ذوو "معلمة تبوك": بيان وزارة التعليم هدفه إنقاذ الجامعة

قالوا: الطالبان تقدّما في أول يوم للتسجيل وهو 6 رمضان

بدر الجبل- سبق- تبوك: أكدت أسرة "معلمة تبوك" المتوفاة عقب رفض قبول ابنتها في كلية الطب؛ أن بيان وزارة التعليم الصادر في وقت سابق اليوم لم يختلف كثيراً في مضمونه عن بيان جامعة تبوك السابق.
 
وقال أهالي الفقيدة في أول تعليق لهم بعد البيان: "تشكيل لجنة من نفس الوزارة كان الغرض منه فقط إنقاذ الجامعة وتحويل الجاني إلى مجني عليه؛ حيث اعتمدت اللجنة على النظام في ادّعاء البراءة مع ترك بقية الأدلة الأخرى".
 
وأضافوا أن بيان الوزارة جاء في نصه: "رغباتهما أدخلت وحفظت لمرة واحدة في "آخر يوم للتسجيل"، ولم يطرأ عليها بعد ذلك أي تغيير أو إعادة حفظ"، مشيرين إلى أن هذا الحديث مناقض للرسائل الواردة إليهن من الجامعة.
 
وأردف ذوو الفقيدة: "الرسائل تؤكد أن التسجيل كان في " أول يوم تسجيل" وهو السادس من رمضان، وليس في "آخر يوم تسجيل " كما ذكر البيان؛ مما يدل أنه تم حذف تسجيل " نور وواثق" الأول، وتم إدخاله مره أخرى في آخر يوم تسجيل؛ مما يعني أن هذا التغيير تم بفعل فاعل".

اعلان
ذوو "معلمة تبوك": بيان وزارة التعليم هدفه إنقاذ الجامعة
سبق
بدر الجبل- سبق- تبوك: أكدت أسرة "معلمة تبوك" المتوفاة عقب رفض قبول ابنتها في كلية الطب؛ أن بيان وزارة التعليم الصادر في وقت سابق اليوم لم يختلف كثيراً في مضمونه عن بيان جامعة تبوك السابق.
 
وقال أهالي الفقيدة في أول تعليق لهم بعد البيان: "تشكيل لجنة من نفس الوزارة كان الغرض منه فقط إنقاذ الجامعة وتحويل الجاني إلى مجني عليه؛ حيث اعتمدت اللجنة على النظام في ادّعاء البراءة مع ترك بقية الأدلة الأخرى".
 
وأضافوا أن بيان الوزارة جاء في نصه: "رغباتهما أدخلت وحفظت لمرة واحدة في "آخر يوم للتسجيل"، ولم يطرأ عليها بعد ذلك أي تغيير أو إعادة حفظ"، مشيرين إلى أن هذا الحديث مناقض للرسائل الواردة إليهن من الجامعة.
 
وأردف ذوو الفقيدة: "الرسائل تؤكد أن التسجيل كان في " أول يوم تسجيل" وهو السادس من رمضان، وليس في "آخر يوم تسجيل " كما ذكر البيان؛ مما يدل أنه تم حذف تسجيل " نور وواثق" الأول، وتم إدخاله مره أخرى في آخر يوم تسجيل؛ مما يعني أن هذا التغيير تم بفعل فاعل".
30 يوليو 2015 - 14 شوّال 1436
05:41 PM

ذوو "معلمة تبوك": بيان وزارة التعليم هدفه إنقاذ الجامعة

قالوا: الطالبان تقدّما في أول يوم للتسجيل وهو 6 رمضان

A A A
0
41,811

بدر الجبل- سبق- تبوك: أكدت أسرة "معلمة تبوك" المتوفاة عقب رفض قبول ابنتها في كلية الطب؛ أن بيان وزارة التعليم الصادر في وقت سابق اليوم لم يختلف كثيراً في مضمونه عن بيان جامعة تبوك السابق.
 
وقال أهالي الفقيدة في أول تعليق لهم بعد البيان: "تشكيل لجنة من نفس الوزارة كان الغرض منه فقط إنقاذ الجامعة وتحويل الجاني إلى مجني عليه؛ حيث اعتمدت اللجنة على النظام في ادّعاء البراءة مع ترك بقية الأدلة الأخرى".
 
وأضافوا أن بيان الوزارة جاء في نصه: "رغباتهما أدخلت وحفظت لمرة واحدة في "آخر يوم للتسجيل"، ولم يطرأ عليها بعد ذلك أي تغيير أو إعادة حفظ"، مشيرين إلى أن هذا الحديث مناقض للرسائل الواردة إليهن من الجامعة.
 
وأردف ذوو الفقيدة: "الرسائل تؤكد أن التسجيل كان في " أول يوم تسجيل" وهو السادس من رمضان، وليس في "آخر يوم تسجيل " كما ذكر البيان؛ مما يدل أنه تم حذف تسجيل " نور وواثق" الأول، وتم إدخاله مره أخرى في آخر يوم تسجيل؛ مما يعني أن هذا التغيير تم بفعل فاعل".