"القاضي" لـ "سبق": نجاح موسم الحج يؤكد قدرات المملكة الاستثنائية

أكد أنه يعود لاتخاذ قيادتها الاحتياطات الاحترازية والمعايير الصحية العالمية

نوه عضو مجلس الشورى السابق حمد القاضي بنجاح موسم حج هذا العام على الرغم من ظروف جائحة كورونا وتحوراتها لكن المملكة لم توقف الحج على الرغم من هذه الظروف وراهنت على نجاحه بقدرتها على إقامته بتوفير كل مقومات السلامة والصحة للحجيج.

وأبان القاضي أن خادم الحرمين الشريفين أكد أمس بكلمته بعيد الأضحى أن المملكة هيأت كل التجهيزات والإمكانات قبل الموسم ومعه، حيث أشار -حفظه الله-إلى أن ثمرة ذلك نجاح الحج مشيدًا بأبناء وبنات الوطن الذين قاموا بمهمتهم خير قيام وقدر رعاه الله للأجهزة الحكومية جهودها العظيمة كل جهة بما يخصها تنظيمًا وسلامة وأمنًا وخدمات.

وقال القاضي لـ "سبق" إن من أهم الأسباب التي كانت خلف نجاح موسم الحج لهذا العام في ظل وجود جائحة كورونا هو حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على توفير كل الاحتياطات الاحترازية وتطبيق المعايير الصحية العالمية فكان النجاح دون أي إصابة لأي حاج وقد ثمّن هذه الإجراءات أمين عام منظمة الصحة العالمية.

وأضاف: من أهم أسباب نجاح الحج توظيف الأجهزة التنفيذية لأحدث منتجات التقنية بكل إجراءات الحجاج بالمشاعر والحرم والمساكن والتنقلات، وهذا تم في ظل توفر مظلة أمنية نهضت بها الجهات الأمنية وأسهمت بخروج هذا الموسم بشكل يليق بمكانة المملكة.

وتابع: رأينا تفوق الجهات الحكومية بخدماتها مثل وزارة الحج والعمرة وجهودها الكبيرة والجديدة كعمل (البطاقة الذكية لكل حاج بخدماتها الشاملة) ورئاسة شؤون الحرمين بأعمال كبيرة بالحرم لسلامة المصلين والطائفين والساعين ‎(من تنظيم للطواف وسقيا ماء زمزم بالروبوت) إلى الخدمات الصحية التي قدمتها وزارة الصحة وعبر (13 مستشفى) بأجهزتها وكوادرها فضلاً عن الخدمات البلدية والنظافة داخل المشاعر وتوفر المواد التموينية بكل مكان.

وختم القاضي حديثه بأن وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة داخليًا وعالميًا اطلعت أبناء الوطن والمقيمين والعالم ورأوا مشاهد الحج والحجاج وهم يؤدون مناسكهم بأمان وسلامة وقد تحقّق لهم كل ما يوفر لهم التفرغ لعبادة الله.

الحج ضيوف الرحمن موسم الحج المشاعر المقدسة
اعلان
"القاضي" لـ "سبق": نجاح موسم الحج يؤكد قدرات المملكة الاستثنائية
سبق

نوه عضو مجلس الشورى السابق حمد القاضي بنجاح موسم حج هذا العام على الرغم من ظروف جائحة كورونا وتحوراتها لكن المملكة لم توقف الحج على الرغم من هذه الظروف وراهنت على نجاحه بقدرتها على إقامته بتوفير كل مقومات السلامة والصحة للحجيج.

وأبان القاضي أن خادم الحرمين الشريفين أكد أمس بكلمته بعيد الأضحى أن المملكة هيأت كل التجهيزات والإمكانات قبل الموسم ومعه، حيث أشار -حفظه الله-إلى أن ثمرة ذلك نجاح الحج مشيدًا بأبناء وبنات الوطن الذين قاموا بمهمتهم خير قيام وقدر رعاه الله للأجهزة الحكومية جهودها العظيمة كل جهة بما يخصها تنظيمًا وسلامة وأمنًا وخدمات.

وقال القاضي لـ "سبق" إن من أهم الأسباب التي كانت خلف نجاح موسم الحج لهذا العام في ظل وجود جائحة كورونا هو حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على توفير كل الاحتياطات الاحترازية وتطبيق المعايير الصحية العالمية فكان النجاح دون أي إصابة لأي حاج وقد ثمّن هذه الإجراءات أمين عام منظمة الصحة العالمية.

وأضاف: من أهم أسباب نجاح الحج توظيف الأجهزة التنفيذية لأحدث منتجات التقنية بكل إجراءات الحجاج بالمشاعر والحرم والمساكن والتنقلات، وهذا تم في ظل توفر مظلة أمنية نهضت بها الجهات الأمنية وأسهمت بخروج هذا الموسم بشكل يليق بمكانة المملكة.

وتابع: رأينا تفوق الجهات الحكومية بخدماتها مثل وزارة الحج والعمرة وجهودها الكبيرة والجديدة كعمل (البطاقة الذكية لكل حاج بخدماتها الشاملة) ورئاسة شؤون الحرمين بأعمال كبيرة بالحرم لسلامة المصلين والطائفين والساعين ‎(من تنظيم للطواف وسقيا ماء زمزم بالروبوت) إلى الخدمات الصحية التي قدمتها وزارة الصحة وعبر (13 مستشفى) بأجهزتها وكوادرها فضلاً عن الخدمات البلدية والنظافة داخل المشاعر وتوفر المواد التموينية بكل مكان.

وختم القاضي حديثه بأن وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة داخليًا وعالميًا اطلعت أبناء الوطن والمقيمين والعالم ورأوا مشاهد الحج والحجاج وهم يؤدون مناسكهم بأمان وسلامة وقد تحقّق لهم كل ما يوفر لهم التفرغ لعبادة الله.

21 يوليو 2021 - 11 ذو الحجة 1442
08:21 PM
اخر تعديل
12 سبتمبر 2021 - 5 صفر 1443
04:38 AM

"القاضي" لـ "سبق": نجاح موسم الحج يؤكد قدرات المملكة الاستثنائية

أكد أنه يعود لاتخاذ قيادتها الاحتياطات الاحترازية والمعايير الصحية العالمية

A A A
0
1,169

نوه عضو مجلس الشورى السابق حمد القاضي بنجاح موسم حج هذا العام على الرغم من ظروف جائحة كورونا وتحوراتها لكن المملكة لم توقف الحج على الرغم من هذه الظروف وراهنت على نجاحه بقدرتها على إقامته بتوفير كل مقومات السلامة والصحة للحجيج.

وأبان القاضي أن خادم الحرمين الشريفين أكد أمس بكلمته بعيد الأضحى أن المملكة هيأت كل التجهيزات والإمكانات قبل الموسم ومعه، حيث أشار -حفظه الله-إلى أن ثمرة ذلك نجاح الحج مشيدًا بأبناء وبنات الوطن الذين قاموا بمهمتهم خير قيام وقدر رعاه الله للأجهزة الحكومية جهودها العظيمة كل جهة بما يخصها تنظيمًا وسلامة وأمنًا وخدمات.

وقال القاضي لـ "سبق" إن من أهم الأسباب التي كانت خلف نجاح موسم الحج لهذا العام في ظل وجود جائحة كورونا هو حرص خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على توفير كل الاحتياطات الاحترازية وتطبيق المعايير الصحية العالمية فكان النجاح دون أي إصابة لأي حاج وقد ثمّن هذه الإجراءات أمين عام منظمة الصحة العالمية.

وأضاف: من أهم أسباب نجاح الحج توظيف الأجهزة التنفيذية لأحدث منتجات التقنية بكل إجراءات الحجاج بالمشاعر والحرم والمساكن والتنقلات، وهذا تم في ظل توفر مظلة أمنية نهضت بها الجهات الأمنية وأسهمت بخروج هذا الموسم بشكل يليق بمكانة المملكة.

وتابع: رأينا تفوق الجهات الحكومية بخدماتها مثل وزارة الحج والعمرة وجهودها الكبيرة والجديدة كعمل (البطاقة الذكية لكل حاج بخدماتها الشاملة) ورئاسة شؤون الحرمين بأعمال كبيرة بالحرم لسلامة المصلين والطائفين والساعين ‎(من تنظيم للطواف وسقيا ماء زمزم بالروبوت) إلى الخدمات الصحية التي قدمتها وزارة الصحة وعبر (13 مستشفى) بأجهزتها وكوادرها فضلاً عن الخدمات البلدية والنظافة داخل المشاعر وتوفر المواد التموينية بكل مكان.

وختم القاضي حديثه بأن وسائل الإعلام المرئية والمقروءة والمسموعة داخليًا وعالميًا اطلعت أبناء الوطن والمقيمين والعالم ورأوا مشاهد الحج والحجاج وهم يؤدون مناسكهم بأمان وسلامة وقد تحقّق لهم كل ما يوفر لهم التفرغ لعبادة الله.