انقطاع "الاتصالات والإنترنت" يُفسد فرحة العيد بـ"فيفاء" و"الداير"

لمدة تخطّت الأسبوعين دون أسباب محددة.. ومطالبات بحلول سريعة

لا تزال محافظتا فيفاء والداير شرق منطقة جازان، خارج التغطية، بعد انقطاع الاتصالات والإنتزنت عنهما لأكثر من أسبوعين.

وتُعد رسائل التهنئة والمهاتفة من أساليب المعايدة التي اعتاد عليها الناس، ويلجأ إليها غالبًا مَن لا يمكنهم التزاور فيما بينهم؛ فيكتفون برسائل التهنئة عبر الرسائل النصية، أو برامج التواصل المختلفة؛ إلا أن انقطاع الإنترنت والاتصال حالَ دون ذلك، وأفسد فرحة العيد.

وكانت شبكات الاتصالات والإنترنت، قد انقطعت منذ ما يزيد على أسبوعين، في عدة مواقع بمحافظتيْ فيفاء والداير، دون توضيح لأسباب الانقطاع؛ حيث شَمِلَ الانقطاع كافة مشغّلي الشبكات في المحافظتين، وسط مناشدات الأهالي بإرجاعها.

اعلان
انقطاع "الاتصالات والإنترنت" يُفسد فرحة العيد بـ"فيفاء" و"الداير"
سبق

لا تزال محافظتا فيفاء والداير شرق منطقة جازان، خارج التغطية، بعد انقطاع الاتصالات والإنتزنت عنهما لأكثر من أسبوعين.

وتُعد رسائل التهنئة والمهاتفة من أساليب المعايدة التي اعتاد عليها الناس، ويلجأ إليها غالبًا مَن لا يمكنهم التزاور فيما بينهم؛ فيكتفون برسائل التهنئة عبر الرسائل النصية، أو برامج التواصل المختلفة؛ إلا أن انقطاع الإنترنت والاتصال حالَ دون ذلك، وأفسد فرحة العيد.

وكانت شبكات الاتصالات والإنترنت، قد انقطعت منذ ما يزيد على أسبوعين، في عدة مواقع بمحافظتيْ فيفاء والداير، دون توضيح لأسباب الانقطاع؛ حيث شَمِلَ الانقطاع كافة مشغّلي الشبكات في المحافظتين، وسط مناشدات الأهالي بإرجاعها.

14 أغسطس 2019 - 13 ذو الحجة 1440
12:45 PM

انقطاع "الاتصالات والإنترنت" يُفسد فرحة العيد بـ"فيفاء" و"الداير"

لمدة تخطّت الأسبوعين دون أسباب محددة.. ومطالبات بحلول سريعة

A A A
6
4,422

لا تزال محافظتا فيفاء والداير شرق منطقة جازان، خارج التغطية، بعد انقطاع الاتصالات والإنتزنت عنهما لأكثر من أسبوعين.

وتُعد رسائل التهنئة والمهاتفة من أساليب المعايدة التي اعتاد عليها الناس، ويلجأ إليها غالبًا مَن لا يمكنهم التزاور فيما بينهم؛ فيكتفون برسائل التهنئة عبر الرسائل النصية، أو برامج التواصل المختلفة؛ إلا أن انقطاع الإنترنت والاتصال حالَ دون ذلك، وأفسد فرحة العيد.

وكانت شبكات الاتصالات والإنترنت، قد انقطعت منذ ما يزيد على أسبوعين، في عدة مواقع بمحافظتيْ فيفاء والداير، دون توضيح لأسباب الانقطاع؛ حيث شَمِلَ الانقطاع كافة مشغّلي الشبكات في المحافظتين، وسط مناشدات الأهالي بإرجاعها.