشاهد تلك الكائنات الغريبة، والأشد غرابة أنها مصنوعة من مواد قد لا تخطر ببالك وتتوقعها.

تبهرك البوابة وأنت تهم لدخول الحديقة تشعر وكأنك على أعتاب حديقة مائية حقيقية وأنت تشاهد في مدخلها ذلك القارب الذي زين بالنور والماء أو ذلك الأخطبوط العملاق الذي يتربع على الشعاب المرجانية أو الحوت الأزرق.

وحرصت اللجنة التنفيذية لمهرجان الزهور هذا العام على استحداث فكرة جديدة وشعار متجدد لحديقة التدوير والتي تعتبر من أهم الأركان في المهرجان كل عام لتعزيز مفاهيم الحفاظ على البيئة وتشجيع الطلاب والصغار على الابتكار في إعادة استخدام المخلفات البلاستيكية أو المعدنية.

وصنع الأخطبوط العملاق من الإسفنج القديم، وصنعت مساماته من أغطية علب الزيت، أما القرش الكبير فقد صنع من القطع المعدنية المختلفة من بقايا بناء وغيرها، وقنديل البحر والحوت الأزرق من البلاستيك وقوارير المياه، في تنفيذ لأفكار مذهلة تعكس قدرة الإنسان على الابتكار في استخدام القطع البلاستيكية والمعدنية لأغراض وقطع جديدة.

وتجد في الحديقة أيضاً معرضاً للأعمال الفنية التي نفذها طلاب مدارس الهيئة الملكية ضمن مسابقة أفضل عمل، وقد أبرزت تلك المسابقة مهارات ومواهب رائعة من الطلاب برزت في أعمالهم التي قدموها.

وبهذه المناسبة، قال مشرف الحديقة المائية سلطان أحمد العلاوي إن الفكرة من حديقة التدوير والتي جاءت هذا العام بعنوان "الحديقة المائية" هي للفت الانتباه وتشجيع الطلاب على الحفاظ على البيئة البحرية أولاً بعدم رمي المخلفات البلاستيكية أو المعدنية في البحار لعدم تحللها بسهولة ولتحفيزهم على الابتكار والتفكير في إعادة استخدام تلك المخلفات في أعمال فنية جاذبة تزين الحدائق المنزلية أو غيرها من مساحات المنزل.

يذكر أن مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية، ترعاه "سبق" إعلامياً ويتضمن المزيد من الفعاليات والأركان والحدائق المتنوعة كحديقة الفراشات وحديقة الطيور والحيوانات النادرة والحديقة المائية التي تضم عديد الأعمال الفنية الرائعة عن كيفية إعادة تدوير المخلفات المنزلية حيث تستمر فعاليات المهرجان حتى نهاية مارس الجاري.

اعلان
شاهد.. مساحة للإبداع والابتكار بالحديقة المائية في مهرجان الزهور بينبع
سبق

إذا لم تشاهد قنديل البحر أو أسماك القرش والأخطبوط وغيرها من الكائنات الحية في عالم البحار ففي مهرجان الزهور والحدائق الثالث عشر بينبع الصناعية ستتاح لك تلك الفرصة لتشاهد تلك الكائنات الغريبة، والأشد غرابة أنها مصنوعة من مواد قد لا تخطر ببالك وتتوقعها.

تبهرك البوابة وأنت تهم لدخول الحديقة تشعر وكأنك على أعتاب حديقة مائية حقيقية وأنت تشاهد في مدخلها ذلك القارب الذي زين بالنور والماء أو ذلك الأخطبوط العملاق الذي يتربع على الشعاب المرجانية أو الحوت الأزرق.

وحرصت اللجنة التنفيذية لمهرجان الزهور هذا العام على استحداث فكرة جديدة وشعار متجدد لحديقة التدوير والتي تعتبر من أهم الأركان في المهرجان كل عام لتعزيز مفاهيم الحفاظ على البيئة وتشجيع الطلاب والصغار على الابتكار في إعادة استخدام المخلفات البلاستيكية أو المعدنية.

وصنع الأخطبوط العملاق من الإسفنج القديم، وصنعت مساماته من أغطية علب الزيت، أما القرش الكبير فقد صنع من القطع المعدنية المختلفة من بقايا بناء وغيرها، وقنديل البحر والحوت الأزرق من البلاستيك وقوارير المياه، في تنفيذ لأفكار مذهلة تعكس قدرة الإنسان على الابتكار في استخدام القطع البلاستيكية والمعدنية لأغراض وقطع جديدة.

وتجد في الحديقة أيضاً معرضاً للأعمال الفنية التي نفذها طلاب مدارس الهيئة الملكية ضمن مسابقة أفضل عمل، وقد أبرزت تلك المسابقة مهارات ومواهب رائعة من الطلاب برزت في أعمالهم التي قدموها.

وبهذه المناسبة، قال مشرف الحديقة المائية سلطان أحمد العلاوي إن الفكرة من حديقة التدوير والتي جاءت هذا العام بعنوان "الحديقة المائية" هي للفت الانتباه وتشجيع الطلاب على الحفاظ على البيئة البحرية أولاً بعدم رمي المخلفات البلاستيكية أو المعدنية في البحار لعدم تحللها بسهولة ولتحفيزهم على الابتكار والتفكير في إعادة استخدام تلك المخلفات في أعمال فنية جاذبة تزين الحدائق المنزلية أو غيرها من مساحات المنزل.

يذكر أن مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية، ترعاه "سبق" إعلامياً ويتضمن المزيد من الفعاليات والأركان والحدائق المتنوعة كحديقة الفراشات وحديقة الطيور والحيوانات النادرة والحديقة المائية التي تضم عديد الأعمال الفنية الرائعة عن كيفية إعادة تدوير المخلفات المنزلية حيث تستمر فعاليات المهرجان حتى نهاية مارس الجاري.

14 مارس 2019 - 7 رجب 1440
08:33 PM

شاهد.. مساحة للإبداع والابتكار بالحديقة المائية في مهرجان الزهور بينبع

يتضمن فعاليات مبتكرة وأركاناً وحدائق متنوعة.. وبرعاية "سبق" إعلامياً

A A A
1
3,542

إذا لم تشاهد قنديل البحر أو أسماك القرش والأخطبوط وغيرها من الكائنات الحية في عالم البحار ففي مهرجان الزهور والحدائق الثالث عشر بينبع الصناعية ستتاح لك تلك الفرصة لتشاهد تلك الكائنات الغريبة، والأشد غرابة أنها مصنوعة من مواد قد لا تخطر ببالك وتتوقعها.

تبهرك البوابة وأنت تهم لدخول الحديقة تشعر وكأنك على أعتاب حديقة مائية حقيقية وأنت تشاهد في مدخلها ذلك القارب الذي زين بالنور والماء أو ذلك الأخطبوط العملاق الذي يتربع على الشعاب المرجانية أو الحوت الأزرق.

وحرصت اللجنة التنفيذية لمهرجان الزهور هذا العام على استحداث فكرة جديدة وشعار متجدد لحديقة التدوير والتي تعتبر من أهم الأركان في المهرجان كل عام لتعزيز مفاهيم الحفاظ على البيئة وتشجيع الطلاب والصغار على الابتكار في إعادة استخدام المخلفات البلاستيكية أو المعدنية.

وصنع الأخطبوط العملاق من الإسفنج القديم، وصنعت مساماته من أغطية علب الزيت، أما القرش الكبير فقد صنع من القطع المعدنية المختلفة من بقايا بناء وغيرها، وقنديل البحر والحوت الأزرق من البلاستيك وقوارير المياه، في تنفيذ لأفكار مذهلة تعكس قدرة الإنسان على الابتكار في استخدام القطع البلاستيكية والمعدنية لأغراض وقطع جديدة.

وتجد في الحديقة أيضاً معرضاً للأعمال الفنية التي نفذها طلاب مدارس الهيئة الملكية ضمن مسابقة أفضل عمل، وقد أبرزت تلك المسابقة مهارات ومواهب رائعة من الطلاب برزت في أعمالهم التي قدموها.

وبهذه المناسبة، قال مشرف الحديقة المائية سلطان أحمد العلاوي إن الفكرة من حديقة التدوير والتي جاءت هذا العام بعنوان "الحديقة المائية" هي للفت الانتباه وتشجيع الطلاب على الحفاظ على البيئة البحرية أولاً بعدم رمي المخلفات البلاستيكية أو المعدنية في البحار لعدم تحللها بسهولة ولتحفيزهم على الابتكار والتفكير في إعادة استخدام تلك المخلفات في أعمال فنية جاذبة تزين الحدائق المنزلية أو غيرها من مساحات المنزل.

يذكر أن مهرجان الزهور والحدائق بينبع الصناعية، ترعاه "سبق" إعلامياً ويتضمن المزيد من الفعاليات والأركان والحدائق المتنوعة كحديقة الفراشات وحديقة الطيور والحيوانات النادرة والحديقة المائية التي تضم عديد الأعمال الفنية الرائعة عن كيفية إعادة تدوير المخلفات المنزلية حيث تستمر فعاليات المهرجان حتى نهاية مارس الجاري.