قبل انتخابات الجمعة.. حملة اعتقالات تضرب الفيفا و"بلاتر" ينجو

السلطات الأمريكية تتهمهم بتلقي رشى مجموعها ملايين الدولارات

سبق- متابعة: اعتقلت السلطات السويسرية، اليوم، 6 مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بينهم نائب رئيس الفيفا جيفري ويب؛ بتهم تقديم أو تلقي رشى، وفق ما نشرته "سكاي نيوز".
 
وداهمت الشرطة المقر، وصادرت وثائق عدة، فيما قال متحدث رسمي بالفيفا: رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر ليس من بين المسؤولين الذين تم إلقاء القبض عليهم اليوم بسويسرا.
 
ووفق "رويترز" فقد قالت وزارة العدل السويسرية في بيان إن ستة من مسؤولي كرة القدم اعتقلوا في زيورخ، اليوم الأربعاء، في انتظار تسليمهم للولايات المتحدة؛ بسبب اتهامات بالفساد في الاتحاد الدولي (الفيفا).
 
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن المحتجزين من المسؤولين البارزين في الفيفا، وكانوا في سويسرا لحضور المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث سيواجه الرئيس الحالي سيب بلاتر منافسة من الأمير الأردني علي بن الحسين في الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة.
 
وقال البيان: "تشتبه السلطات الأمريكية في تلقيهم رشى مجموعها ملايين الدولارات".
 
وأضاف: "أوامر الضبط أصدرت بناء على طلب من السلطات الأمريكية. يحقق مكتب المدعي العام الأمريكي في المنطقة الشرقية في نيويورك مع هؤلاء الأشخاص في اتهامهم بقبول وإعطاء رشى بين أوائل التسعينيات والوقت الحالي".
 
وتابع البيان: "المتهمون بالرشوة -وهم ممثلون للإعلام الرياضي وشركات التسويق الرياضي- تورطوا في مؤامرات مزعومة لدفع أموال إلى مسؤولين في كرة القدم -بينهم أعضاء بالفيفا وموظفون آخرون في منظمات تابعة للفيفا- بلغ مجموعها أكثر من 100 مليون دولار".
 
وأكمل: "في المقابل يُعتقد أنهم حصلوا على حقوق رعاية إعلامية وتسويقية لها صلة ببطولات كرة القدم في أمريكا اللاتينية".
 
واختتم البيان: "وفقاً للطلب الأمريكي تم الاتفاق والتحضير لهذه الجرائم في الولايات المتحدة، والمدفوعات تمت عن طريق بنوك أمريكية، والمحتجزون سيتم استجوابهم عن طريق الشرطة السويسرية".

اعلان
قبل انتخابات الجمعة.. حملة اعتقالات تضرب الفيفا و"بلاتر" ينجو
سبق
سبق- متابعة: اعتقلت السلطات السويسرية، اليوم، 6 مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بينهم نائب رئيس الفيفا جيفري ويب؛ بتهم تقديم أو تلقي رشى، وفق ما نشرته "سكاي نيوز".
 
وداهمت الشرطة المقر، وصادرت وثائق عدة، فيما قال متحدث رسمي بالفيفا: رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر ليس من بين المسؤولين الذين تم إلقاء القبض عليهم اليوم بسويسرا.
 
ووفق "رويترز" فقد قالت وزارة العدل السويسرية في بيان إن ستة من مسؤولي كرة القدم اعتقلوا في زيورخ، اليوم الأربعاء، في انتظار تسليمهم للولايات المتحدة؛ بسبب اتهامات بالفساد في الاتحاد الدولي (الفيفا).
 
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن المحتجزين من المسؤولين البارزين في الفيفا، وكانوا في سويسرا لحضور المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث سيواجه الرئيس الحالي سيب بلاتر منافسة من الأمير الأردني علي بن الحسين في الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة.
 
وقال البيان: "تشتبه السلطات الأمريكية في تلقيهم رشى مجموعها ملايين الدولارات".
 
وأضاف: "أوامر الضبط أصدرت بناء على طلب من السلطات الأمريكية. يحقق مكتب المدعي العام الأمريكي في المنطقة الشرقية في نيويورك مع هؤلاء الأشخاص في اتهامهم بقبول وإعطاء رشى بين أوائل التسعينيات والوقت الحالي".
 
وتابع البيان: "المتهمون بالرشوة -وهم ممثلون للإعلام الرياضي وشركات التسويق الرياضي- تورطوا في مؤامرات مزعومة لدفع أموال إلى مسؤولين في كرة القدم -بينهم أعضاء بالفيفا وموظفون آخرون في منظمات تابعة للفيفا- بلغ مجموعها أكثر من 100 مليون دولار".
 
وأكمل: "في المقابل يُعتقد أنهم حصلوا على حقوق رعاية إعلامية وتسويقية لها صلة ببطولات كرة القدم في أمريكا اللاتينية".
 
واختتم البيان: "وفقاً للطلب الأمريكي تم الاتفاق والتحضير لهذه الجرائم في الولايات المتحدة، والمدفوعات تمت عن طريق بنوك أمريكية، والمحتجزون سيتم استجوابهم عن طريق الشرطة السويسرية".
27 مايو 2015 - 9 شعبان 1436
12:12 PM

قبل انتخابات الجمعة.. حملة اعتقالات تضرب الفيفا و"بلاتر" ينجو

السلطات الأمريكية تتهمهم بتلقي رشى مجموعها ملايين الدولارات

A A A
0
26,070

سبق- متابعة: اعتقلت السلطات السويسرية، اليوم، 6 مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بينهم نائب رئيس الفيفا جيفري ويب؛ بتهم تقديم أو تلقي رشى، وفق ما نشرته "سكاي نيوز".
 
وداهمت الشرطة المقر، وصادرت وثائق عدة، فيما قال متحدث رسمي بالفيفا: رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم سيب بلاتر ليس من بين المسؤولين الذين تم إلقاء القبض عليهم اليوم بسويسرا.
 
ووفق "رويترز" فقد قالت وزارة العدل السويسرية في بيان إن ستة من مسؤولي كرة القدم اعتقلوا في زيورخ، اليوم الأربعاء، في انتظار تسليمهم للولايات المتحدة؛ بسبب اتهامات بالفساد في الاتحاد الدولي (الفيفا).
 
وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن المحتجزين من المسؤولين البارزين في الفيفا، وكانوا في سويسرا لحضور المؤتمر السنوي للاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث سيواجه الرئيس الحالي سيب بلاتر منافسة من الأمير الأردني علي بن الحسين في الانتخابات الرئاسية يوم الجمعة.
 
وقال البيان: "تشتبه السلطات الأمريكية في تلقيهم رشى مجموعها ملايين الدولارات".
 
وأضاف: "أوامر الضبط أصدرت بناء على طلب من السلطات الأمريكية. يحقق مكتب المدعي العام الأمريكي في المنطقة الشرقية في نيويورك مع هؤلاء الأشخاص في اتهامهم بقبول وإعطاء رشى بين أوائل التسعينيات والوقت الحالي".
 
وتابع البيان: "المتهمون بالرشوة -وهم ممثلون للإعلام الرياضي وشركات التسويق الرياضي- تورطوا في مؤامرات مزعومة لدفع أموال إلى مسؤولين في كرة القدم -بينهم أعضاء بالفيفا وموظفون آخرون في منظمات تابعة للفيفا- بلغ مجموعها أكثر من 100 مليون دولار".
 
وأكمل: "في المقابل يُعتقد أنهم حصلوا على حقوق رعاية إعلامية وتسويقية لها صلة ببطولات كرة القدم في أمريكا اللاتينية".
 
واختتم البيان: "وفقاً للطلب الأمريكي تم الاتفاق والتحضير لهذه الجرائم في الولايات المتحدة، والمدفوعات تمت عن طريق بنوك أمريكية، والمحتجزون سيتم استجوابهم عن طريق الشرطة السويسرية".