قصي الفواز يزور مختبرات كلية علوم الرياضة بجامعة الملك سعود

بعد أن أجرى لاعبو الأخضر الشاب فيها اختبارات القياسات البدنية

زار رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم قصي الفواز اليوم الأحد مختبرات كلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، والتي أجرى فيها لاعبو المنتخب السعودي تحت 20 عامًا الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من اختبارات القياسات البدنية، تحضيرًا للمشاركة في كأس العالم للشباب 2019 في بولندا.

واطّلع رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أثناء زيارته التي استقبله فيها عميد كلية علوم الرياضة والنشاط البدني الدكتور أحمد الفاضل، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية، على مختبرات الكلية التي أجريت فيها الاختبارات البدنية والفسيولوجية للاعبي الأخضر الشاب وأحدث الأجهزة التي تمتلكها، مع شرح مبسّط من أعضاء هيئة التدريس.

وأبدى قصي الفواز إعجابه بما تمتلكه كلية علوم الرياضة والنشاط البدني من أحدث التجهيزات التي من شأنها أن تفيد الممارس الرياضي بالوقوف على جاهزيته البدنية والفسيولوجية بشكل دقيق قبل الدخول في المنافسات، وتكون ذات نفع للجهاز الفني في ذلك خلال مراحل الإعداد، آملاً استمرارية الاستفادة من هذه المنشآت بشكل أوسع في الفترات المقبلة على كل الأوجه.

يُذكر أن لاعبي المنتخب السعودي تحت 20 عامًا قد أجروا خلال الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من الفحوص والتي استمرت على مدى ثلاثة أيام ضمن الاتفاقية بين الاتحاد السعودي لكرة القدم وكلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، للوقوف على جاهزية اللاعبين البدنية والحيوية والميكانيكية والفسيولوجية من خلال عدة اختبارات مخصصة، قبل خوض غمار كأس العالم تحت 20 عامًا 2019 في بولندا شهر مايو المقبل، وذلك بهدف رفع الكفاءة لديهم والعمل وفقًا للنتائج وتكييفها بما يخدم الخطط الفنية خلال المعسكرات المقبلة، على أن تنطلق المرحلة الثانية من الاختبارات شهر مارس المقبل، قبيل البدء في الإعداد لكأس العالم للشباب.

اعلان
قصي الفواز يزور مختبرات كلية علوم الرياضة بجامعة الملك سعود
سبق

زار رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم قصي الفواز اليوم الأحد مختبرات كلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، والتي أجرى فيها لاعبو المنتخب السعودي تحت 20 عامًا الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من اختبارات القياسات البدنية، تحضيرًا للمشاركة في كأس العالم للشباب 2019 في بولندا.

واطّلع رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أثناء زيارته التي استقبله فيها عميد كلية علوم الرياضة والنشاط البدني الدكتور أحمد الفاضل، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية، على مختبرات الكلية التي أجريت فيها الاختبارات البدنية والفسيولوجية للاعبي الأخضر الشاب وأحدث الأجهزة التي تمتلكها، مع شرح مبسّط من أعضاء هيئة التدريس.

وأبدى قصي الفواز إعجابه بما تمتلكه كلية علوم الرياضة والنشاط البدني من أحدث التجهيزات التي من شأنها أن تفيد الممارس الرياضي بالوقوف على جاهزيته البدنية والفسيولوجية بشكل دقيق قبل الدخول في المنافسات، وتكون ذات نفع للجهاز الفني في ذلك خلال مراحل الإعداد، آملاً استمرارية الاستفادة من هذه المنشآت بشكل أوسع في الفترات المقبلة على كل الأوجه.

يُذكر أن لاعبي المنتخب السعودي تحت 20 عامًا قد أجروا خلال الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من الفحوص والتي استمرت على مدى ثلاثة أيام ضمن الاتفاقية بين الاتحاد السعودي لكرة القدم وكلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، للوقوف على جاهزية اللاعبين البدنية والحيوية والميكانيكية والفسيولوجية من خلال عدة اختبارات مخصصة، قبل خوض غمار كأس العالم تحت 20 عامًا 2019 في بولندا شهر مايو المقبل، وذلك بهدف رفع الكفاءة لديهم والعمل وفقًا للنتائج وتكييفها بما يخدم الخطط الفنية خلال المعسكرات المقبلة، على أن تنطلق المرحلة الثانية من الاختبارات شهر مارس المقبل، قبيل البدء في الإعداد لكأس العالم للشباب.

10 فبراير 2019 - 5 جمادى الآخر 1440
09:42 PM

قصي الفواز يزور مختبرات كلية علوم الرياضة بجامعة الملك سعود

بعد أن أجرى لاعبو الأخضر الشاب فيها اختبارات القياسات البدنية

A A A
2
803

زار رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم قصي الفواز اليوم الأحد مختبرات كلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، والتي أجرى فيها لاعبو المنتخب السعودي تحت 20 عامًا الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من اختبارات القياسات البدنية، تحضيرًا للمشاركة في كأس العالم للشباب 2019 في بولندا.

واطّلع رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم أثناء زيارته التي استقبله فيها عميد كلية علوم الرياضة والنشاط البدني الدكتور أحمد الفاضل، وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية، على مختبرات الكلية التي أجريت فيها الاختبارات البدنية والفسيولوجية للاعبي الأخضر الشاب وأحدث الأجهزة التي تمتلكها، مع شرح مبسّط من أعضاء هيئة التدريس.

وأبدى قصي الفواز إعجابه بما تمتلكه كلية علوم الرياضة والنشاط البدني من أحدث التجهيزات التي من شأنها أن تفيد الممارس الرياضي بالوقوف على جاهزيته البدنية والفسيولوجية بشكل دقيق قبل الدخول في المنافسات، وتكون ذات نفع للجهاز الفني في ذلك خلال مراحل الإعداد، آملاً استمرارية الاستفادة من هذه المنشآت بشكل أوسع في الفترات المقبلة على كل الأوجه.

يُذكر أن لاعبي المنتخب السعودي تحت 20 عامًا قد أجروا خلال الأسبوع الماضي المرحلة الأولى من الفحوص والتي استمرت على مدى ثلاثة أيام ضمن الاتفاقية بين الاتحاد السعودي لكرة القدم وكلية علوم الرياضة والنشاط البدني بجامعة الملك سعود، للوقوف على جاهزية اللاعبين البدنية والحيوية والميكانيكية والفسيولوجية من خلال عدة اختبارات مخصصة، قبل خوض غمار كأس العالم تحت 20 عامًا 2019 في بولندا شهر مايو المقبل، وذلك بهدف رفع الكفاءة لديهم والعمل وفقًا للنتائج وتكييفها بما يخدم الخطط الفنية خلال المعسكرات المقبلة، على أن تنطلق المرحلة الثانية من الاختبارات شهر مارس المقبل، قبيل البدء في الإعداد لكأس العالم للشباب.