45 قتيلاً حوثياً خلال ساعات وغارات التحالف تواصل دك تجمعاتهم

إصابة القيادي "أبو هاشم" وقوات الشرعية تأسر 11 بينهم "أبو مرتضى"

قُتل نحو 20 عنصراً من ميليشيات الحوثي الإيرانية في اشتباكات مع قوات الشرعية بمحافظة البيضاء - جنوبي اليمن، خلال الساعات الماضية، فيما قتل 25 عنصراً من هذه الميليشيات خلال غارات للتحالف العربي في محافظة الحديدة - غربي البلاد، وفق ما قالت مصادر يمنية السبت.

وقالت المصادر إن خمسة من المتمردين بينهم القيادي الميداني الملقب بـ "أبو هاشم" أصيبوا في المواجهات التي تمكنت القوات الشرعية فيها من السيطرة على مناطق عقبة مالح وحذية وحجلان بمديرية ناطع بالبيضاء، كما أسرت قوات الشرعية خلال هذه المواجهات 11 متمرداً بينهم القيادي الميداني الملقب بـ "أبو مرتضى".

ووفق "سكاي نيوز" تأتي هذه التطورات فيما تواصل قوات الشرعية والمقاومة الشعبية معاركها ضد الميليشيات، إذ اقتربت من الطريق الرئيس الرابط بين البيضاء ومحافظة ذمار المجاورة.

وتخوض قوات الشرعية معاركها لاستكمال السيطرة على مديرية ناطع، وتسعى لبسط سيطرتها على مديرية الملاجم المجاورة، تمهيداً للسيطرة على الخط الرئيس الرابط بين البيضاء و ذمار.

وشنّت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن غارات عدة على مواقع الميليشيات الإيرانية في رأس عقبة مالح بالبيضاء، أسفرت عن تدمير آليات عسكرية وسقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفرضت الميليشيات الإيرانية إجراءات أمنية مشدّدة على مداخل مدينة ذمار، وهي مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، خاصة مداخل قبيلة الحداء وأخضعت العابرين للتفتيش الدقيق.

تأتي هذه الإجراءات بعد اشتباكات بين قبائل الحداء والميليشيات، على خلفية محاولة الحوثيين فرض التجنيد الإجباري على قبائل محافظة ذمار، ومنها قبائل الحداء.

وتعد ذمار منذ اندلاع الحرب المصدر الأول للمقاتلين في صفوف الميليشيات الإيرانية.

وفي جبهة الساحل الغربي، أوقعت غارات التحالف العربي لدعم الشرعية 25 قتيلاً في صفوف الميليشيات الإيرانية بعدما استهدفت المقاتلات تجمعات للميليشيات في مديرية الجراحي في محافظة الحديدة.

وذكرت مصادر محلية أن الميليشيات طوّقت المكان عقب الغارة ومنعت المواطنين من الاقتراب من المكان.

وتلجأ عناصر الميلشيات إلى المزارع ومناطق الزراعات الكثيفة للاحتماء من قصف الطيران.

اعلان
45 قتيلاً حوثياً خلال ساعات وغارات التحالف تواصل دك تجمعاتهم
سبق

قُتل نحو 20 عنصراً من ميليشيات الحوثي الإيرانية في اشتباكات مع قوات الشرعية بمحافظة البيضاء - جنوبي اليمن، خلال الساعات الماضية، فيما قتل 25 عنصراً من هذه الميليشيات خلال غارات للتحالف العربي في محافظة الحديدة - غربي البلاد، وفق ما قالت مصادر يمنية السبت.

وقالت المصادر إن خمسة من المتمردين بينهم القيادي الميداني الملقب بـ "أبو هاشم" أصيبوا في المواجهات التي تمكنت القوات الشرعية فيها من السيطرة على مناطق عقبة مالح وحذية وحجلان بمديرية ناطع بالبيضاء، كما أسرت قوات الشرعية خلال هذه المواجهات 11 متمرداً بينهم القيادي الميداني الملقب بـ "أبو مرتضى".

ووفق "سكاي نيوز" تأتي هذه التطورات فيما تواصل قوات الشرعية والمقاومة الشعبية معاركها ضد الميليشيات، إذ اقتربت من الطريق الرئيس الرابط بين البيضاء ومحافظة ذمار المجاورة.

وتخوض قوات الشرعية معاركها لاستكمال السيطرة على مديرية ناطع، وتسعى لبسط سيطرتها على مديرية الملاجم المجاورة، تمهيداً للسيطرة على الخط الرئيس الرابط بين البيضاء و ذمار.

وشنّت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن غارات عدة على مواقع الميليشيات الإيرانية في رأس عقبة مالح بالبيضاء، أسفرت عن تدمير آليات عسكرية وسقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفرضت الميليشيات الإيرانية إجراءات أمنية مشدّدة على مداخل مدينة ذمار، وهي مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، خاصة مداخل قبيلة الحداء وأخضعت العابرين للتفتيش الدقيق.

تأتي هذه الإجراءات بعد اشتباكات بين قبائل الحداء والميليشيات، على خلفية محاولة الحوثيين فرض التجنيد الإجباري على قبائل محافظة ذمار، ومنها قبائل الحداء.

وتعد ذمار منذ اندلاع الحرب المصدر الأول للمقاتلين في صفوف الميليشيات الإيرانية.

وفي جبهة الساحل الغربي، أوقعت غارات التحالف العربي لدعم الشرعية 25 قتيلاً في صفوف الميليشيات الإيرانية بعدما استهدفت المقاتلات تجمعات للميليشيات في مديرية الجراحي في محافظة الحديدة.

وذكرت مصادر محلية أن الميليشيات طوّقت المكان عقب الغارة ومنعت المواطنين من الاقتراب من المكان.

وتلجأ عناصر الميلشيات إلى المزارع ومناطق الزراعات الكثيفة للاحتماء من قصف الطيران.

30 ديسمبر 2017 - 12 ربيع الآخر 1439
10:49 AM

45 قتيلاً حوثياً خلال ساعات وغارات التحالف تواصل دك تجمعاتهم

إصابة القيادي "أبو هاشم" وقوات الشرعية تأسر 11 بينهم "أبو مرتضى"

A A A
1
25,258

قُتل نحو 20 عنصراً من ميليشيات الحوثي الإيرانية في اشتباكات مع قوات الشرعية بمحافظة البيضاء - جنوبي اليمن، خلال الساعات الماضية، فيما قتل 25 عنصراً من هذه الميليشيات خلال غارات للتحالف العربي في محافظة الحديدة - غربي البلاد، وفق ما قالت مصادر يمنية السبت.

وقالت المصادر إن خمسة من المتمردين بينهم القيادي الميداني الملقب بـ "أبو هاشم" أصيبوا في المواجهات التي تمكنت القوات الشرعية فيها من السيطرة على مناطق عقبة مالح وحذية وحجلان بمديرية ناطع بالبيضاء، كما أسرت قوات الشرعية خلال هذه المواجهات 11 متمرداً بينهم القيادي الميداني الملقب بـ "أبو مرتضى".

ووفق "سكاي نيوز" تأتي هذه التطورات فيما تواصل قوات الشرعية والمقاومة الشعبية معاركها ضد الميليشيات، إذ اقتربت من الطريق الرئيس الرابط بين البيضاء ومحافظة ذمار المجاورة.

وتخوض قوات الشرعية معاركها لاستكمال السيطرة على مديرية ناطع، وتسعى لبسط سيطرتها على مديرية الملاجم المجاورة، تمهيداً للسيطرة على الخط الرئيس الرابط بين البيضاء و ذمار.

وشنّت مقاتلات التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن غارات عدة على مواقع الميليشيات الإيرانية في رأس عقبة مالح بالبيضاء، أسفرت عن تدمير آليات عسكرية وسقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفرضت الميليشيات الإيرانية إجراءات أمنية مشدّدة على مداخل مدينة ذمار، وهي مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه، خاصة مداخل قبيلة الحداء وأخضعت العابرين للتفتيش الدقيق.

تأتي هذه الإجراءات بعد اشتباكات بين قبائل الحداء والميليشيات، على خلفية محاولة الحوثيين فرض التجنيد الإجباري على قبائل محافظة ذمار، ومنها قبائل الحداء.

وتعد ذمار منذ اندلاع الحرب المصدر الأول للمقاتلين في صفوف الميليشيات الإيرانية.

وفي جبهة الساحل الغربي، أوقعت غارات التحالف العربي لدعم الشرعية 25 قتيلاً في صفوف الميليشيات الإيرانية بعدما استهدفت المقاتلات تجمعات للميليشيات في مديرية الجراحي في محافظة الحديدة.

وذكرت مصادر محلية أن الميليشيات طوّقت المكان عقب الغارة ومنعت المواطنين من الاقتراب من المكان.

وتلجأ عناصر الميلشيات إلى المزارع ومناطق الزراعات الكثيفة للاحتماء من قصف الطيران.