"بلدية أضم": لن نستطيع مواجهة الإبل والمواشي بالشوارع دون مساعدة ملاكها

رداً على "سبق".. تم التحفظ على العديد منها وتطبيق النظام بحق المخالفين

أكدت بلدية محافظة أضم أنها لن يكون باستطاعتها القضاء على ظاهرة انتشار المواشي في الشوارع والأحياء ما لم يتعاون الملاك معها في تحريز مواشيهم.

جاء ذلك رداً على خبر نشرته "سبق" ليلة أمس تحت عنوان: "أغنام وأبقار وإبل تجوب شوارع جائزة أضم بشكل يومي.. والسكان يشكون"، والذي شكا فيه سكان مركز الجائزة التابع لمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة من انتشار الماشية في أرجاء المركز والأحياء التابعة له، وسط مطالبات بضرورة تطبيق الأنظمة والقوانين حيال المخالفين من أصحاب تلك المواشي التي أتلفت المزروعات، فضلاً عن تهديدها لسالكي الطرق.

وقالت بلدية محافظة أضم في تعقيبها: "إن بلدية محافظة أضم تولي موضوع الأغنام والإبل والأبقار التي يتركها أصحابها في الشوارع جل الاهتمام، وقد تم التحفظ على العديد منها، وتم تطبيق النظام بحق المخالفين، إلا أن هذه الظاهرة إن لم يتعاون الملاك مع البلدية في تحريز مواشيهم فلن نستطيع القضاء عليها.

وأضافت: الوضع بطبيعة الحال ريفي، ويتكون من قرى ومزارع ونسبة كبيرة جداً من أهالي المحافظة والمراكز التابعة لها يهتمون بتربية المواشي، ونتطلع إلى تفهّمهم وتعاونهم مع البلدية لتحريز مواشيهم وعدم تركها سائبة في الشوارع، علماً بأنه سيتم تطبيق النظام على من يخالف ذلك.

أغنام وأبقار وإبل تجوب شوارع "جائزة أضم" بشكل يومي.. والسكان يشكون
اعلان
"بلدية أضم": لن نستطيع مواجهة الإبل والمواشي بالشوارع دون مساعدة ملاكها
سبق

أكدت بلدية محافظة أضم أنها لن يكون باستطاعتها القضاء على ظاهرة انتشار المواشي في الشوارع والأحياء ما لم يتعاون الملاك معها في تحريز مواشيهم.

جاء ذلك رداً على خبر نشرته "سبق" ليلة أمس تحت عنوان: "أغنام وأبقار وإبل تجوب شوارع جائزة أضم بشكل يومي.. والسكان يشكون"، والذي شكا فيه سكان مركز الجائزة التابع لمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة من انتشار الماشية في أرجاء المركز والأحياء التابعة له، وسط مطالبات بضرورة تطبيق الأنظمة والقوانين حيال المخالفين من أصحاب تلك المواشي التي أتلفت المزروعات، فضلاً عن تهديدها لسالكي الطرق.

وقالت بلدية محافظة أضم في تعقيبها: "إن بلدية محافظة أضم تولي موضوع الأغنام والإبل والأبقار التي يتركها أصحابها في الشوارع جل الاهتمام، وقد تم التحفظ على العديد منها، وتم تطبيق النظام بحق المخالفين، إلا أن هذه الظاهرة إن لم يتعاون الملاك مع البلدية في تحريز مواشيهم فلن نستطيع القضاء عليها.

وأضافت: الوضع بطبيعة الحال ريفي، ويتكون من قرى ومزارع ونسبة كبيرة جداً من أهالي المحافظة والمراكز التابعة لها يهتمون بتربية المواشي، ونتطلع إلى تفهّمهم وتعاونهم مع البلدية لتحريز مواشيهم وعدم تركها سائبة في الشوارع، علماً بأنه سيتم تطبيق النظام على من يخالف ذلك.

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440
11:53 AM
اخر تعديل
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440
12:58 AM

"بلدية أضم": لن نستطيع مواجهة الإبل والمواشي بالشوارع دون مساعدة ملاكها

رداً على "سبق".. تم التحفظ على العديد منها وتطبيق النظام بحق المخالفين

A A A
12
5,154

أكدت بلدية محافظة أضم أنها لن يكون باستطاعتها القضاء على ظاهرة انتشار المواشي في الشوارع والأحياء ما لم يتعاون الملاك معها في تحريز مواشيهم.

جاء ذلك رداً على خبر نشرته "سبق" ليلة أمس تحت عنوان: "أغنام وأبقار وإبل تجوب شوارع جائزة أضم بشكل يومي.. والسكان يشكون"، والذي شكا فيه سكان مركز الجائزة التابع لمحافظة أضم بمنطقة مكة المكرمة من انتشار الماشية في أرجاء المركز والأحياء التابعة له، وسط مطالبات بضرورة تطبيق الأنظمة والقوانين حيال المخالفين من أصحاب تلك المواشي التي أتلفت المزروعات، فضلاً عن تهديدها لسالكي الطرق.

وقالت بلدية محافظة أضم في تعقيبها: "إن بلدية محافظة أضم تولي موضوع الأغنام والإبل والأبقار التي يتركها أصحابها في الشوارع جل الاهتمام، وقد تم التحفظ على العديد منها، وتم تطبيق النظام بحق المخالفين، إلا أن هذه الظاهرة إن لم يتعاون الملاك مع البلدية في تحريز مواشيهم فلن نستطيع القضاء عليها.

وأضافت: الوضع بطبيعة الحال ريفي، ويتكون من قرى ومزارع ونسبة كبيرة جداً من أهالي المحافظة والمراكز التابعة لها يهتمون بتربية المواشي، ونتطلع إلى تفهّمهم وتعاونهم مع البلدية لتحريز مواشيهم وعدم تركها سائبة في الشوارع، علماً بأنه سيتم تطبيق النظام على من يخالف ذلك.