أمير الجوف يلتقي الأهالي بحفل منظَّم.. و"ثورة تنموية" بانتظارهم

بدأ بجولات على الوزارات وناقش أهم المشاريع

لم ينتظر أمير منطقة الجوف الجديد بدر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود حتى وصوله إلى المنطقة ومباشرة عمله فيها، ومن ثم تقليب أوراق ملف التنمية بالجوف، بل قام خلال الأيام الماضية قبل مباشرة عمله بجولات لأهم الوزارات التي تمس احتياجات المواطنين، شملت وزارات التعليم والصحة والنقل والعمل والشؤون الاجتماعية والعدل والخدمة المدنية والبيئة والمياه والزراعة.

وبحث أمير الجوف في وزارة التعليم: المشاريع التعليمية، سواء الصفرية أو الجاري تنفيذها أو المتعثرة. كما تم بحث احتياجات المنطقة من المشاريع التعليمية والمدرسية أو المشاريع الجامعية.

وفي ‏وزارة النقل بحث مع وزيرها مشاريع الوزارة بالمنطقة، منها: تطوير مطارَي الجوف و‫القريات، وتشغيل رحلات قطار الركاب بالمنطقة، إضافة لإيجاد رحلات مباشرة من مطارات المنطقة، بما في ذلك الطرق الزراعية، والرفع من كفاءة الطرق الخارجية وصيانتها.

وفي وزارة العدل تم بحث دعم الدوائر العدلية، واستكمال إنشاء مبانٍ لمرافق الوزارة في المنطقة، مشيدًا بما يحظى به القضاء من دعم ورعاية واستقلالية تامة منذ تأسيس البلاد.

وناقش في وزارة الخدمة المدنية طرق رفع كفاءة وفاعلية الأجهزة الحكومية، وتطوير أداء الموظفين، التي ركزت عليها رؤية السعودية 2030، ومن أهمها الحاجة لوضع آليات عمل وخطط، تساهم في تطوير القوى البشرية، وإعادة تأهيلها.

وخلال زيارته وزارة البيئة والمياه والزراعة جرى استعراض ومناقشة عدد من المشاريع، أهمها: استكمال مشروع نقل بحيرة الصرف الصحي بمحافظة القريات، والمكافحة العاجلة للبعوض والروائح في كل من بحيرة الصرف بسكاكا والقريات ودومة الجندل باستخدام الفلاتر الكربونية والرش الجوي للقضاء على الحشرات، ومعالجة وضع المرادم في مراكز المنطقة، وإنشاء محطات للمعالجة الثلاثية في محافظات ومراكز المنطقة، وسرعة اعتماد المخططات الزراعية، ودعم الزراعة بالمنطقة بالفنيين والمساحين، وتفعيل دور مراقبة الأراضي الزراعية ودعمها بالمعدات والأفراد.

كما تم مناقشة "المشاريع الصفرية" التي تحتاج إليها المنطقة، وإنشاء متنزهات برية في سكاكا والقريات ودومة الجندل وطبرجل، وإعادة دعم الصناديق الزراعية لمزارعي المنطقة، وأخيرًا ناقش إنشاء فرع لحماية البيئة بالمنطقة.

وعلمت "سبق" أن أمير منطقة الجوف، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، سوف يصل الاثنين المقبل لمباشرة عمله في المنطقة؛ لذا دعت إمارة المنطقة الأهالي إلى حضور حفل سيقام بقصر أمير المنطقة بعد صلاة العشاء من مساء يوم الاثنين المقبل.

اعلان
أمير الجوف يلتقي الأهالي بحفل منظَّم.. و"ثورة تنموية" بانتظارهم
سبق

لم ينتظر أمير منطقة الجوف الجديد بدر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود حتى وصوله إلى المنطقة ومباشرة عمله فيها، ومن ثم تقليب أوراق ملف التنمية بالجوف، بل قام خلال الأيام الماضية قبل مباشرة عمله بجولات لأهم الوزارات التي تمس احتياجات المواطنين، شملت وزارات التعليم والصحة والنقل والعمل والشؤون الاجتماعية والعدل والخدمة المدنية والبيئة والمياه والزراعة.

وبحث أمير الجوف في وزارة التعليم: المشاريع التعليمية، سواء الصفرية أو الجاري تنفيذها أو المتعثرة. كما تم بحث احتياجات المنطقة من المشاريع التعليمية والمدرسية أو المشاريع الجامعية.

وفي ‏وزارة النقل بحث مع وزيرها مشاريع الوزارة بالمنطقة، منها: تطوير مطارَي الجوف و‫القريات، وتشغيل رحلات قطار الركاب بالمنطقة، إضافة لإيجاد رحلات مباشرة من مطارات المنطقة، بما في ذلك الطرق الزراعية، والرفع من كفاءة الطرق الخارجية وصيانتها.

وفي وزارة العدل تم بحث دعم الدوائر العدلية، واستكمال إنشاء مبانٍ لمرافق الوزارة في المنطقة، مشيدًا بما يحظى به القضاء من دعم ورعاية واستقلالية تامة منذ تأسيس البلاد.

وناقش في وزارة الخدمة المدنية طرق رفع كفاءة وفاعلية الأجهزة الحكومية، وتطوير أداء الموظفين، التي ركزت عليها رؤية السعودية 2030، ومن أهمها الحاجة لوضع آليات عمل وخطط، تساهم في تطوير القوى البشرية، وإعادة تأهيلها.

وخلال زيارته وزارة البيئة والمياه والزراعة جرى استعراض ومناقشة عدد من المشاريع، أهمها: استكمال مشروع نقل بحيرة الصرف الصحي بمحافظة القريات، والمكافحة العاجلة للبعوض والروائح في كل من بحيرة الصرف بسكاكا والقريات ودومة الجندل باستخدام الفلاتر الكربونية والرش الجوي للقضاء على الحشرات، ومعالجة وضع المرادم في مراكز المنطقة، وإنشاء محطات للمعالجة الثلاثية في محافظات ومراكز المنطقة، وسرعة اعتماد المخططات الزراعية، ودعم الزراعة بالمنطقة بالفنيين والمساحين، وتفعيل دور مراقبة الأراضي الزراعية ودعمها بالمعدات والأفراد.

كما تم مناقشة "المشاريع الصفرية" التي تحتاج إليها المنطقة، وإنشاء متنزهات برية في سكاكا والقريات ودومة الجندل وطبرجل، وإعادة دعم الصناديق الزراعية لمزارعي المنطقة، وأخيرًا ناقش إنشاء فرع لحماية البيئة بالمنطقة.

وعلمت "سبق" أن أمير منطقة الجوف، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، سوف يصل الاثنين المقبل لمباشرة عمله في المنطقة؛ لذا دعت إمارة المنطقة الأهالي إلى حضور حفل سيقام بقصر أمير المنطقة بعد صلاة العشاء من مساء يوم الاثنين المقبل.

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
10:47 PM

أمير الجوف يلتقي الأهالي بحفل منظَّم.. و"ثورة تنموية" بانتظارهم

بدأ بجولات على الوزارات وناقش أهم المشاريع

A A A
5
13,726

لم ينتظر أمير منطقة الجوف الجديد بدر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود حتى وصوله إلى المنطقة ومباشرة عمله فيها، ومن ثم تقليب أوراق ملف التنمية بالجوف، بل قام خلال الأيام الماضية قبل مباشرة عمله بجولات لأهم الوزارات التي تمس احتياجات المواطنين، شملت وزارات التعليم والصحة والنقل والعمل والشؤون الاجتماعية والعدل والخدمة المدنية والبيئة والمياه والزراعة.

وبحث أمير الجوف في وزارة التعليم: المشاريع التعليمية، سواء الصفرية أو الجاري تنفيذها أو المتعثرة. كما تم بحث احتياجات المنطقة من المشاريع التعليمية والمدرسية أو المشاريع الجامعية.

وفي ‏وزارة النقل بحث مع وزيرها مشاريع الوزارة بالمنطقة، منها: تطوير مطارَي الجوف و‫القريات، وتشغيل رحلات قطار الركاب بالمنطقة، إضافة لإيجاد رحلات مباشرة من مطارات المنطقة، بما في ذلك الطرق الزراعية، والرفع من كفاءة الطرق الخارجية وصيانتها.

وفي وزارة العدل تم بحث دعم الدوائر العدلية، واستكمال إنشاء مبانٍ لمرافق الوزارة في المنطقة، مشيدًا بما يحظى به القضاء من دعم ورعاية واستقلالية تامة منذ تأسيس البلاد.

وناقش في وزارة الخدمة المدنية طرق رفع كفاءة وفاعلية الأجهزة الحكومية، وتطوير أداء الموظفين، التي ركزت عليها رؤية السعودية 2030، ومن أهمها الحاجة لوضع آليات عمل وخطط، تساهم في تطوير القوى البشرية، وإعادة تأهيلها.

وخلال زيارته وزارة البيئة والمياه والزراعة جرى استعراض ومناقشة عدد من المشاريع، أهمها: استكمال مشروع نقل بحيرة الصرف الصحي بمحافظة القريات، والمكافحة العاجلة للبعوض والروائح في كل من بحيرة الصرف بسكاكا والقريات ودومة الجندل باستخدام الفلاتر الكربونية والرش الجوي للقضاء على الحشرات، ومعالجة وضع المرادم في مراكز المنطقة، وإنشاء محطات للمعالجة الثلاثية في محافظات ومراكز المنطقة، وسرعة اعتماد المخططات الزراعية، ودعم الزراعة بالمنطقة بالفنيين والمساحين، وتفعيل دور مراقبة الأراضي الزراعية ودعمها بالمعدات والأفراد.

كما تم مناقشة "المشاريع الصفرية" التي تحتاج إليها المنطقة، وإنشاء متنزهات برية في سكاكا والقريات ودومة الجندل وطبرجل، وإعادة دعم الصناديق الزراعية لمزارعي المنطقة، وأخيرًا ناقش إنشاء فرع لحماية البيئة بالمنطقة.

وعلمت "سبق" أن أمير منطقة الجوف، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، سوف يصل الاثنين المقبل لمباشرة عمله في المنطقة؛ لذا دعت إمارة المنطقة الأهالي إلى حضور حفل سيقام بقصر أمير المنطقة بعد صلاة العشاء من مساء يوم الاثنين المقبل.