مدير صحة جدة: مركز التحكم يهدف إلى مراقبة الأمراض الوبائية

من قبل نخبة من الأطباء والمتخصصين في مختلف التخصصات الطبية

سبق – جدة: أكد مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، الدكتور مبارك حسن بن ظافر، أن تأسيس مركز للقيادة والتحكم بصحة جدة يهدف بشكل أساسي إلى مراقبة ومتابعة المؤشرات المختلفة للأمراض الوبائية، بشكل مستمر ودقيق، من قبل نخبة من الأطباء والمتخصصين في مختلف التخصصات الطبية، وفي التقنيات المخبرية والصيدلانية.
 
وأوضح الدكتور "بن ظافر" أن أهمية وجود هذا المركز تكمن في تمكن صحة جدة من السيطرة والحد من انتشار أي مرض وبائي, لافتاً أن المركز سيكون واحداً من مراكز القيادة والتحكم التي وجه وزير الصحة، الدكتور محمد آل هيازع بتأسيسها في الوزارة، وفي كافة مديريات الشؤون الصحية بالمناطق والمحافظات بالمملكة.
 
وأشار خلال ترؤسه بعد ظهر أمس، الاثنين، للاجتماع التأسيسي الأول لمركز القيادة والتحكم بصحة جدة، في قاعة الاجتماعات الرئيسية بمديرية الشؤون الصحية، إلى أن مركز القيادة والتحكم بصحة جدة، سيكون على تواصل مستمر مع بقية المراكز المماثلة له في الوزارة والمديريات، لتبادل المعلومات والخبرات الطبية في مختلف المجالات، بما يحقق أهداف وزارة الصحة الرامية إلى حماية أبناء هذا الوطن والمقيمين فيه من الأمراض الوبائية بجميع أنواعها.
 
حضر الاجتماع مساعدو مدير صحة جدة للخدمات العلاجية، والصحة العامة, والتخطيط والتطوير، والإمداد الطبي، والمساعد للشؤون المالية والإدارية، بالإضافة إلى المستشار غير المتفرغ لمركز القيادة والتحكم بالوزارة، وممثل عن جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ومدراء بعض الإدارات المعنية بصحة جدة، كإدارات شؤون القطاع الخاص, وإدارة المختبرات وبنوك الدم، وإدارة الطوارئ والأزمات، وإدارتي التجهيزات ومكافحة العدوى، بالإضافة إلى إدارة العلاقات والإعلام والتوعية الصحية، وإدارة الصحة الإلكترونية.
 
وأكد مدير إدارة العلاقات والإعلام والتوعية الصحية المتحدث الرسمي لصحة جدة، عبدالرحمن الصحفي، أن الاجتماع ناقش عدداً من المحاور المطروحة على جدول الأعمال، والتي كان من ضمنها الأسس والقواعد المنظمة لأعمال المركز والأهداف المرجوة من تأسيسه، كما ناقش الأدوار الطبية والمالية والإدارية، الخاصة بكل إدارة من الإدارات المشاركة في بناء المركز.

اعلان
مدير صحة جدة: مركز التحكم يهدف إلى مراقبة الأمراض الوبائية
سبق
سبق – جدة: أكد مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، الدكتور مبارك حسن بن ظافر، أن تأسيس مركز للقيادة والتحكم بصحة جدة يهدف بشكل أساسي إلى مراقبة ومتابعة المؤشرات المختلفة للأمراض الوبائية، بشكل مستمر ودقيق، من قبل نخبة من الأطباء والمتخصصين في مختلف التخصصات الطبية، وفي التقنيات المخبرية والصيدلانية.
 
وأوضح الدكتور "بن ظافر" أن أهمية وجود هذا المركز تكمن في تمكن صحة جدة من السيطرة والحد من انتشار أي مرض وبائي, لافتاً أن المركز سيكون واحداً من مراكز القيادة والتحكم التي وجه وزير الصحة، الدكتور محمد آل هيازع بتأسيسها في الوزارة، وفي كافة مديريات الشؤون الصحية بالمناطق والمحافظات بالمملكة.
 
وأشار خلال ترؤسه بعد ظهر أمس، الاثنين، للاجتماع التأسيسي الأول لمركز القيادة والتحكم بصحة جدة، في قاعة الاجتماعات الرئيسية بمديرية الشؤون الصحية، إلى أن مركز القيادة والتحكم بصحة جدة، سيكون على تواصل مستمر مع بقية المراكز المماثلة له في الوزارة والمديريات، لتبادل المعلومات والخبرات الطبية في مختلف المجالات، بما يحقق أهداف وزارة الصحة الرامية إلى حماية أبناء هذا الوطن والمقيمين فيه من الأمراض الوبائية بجميع أنواعها.
 
حضر الاجتماع مساعدو مدير صحة جدة للخدمات العلاجية، والصحة العامة, والتخطيط والتطوير، والإمداد الطبي، والمساعد للشؤون المالية والإدارية، بالإضافة إلى المستشار غير المتفرغ لمركز القيادة والتحكم بالوزارة، وممثل عن جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ومدراء بعض الإدارات المعنية بصحة جدة، كإدارات شؤون القطاع الخاص, وإدارة المختبرات وبنوك الدم، وإدارة الطوارئ والأزمات، وإدارتي التجهيزات ومكافحة العدوى، بالإضافة إلى إدارة العلاقات والإعلام والتوعية الصحية، وإدارة الصحة الإلكترونية.
 
وأكد مدير إدارة العلاقات والإعلام والتوعية الصحية المتحدث الرسمي لصحة جدة، عبدالرحمن الصحفي، أن الاجتماع ناقش عدداً من المحاور المطروحة على جدول الأعمال، والتي كان من ضمنها الأسس والقواعد المنظمة لأعمال المركز والأهداف المرجوة من تأسيسه، كما ناقش الأدوار الطبية والمالية والإدارية، الخاصة بكل إدارة من الإدارات المشاركة في بناء المركز.
27 يناير 2015 - 7 ربيع الآخر 1436
04:15 PM

مدير صحة جدة: مركز التحكم يهدف إلى مراقبة الأمراض الوبائية

من قبل نخبة من الأطباء والمتخصصين في مختلف التخصصات الطبية

A A A
0
351

سبق – جدة: أكد مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة، الدكتور مبارك حسن بن ظافر، أن تأسيس مركز للقيادة والتحكم بصحة جدة يهدف بشكل أساسي إلى مراقبة ومتابعة المؤشرات المختلفة للأمراض الوبائية، بشكل مستمر ودقيق، من قبل نخبة من الأطباء والمتخصصين في مختلف التخصصات الطبية، وفي التقنيات المخبرية والصيدلانية.
 
وأوضح الدكتور "بن ظافر" أن أهمية وجود هذا المركز تكمن في تمكن صحة جدة من السيطرة والحد من انتشار أي مرض وبائي, لافتاً أن المركز سيكون واحداً من مراكز القيادة والتحكم التي وجه وزير الصحة، الدكتور محمد آل هيازع بتأسيسها في الوزارة، وفي كافة مديريات الشؤون الصحية بالمناطق والمحافظات بالمملكة.
 
وأشار خلال ترؤسه بعد ظهر أمس، الاثنين، للاجتماع التأسيسي الأول لمركز القيادة والتحكم بصحة جدة، في قاعة الاجتماعات الرئيسية بمديرية الشؤون الصحية، إلى أن مركز القيادة والتحكم بصحة جدة، سيكون على تواصل مستمر مع بقية المراكز المماثلة له في الوزارة والمديريات، لتبادل المعلومات والخبرات الطبية في مختلف المجالات، بما يحقق أهداف وزارة الصحة الرامية إلى حماية أبناء هذا الوطن والمقيمين فيه من الأمراض الوبائية بجميع أنواعها.
 
حضر الاجتماع مساعدو مدير صحة جدة للخدمات العلاجية، والصحة العامة, والتخطيط والتطوير، والإمداد الطبي، والمساعد للشؤون المالية والإدارية، بالإضافة إلى المستشار غير المتفرغ لمركز القيادة والتحكم بالوزارة، وممثل عن جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، ومدراء بعض الإدارات المعنية بصحة جدة، كإدارات شؤون القطاع الخاص, وإدارة المختبرات وبنوك الدم، وإدارة الطوارئ والأزمات، وإدارتي التجهيزات ومكافحة العدوى، بالإضافة إلى إدارة العلاقات والإعلام والتوعية الصحية، وإدارة الصحة الإلكترونية.
 
وأكد مدير إدارة العلاقات والإعلام والتوعية الصحية المتحدث الرسمي لصحة جدة، عبدالرحمن الصحفي، أن الاجتماع ناقش عدداً من المحاور المطروحة على جدول الأعمال، والتي كان من ضمنها الأسس والقواعد المنظمة لأعمال المركز والأهداف المرجوة من تأسيسه، كما ناقش الأدوار الطبية والمالية والإدارية، الخاصة بكل إدارة من الإدارات المشاركة في بناء المركز.