وصول رحلة تضم 147 سعودياً و6 بحرينيين من أذربيجان

كانوا في ضيافة سفارة المملكة بسبب "جائحة كورونا"

وصلت، فجر اليوم السبت، أولى رحلات عودة المواطنين العالقين في جمهورية أذربيجان، وكانت تضم 147 مواطناً سعودياً يرافقهم ستة مواطنين من مملكة البحرين الشقيقة، بعدما بقوا في ضيافة سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان بسبب "جائحة كورونا".

وكانت سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان قد استقبلت المواطنين الذين لم يستطيعوا مغادرة جمهورية أذربيجان بعد تعليق الطيران، بسبب جائحة فيروس "كورونا"، وعملت السفارة على توفير السكن لهم بأحد فنادق العاصمة "باكو" ذات الخمس نجوم.

وقامت السفارة بتجهيز طاقم طبي بشكل يومي لتقديم الرعاية الطبية الكاملة لهم، إضافة إلى توفير الدواء للمصابين بالأمراض المزمنة لحين عودتهم سالمين إلى أرض الوطن.

جاء ذلك في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وقال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية أذربيجان الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير في حديثه لـ"سبق": جميع المواطنين العالقين الراغبين في العودة إلى المملكة من جمهورية أذربيجان قد غادروا على رحلة الخطوط السعودية المتوجهة إلى أرض الوطن والتي حطت في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة.

وأضاف: جاء ذلك تنفيذاً للتوجيه السامي الصادر من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وبمتابعة من سمو وزير الخارجية القاضي برعاية وتسهيل عودة المواطنين السعوديين العالقين في الخارج.

وأعرب "ابن خضير" عن وافر شكره الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على رعايتهما الكريمة والدعم لا محدود للمواطنين في الداخل والخارج وتسخير كل الإمكانات اللازمة في ظل هذه الظروف الصعبة لضمان سلامة المواطنين وتسهيل عودتهم إلى أرض الوطن، وكذلك شكر وزير الخارجية وكل المسؤولين في الوزارة على متابعتهم المستمرة لسير عملية إعادة المواطنين العالقين والتي سبقها توفير كل الخدمات والتسهيلات لضمان وصولهم إلى المملكة.

وشهدت عملية وداع المواطنين السعوديين في مطار "حيدر عليف الدولي" وجود كافة منسوبي سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان وفي مقدمتهم السفير الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير، عملوا جميعاً على تسهيل وتسريع إنهاء إجراءات السفر وفق الضوابط الصحية، حتى غادرت الرحلة أرض المطار.

وعبر عدد من مواطني المملكة عن شكرهم لقيادة الرشيدة ووقفتها مع رعاياها في جميع دول العالم، حيث وصفت المواطنة نوره السويلم هذه اللحظة قائلة: اشتاقت أرواحنا لكل نسمة هواء وقطرة ماء تسللت لخلايا أجسادنا منذ نعومة أظفارنا من وطن العز السعودية.

وأضافت: لا شيء يضاهي حب الوطن، وكل كلمة في هذه اللحظة لا يمكن أن تصف مشاعرنا العميقة لعودتنا لأرضنا الغالية.

وقال المواطن عبدالله الحارثي: تواجهنا أمور كثيرة في الحياة قد تشعرنا بالفخر والاعتزاز، لكن كل هذه الأمور تبقى صغيرة أمام السعودية، ففي الوقت الذي اجتاح العالم الوباء، نحن السعوديين اجتاحنا حب وكرم وعز من قيادتنا الرشيدة.

وأكد المواطن ابراهيم الحربي على سعي حكومة المملكة لإجلاء مواطنيها العالقين في الخارج وتأمين سلامة وصولهم لأرض الوطن وهذا فعلاً ما لمسه كل مواطن سعودي خلال لحظة توجهه لأرض الوطن.

جدير بالذكر أن سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان كانت قد استضافة ستة مواطنين من مملكة البحرين الشقيقة لم يستطيعوا مغادرة أذربيجان، وذلك بعد قرار تعليق الطيران، استضافة كاملة أسوة بالمواطنين السعوديين، وعملت على تسهيل إجراءات اجلائهم لمملكة البحرين وفق رحلة عودة المواطنين.

وأعرب عدد من مواطنين مملكة البحرين عن شكرهم وامتنانهم لقيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بسفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان على تعاونهم وتقديم كل التسهيلات والرعاية الصحية المثالية طوال فترة إقامتهم.

وأكدوا موقف حكومة المملكة غير مستغرب ووقفتها مع رعايا البحرين، ووصفوا المملكة بـ"الأم الحنون" لجميع الدول الخليجية والعربية.

وقال المواطن البحريني خليفة مطر: السعودية ستظل دائماً فوق هام السحب وتأكد لنا بمواقفها المحبة مع مواطني البحرين أينما كانوا في العالم أن البحرين والسعودية جزآن في جسد واحد، ويضاف هذا الموقف غير المستغرب إلى سجل العلاقات الوطيدة بين المملكتين.

اعلان
وصول رحلة تضم 147 سعودياً و6 بحرينيين من أذربيجان
سبق

وصلت، فجر اليوم السبت، أولى رحلات عودة المواطنين العالقين في جمهورية أذربيجان، وكانت تضم 147 مواطناً سعودياً يرافقهم ستة مواطنين من مملكة البحرين الشقيقة، بعدما بقوا في ضيافة سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان بسبب "جائحة كورونا".

وكانت سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان قد استقبلت المواطنين الذين لم يستطيعوا مغادرة جمهورية أذربيجان بعد تعليق الطيران، بسبب جائحة فيروس "كورونا"، وعملت السفارة على توفير السكن لهم بأحد فنادق العاصمة "باكو" ذات الخمس نجوم.

وقامت السفارة بتجهيز طاقم طبي بشكل يومي لتقديم الرعاية الطبية الكاملة لهم، إضافة إلى توفير الدواء للمصابين بالأمراض المزمنة لحين عودتهم سالمين إلى أرض الوطن.

جاء ذلك في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وقال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية أذربيجان الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير في حديثه لـ"سبق": جميع المواطنين العالقين الراغبين في العودة إلى المملكة من جمهورية أذربيجان قد غادروا على رحلة الخطوط السعودية المتوجهة إلى أرض الوطن والتي حطت في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة.

وأضاف: جاء ذلك تنفيذاً للتوجيه السامي الصادر من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وبمتابعة من سمو وزير الخارجية القاضي برعاية وتسهيل عودة المواطنين السعوديين العالقين في الخارج.

وأعرب "ابن خضير" عن وافر شكره الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على رعايتهما الكريمة والدعم لا محدود للمواطنين في الداخل والخارج وتسخير كل الإمكانات اللازمة في ظل هذه الظروف الصعبة لضمان سلامة المواطنين وتسهيل عودتهم إلى أرض الوطن، وكذلك شكر وزير الخارجية وكل المسؤولين في الوزارة على متابعتهم المستمرة لسير عملية إعادة المواطنين العالقين والتي سبقها توفير كل الخدمات والتسهيلات لضمان وصولهم إلى المملكة.

وشهدت عملية وداع المواطنين السعوديين في مطار "حيدر عليف الدولي" وجود كافة منسوبي سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان وفي مقدمتهم السفير الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير، عملوا جميعاً على تسهيل وتسريع إنهاء إجراءات السفر وفق الضوابط الصحية، حتى غادرت الرحلة أرض المطار.

وعبر عدد من مواطني المملكة عن شكرهم لقيادة الرشيدة ووقفتها مع رعاياها في جميع دول العالم، حيث وصفت المواطنة نوره السويلم هذه اللحظة قائلة: اشتاقت أرواحنا لكل نسمة هواء وقطرة ماء تسللت لخلايا أجسادنا منذ نعومة أظفارنا من وطن العز السعودية.

وأضافت: لا شيء يضاهي حب الوطن، وكل كلمة في هذه اللحظة لا يمكن أن تصف مشاعرنا العميقة لعودتنا لأرضنا الغالية.

وقال المواطن عبدالله الحارثي: تواجهنا أمور كثيرة في الحياة قد تشعرنا بالفخر والاعتزاز، لكن كل هذه الأمور تبقى صغيرة أمام السعودية، ففي الوقت الذي اجتاح العالم الوباء، نحن السعوديين اجتاحنا حب وكرم وعز من قيادتنا الرشيدة.

وأكد المواطن ابراهيم الحربي على سعي حكومة المملكة لإجلاء مواطنيها العالقين في الخارج وتأمين سلامة وصولهم لأرض الوطن وهذا فعلاً ما لمسه كل مواطن سعودي خلال لحظة توجهه لأرض الوطن.

جدير بالذكر أن سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان كانت قد استضافة ستة مواطنين من مملكة البحرين الشقيقة لم يستطيعوا مغادرة أذربيجان، وذلك بعد قرار تعليق الطيران، استضافة كاملة أسوة بالمواطنين السعوديين، وعملت على تسهيل إجراءات اجلائهم لمملكة البحرين وفق رحلة عودة المواطنين.

وأعرب عدد من مواطنين مملكة البحرين عن شكرهم وامتنانهم لقيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بسفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان على تعاونهم وتقديم كل التسهيلات والرعاية الصحية المثالية طوال فترة إقامتهم.

وأكدوا موقف حكومة المملكة غير مستغرب ووقفتها مع رعايا البحرين، ووصفوا المملكة بـ"الأم الحنون" لجميع الدول الخليجية والعربية.

وقال المواطن البحريني خليفة مطر: السعودية ستظل دائماً فوق هام السحب وتأكد لنا بمواقفها المحبة مع مواطني البحرين أينما كانوا في العالم أن البحرين والسعودية جزآن في جسد واحد، ويضاف هذا الموقف غير المستغرب إلى سجل العلاقات الوطيدة بين المملكتين.

02 مايو 2020 - 9 رمضان 1441
04:28 PM

وصول رحلة تضم 147 سعودياً و6 بحرينيين من أذربيجان

كانوا في ضيافة سفارة المملكة بسبب "جائحة كورونا"

A A A
0
5,690

وصلت، فجر اليوم السبت، أولى رحلات عودة المواطنين العالقين في جمهورية أذربيجان، وكانت تضم 147 مواطناً سعودياً يرافقهم ستة مواطنين من مملكة البحرين الشقيقة، بعدما بقوا في ضيافة سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان بسبب "جائحة كورونا".

وكانت سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان قد استقبلت المواطنين الذين لم يستطيعوا مغادرة جمهورية أذربيجان بعد تعليق الطيران، بسبب جائحة فيروس "كورونا"، وعملت السفارة على توفير السكن لهم بأحد فنادق العاصمة "باكو" ذات الخمس نجوم.

وقامت السفارة بتجهيز طاقم طبي بشكل يومي لتقديم الرعاية الطبية الكاملة لهم، إضافة إلى توفير الدواء للمصابين بالأمراض المزمنة لحين عودتهم سالمين إلى أرض الوطن.

جاء ذلك في ضوء توجيهات القيادة الرشيدة ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس "كورونا" الجديد.

وقال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية أذربيجان الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير في حديثه لـ"سبق": جميع المواطنين العالقين الراغبين في العودة إلى المملكة من جمهورية أذربيجان قد غادروا على رحلة الخطوط السعودية المتوجهة إلى أرض الوطن والتي حطت في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة.

وأضاف: جاء ذلك تنفيذاً للتوجيه السامي الصادر من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد، وبمتابعة من سمو وزير الخارجية القاضي برعاية وتسهيل عودة المواطنين السعوديين العالقين في الخارج.

وأعرب "ابن خضير" عن وافر شكره الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على رعايتهما الكريمة والدعم لا محدود للمواطنين في الداخل والخارج وتسخير كل الإمكانات اللازمة في ظل هذه الظروف الصعبة لضمان سلامة المواطنين وتسهيل عودتهم إلى أرض الوطن، وكذلك شكر وزير الخارجية وكل المسؤولين في الوزارة على متابعتهم المستمرة لسير عملية إعادة المواطنين العالقين والتي سبقها توفير كل الخدمات والتسهيلات لضمان وصولهم إلى المملكة.

وشهدت عملية وداع المواطنين السعوديين في مطار "حيدر عليف الدولي" وجود كافة منسوبي سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان وفي مقدمتهم السفير الدكتور حمد بن عبدالله بن خضير، عملوا جميعاً على تسهيل وتسريع إنهاء إجراءات السفر وفق الضوابط الصحية، حتى غادرت الرحلة أرض المطار.

وعبر عدد من مواطني المملكة عن شكرهم لقيادة الرشيدة ووقفتها مع رعاياها في جميع دول العالم، حيث وصفت المواطنة نوره السويلم هذه اللحظة قائلة: اشتاقت أرواحنا لكل نسمة هواء وقطرة ماء تسللت لخلايا أجسادنا منذ نعومة أظفارنا من وطن العز السعودية.

وأضافت: لا شيء يضاهي حب الوطن، وكل كلمة في هذه اللحظة لا يمكن أن تصف مشاعرنا العميقة لعودتنا لأرضنا الغالية.

وقال المواطن عبدالله الحارثي: تواجهنا أمور كثيرة في الحياة قد تشعرنا بالفخر والاعتزاز، لكن كل هذه الأمور تبقى صغيرة أمام السعودية، ففي الوقت الذي اجتاح العالم الوباء، نحن السعوديين اجتاحنا حب وكرم وعز من قيادتنا الرشيدة.

وأكد المواطن ابراهيم الحربي على سعي حكومة المملكة لإجلاء مواطنيها العالقين في الخارج وتأمين سلامة وصولهم لأرض الوطن وهذا فعلاً ما لمسه كل مواطن سعودي خلال لحظة توجهه لأرض الوطن.

جدير بالذكر أن سفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان كانت قد استضافة ستة مواطنين من مملكة البحرين الشقيقة لم يستطيعوا مغادرة أذربيجان، وذلك بعد قرار تعليق الطيران، استضافة كاملة أسوة بالمواطنين السعوديين، وعملت على تسهيل إجراءات اجلائهم لمملكة البحرين وفق رحلة عودة المواطنين.

وأعرب عدد من مواطنين مملكة البحرين عن شكرهم وامتنانهم لقيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بسفارة المملكة العربية السعودية في جمهورية أذربيجان على تعاونهم وتقديم كل التسهيلات والرعاية الصحية المثالية طوال فترة إقامتهم.

وأكدوا موقف حكومة المملكة غير مستغرب ووقفتها مع رعايا البحرين، ووصفوا المملكة بـ"الأم الحنون" لجميع الدول الخليجية والعربية.

وقال المواطن البحريني خليفة مطر: السعودية ستظل دائماً فوق هام السحب وتأكد لنا بمواقفها المحبة مع مواطني البحرين أينما كانوا في العالم أن البحرين والسعودية جزآن في جسد واحد، ويضاف هذا الموقف غير المستغرب إلى سجل العلاقات الوطيدة بين المملكتين.