"العباسي": الميزانية رسّخت توجه الدولة في مرحلة اقتصادية جديدة

أشاد برفع الدعم جزئياً عن الوقود

سبق- الدمام: قال مدير العلاقات العامة والإعلام بمطار الملك فهد الدولي بالدمام أحمد العباسي، إن المملكة على أعتاب مرحلة اقتصادية جديدة، ستعزز مصادر دخل المملكة؛ بحيث لا يقتصر على النفط فقط، ويرسخ لمبدأ اقتصاد المعرفة.
 
وقال: "إن الميزانية رسّخت توجه الدولة في أن الاستثمار الحقيقي يكمن في الإنسان السعودي؛ حيث حافظت الميزانية على معدل الصرف في الخدمات التي يحتاجها المواطن؛ فمنحت للتعليم والتأهيل 191 مليار ريال، والخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية 104 مليارات ريال، والقطاع الأمني والعسكري أكثر من 213 مليار ريال، وقطاع الخدمات البلدية 21 مليار ريال، والنقل 23 مليار ريال، وقطاع الإدارة العامة 23 مليار ريال؛ مما يؤكد أن الدولة ستحافظ على رفاهية المواطن".
 
وأشاد العباسي بـ "رفع الدعم جزئياً عن الوقود؛ للحد من الإسراف والاستهلاك العشوائي لمقدرات البلد".

اعلان
"العباسي": الميزانية رسّخت توجه الدولة في مرحلة اقتصادية جديدة
سبق
سبق- الدمام: قال مدير العلاقات العامة والإعلام بمطار الملك فهد الدولي بالدمام أحمد العباسي، إن المملكة على أعتاب مرحلة اقتصادية جديدة، ستعزز مصادر دخل المملكة؛ بحيث لا يقتصر على النفط فقط، ويرسخ لمبدأ اقتصاد المعرفة.
 
وقال: "إن الميزانية رسّخت توجه الدولة في أن الاستثمار الحقيقي يكمن في الإنسان السعودي؛ حيث حافظت الميزانية على معدل الصرف في الخدمات التي يحتاجها المواطن؛ فمنحت للتعليم والتأهيل 191 مليار ريال، والخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية 104 مليارات ريال، والقطاع الأمني والعسكري أكثر من 213 مليار ريال، وقطاع الخدمات البلدية 21 مليار ريال، والنقل 23 مليار ريال، وقطاع الإدارة العامة 23 مليار ريال؛ مما يؤكد أن الدولة ستحافظ على رفاهية المواطن".
 
وأشاد العباسي بـ "رفع الدعم جزئياً عن الوقود؛ للحد من الإسراف والاستهلاك العشوائي لمقدرات البلد".
29 ديسمبر 2015 - 18 ربيع الأول 1437
06:55 PM

أشاد برفع الدعم جزئياً عن الوقود

"العباسي": الميزانية رسّخت توجه الدولة في مرحلة اقتصادية جديدة

A A A
0
506

سبق- الدمام: قال مدير العلاقات العامة والإعلام بمطار الملك فهد الدولي بالدمام أحمد العباسي، إن المملكة على أعتاب مرحلة اقتصادية جديدة، ستعزز مصادر دخل المملكة؛ بحيث لا يقتصر على النفط فقط، ويرسخ لمبدأ اقتصاد المعرفة.
 
وقال: "إن الميزانية رسّخت توجه الدولة في أن الاستثمار الحقيقي يكمن في الإنسان السعودي؛ حيث حافظت الميزانية على معدل الصرف في الخدمات التي يحتاجها المواطن؛ فمنحت للتعليم والتأهيل 191 مليار ريال، والخدمات الصحية والتنمية الاجتماعية 104 مليارات ريال، والقطاع الأمني والعسكري أكثر من 213 مليار ريال، وقطاع الخدمات البلدية 21 مليار ريال، والنقل 23 مليار ريال، وقطاع الإدارة العامة 23 مليار ريال؛ مما يؤكد أن الدولة ستحافظ على رفاهية المواطن".
 
وأشاد العباسي بـ "رفع الدعم جزئياً عن الوقود؛ للحد من الإسراف والاستهلاك العشوائي لمقدرات البلد".