"البراهيم" تنصح مصابي الحساسية بعدم الخروج من المنزل.. والشماغ بديل للكمامة

قالت إن لكل نوع حصصًا علاجية.. وضرر المدخنين يتضاعف في الأجواء الجافة

عبدالله النحيط

كشفت الدكتورة لمياء البراهيم، استشارية طب الأسرة والمجتمع، أن حالات الحساسية الخمس تزداد بشكل كبير، ويزداد المصابون بها لتقلب الأجواء بين تزايد في درجات الحرارة، وجفاف الهواء، والعوالق الترابية التي تهيج العيون والأنف والجيوب الأنفية والصدر والجلد.. ونصحت المصابين بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة مع استخدام الكمامات، أو أي قطعة قماش، كالشماغ، مع ترطيبها لتخفيف استنشاق الغبار.

وأوضحت "البراهيم" أن لكل نوع من أنواع الحساسية حصصًا علاجية، تتطلب الاستمرارية حتى فصل الشتاء؛ لما ستشهده الفترة القادمة من تقلب للأجواء؛ ولذلك لا بد من استخدام البخاخات التنفسية للصدر والأنف والجيوب الأنفية بشكل مستمر، واستخدام قطرات العين المرطبة عند خروج الدموع؛ ما قد يسبب جفاف العين، وضرورة مراجعة الطبيب عند تلون الدموع.

ووجَّهت استشارية طب الأسرة والمجتمع نصيحتها للمدخنين ومستخدمي الشيشة بترطيب الفم، وكثرة شرب الماء والسوائل، وغسل الوجه وترطيبه بشكل دائم؛ لأن الضرر متضاعف في الأجواء الجافة على الجهاز التنفسي والصدر، وقد يتعرض المدخن لمضاعفات مزمنة.

اعلان
"البراهيم" تنصح مصابي الحساسية بعدم الخروج من المنزل.. والشماغ بديل للكمامة
سبق

عبدالله النحيط

كشفت الدكتورة لمياء البراهيم، استشارية طب الأسرة والمجتمع، أن حالات الحساسية الخمس تزداد بشكل كبير، ويزداد المصابون بها لتقلب الأجواء بين تزايد في درجات الحرارة، وجفاف الهواء، والعوالق الترابية التي تهيج العيون والأنف والجيوب الأنفية والصدر والجلد.. ونصحت المصابين بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة مع استخدام الكمامات، أو أي قطعة قماش، كالشماغ، مع ترطيبها لتخفيف استنشاق الغبار.

وأوضحت "البراهيم" أن لكل نوع من أنواع الحساسية حصصًا علاجية، تتطلب الاستمرارية حتى فصل الشتاء؛ لما ستشهده الفترة القادمة من تقلب للأجواء؛ ولذلك لا بد من استخدام البخاخات التنفسية للصدر والأنف والجيوب الأنفية بشكل مستمر، واستخدام قطرات العين المرطبة عند خروج الدموع؛ ما قد يسبب جفاف العين، وضرورة مراجعة الطبيب عند تلون الدموع.

ووجَّهت استشارية طب الأسرة والمجتمع نصيحتها للمدخنين ومستخدمي الشيشة بترطيب الفم، وكثرة شرب الماء والسوائل، وغسل الوجه وترطيبه بشكل دائم؛ لأن الضرر متضاعف في الأجواء الجافة على الجهاز التنفسي والصدر، وقد يتعرض المدخن لمضاعفات مزمنة.

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
01:12 AM
اخر تعديل
14 أغسطس 2018 - 3 ذو الحجة 1439
10:45 AM

"البراهيم" تنصح مصابي الحساسية بعدم الخروج من المنزل.. والشماغ بديل للكمامة

قالت إن لكل نوع حصصًا علاجية.. وضرر المدخنين يتضاعف في الأجواء الجافة

A A A
39
23,368

عبدالله النحيط

كشفت الدكتورة لمياء البراهيم، استشارية طب الأسرة والمجتمع، أن حالات الحساسية الخمس تزداد بشكل كبير، ويزداد المصابون بها لتقلب الأجواء بين تزايد في درجات الحرارة، وجفاف الهواء، والعوالق الترابية التي تهيج العيون والأنف والجيوب الأنفية والصدر والجلد.. ونصحت المصابين بعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة مع استخدام الكمامات، أو أي قطعة قماش، كالشماغ، مع ترطيبها لتخفيف استنشاق الغبار.

وأوضحت "البراهيم" أن لكل نوع من أنواع الحساسية حصصًا علاجية، تتطلب الاستمرارية حتى فصل الشتاء؛ لما ستشهده الفترة القادمة من تقلب للأجواء؛ ولذلك لا بد من استخدام البخاخات التنفسية للصدر والأنف والجيوب الأنفية بشكل مستمر، واستخدام قطرات العين المرطبة عند خروج الدموع؛ ما قد يسبب جفاف العين، وضرورة مراجعة الطبيب عند تلون الدموع.

ووجَّهت استشارية طب الأسرة والمجتمع نصيحتها للمدخنين ومستخدمي الشيشة بترطيب الفم، وكثرة شرب الماء والسوائل، وغسل الوجه وترطيبه بشكل دائم؛ لأن الضرر متضاعف في الأجواء الجافة على الجهاز التنفسي والصدر، وقد يتعرض المدخن لمضاعفات مزمنة.