بالصور.. 50 شاباً يزورون المرابطين بالحدّ الجنوبي

قالوا لـ"سبق": نفخر بالمشاركة في ميدان الشرف

فهد كاملي- سبق- جازان: زار أكثر من 50 شاباً من أعضاء "قافلة الغد للشباب" الجنود البواسل المرابطين على خط النار في الحد الجنوبي بمحافظة العارضة، صباح أمس.
 
وشارك في الزيارة، التي نظمتها جمعية "الغد للشباب"، رئيس مجلس الإدارة عبدالمحسن البدر ومدير الجمعية رياض عبدالكريم وعدد من أعضاء الجمعية.
 
وكان في استقبال الوفد قائد اللواء "18" ناصر سعيد الأحمري وأركانات اللواء، وقال "الأحمري": "هذه الزيارة ذات أثر كبير في رفع معنويات الضباط والأفراد الذين يشاركون في ميدان الشرف والعز والكرامة".
 
وأضاف: "النصر قريب وحدودنا آمنة وجنود الوطن مستعدون بكل ما لديهم من إمكانيات بشرية وعسكرية كبيرة للدفاع عن وطن المقدسات بأرواحهم ودمائهم من أجل إعلاء كلمة الله".
 
وأردف: "عدد من الشباب أتوا من مختلف مناطق المملكة؛ لإيصال رسالة إلى كل القوى الداخلية والخارجية مفادها أن الشباب هم عماد الوطن وأنهم على أهبة الاستعداد للتضحية بكل ما لديهم متى ما احتاجهم الوطن".
 
وقال سليمان حمد العنزي من القصيم لـ"سبق": "هذه السنة الثانية مع قافلة شباب الغد وزيارتي للجنود البواسل تركت أثراً في نفسي".
 
وأضاف: "أتمنى من كل شاب من شباب المملكة أن يحظى بهذه الزيارة التي شعرت معها بالارتياح والاطمئنان، فجنودنا البواسل على حدودنا الجنوبية يرابطون في ميدان الشرف الذي يفخر به كل مواطن".
 
وقال عبدالعزيز السويلم من الجوف: "نشعر بنفس مشاعر أهالي منطقة جازان القريبين من الأحداث الجنوبية، والجمعية تتبنى مبادرة لمساعدة أهالي الحد الجنوبي وكذلك أبناء الجنود البواسل المرابطين".
 
وقال رضيوي رويلي من الحدود الشمالية: "المساهمة في بناء المجتمع واجب الشباب، وما شاهدناه خلال زيارة الجنود البواسل يبعث على توحيد الصف وجعل هدف القلوب هو رفعة هذا الوطن".
 
وشارك شباب جمعية "الغد" في العمليات العسكرية من الخط الأمامي حيث كان في استقبالهم قائد كتيبة المدفعية عقيد حسن عنتر مكين، والذي قدم لهم شرحاً عن مهام كتيبة المدفعية واستعدادها لمواجهة أي اعتداء من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
بالصور.. 50 شاباً يزورون المرابطين بالحدّ الجنوبي
سبق
فهد كاملي- سبق- جازان: زار أكثر من 50 شاباً من أعضاء "قافلة الغد للشباب" الجنود البواسل المرابطين على خط النار في الحد الجنوبي بمحافظة العارضة، صباح أمس.
 
وشارك في الزيارة، التي نظمتها جمعية "الغد للشباب"، رئيس مجلس الإدارة عبدالمحسن البدر ومدير الجمعية رياض عبدالكريم وعدد من أعضاء الجمعية.
 
وكان في استقبال الوفد قائد اللواء "18" ناصر سعيد الأحمري وأركانات اللواء، وقال "الأحمري": "هذه الزيارة ذات أثر كبير في رفع معنويات الضباط والأفراد الذين يشاركون في ميدان الشرف والعز والكرامة".
 
وأضاف: "النصر قريب وحدودنا آمنة وجنود الوطن مستعدون بكل ما لديهم من إمكانيات بشرية وعسكرية كبيرة للدفاع عن وطن المقدسات بأرواحهم ودمائهم من أجل إعلاء كلمة الله".
 
وأردف: "عدد من الشباب أتوا من مختلف مناطق المملكة؛ لإيصال رسالة إلى كل القوى الداخلية والخارجية مفادها أن الشباب هم عماد الوطن وأنهم على أهبة الاستعداد للتضحية بكل ما لديهم متى ما احتاجهم الوطن".
 
وقال سليمان حمد العنزي من القصيم لـ"سبق": "هذه السنة الثانية مع قافلة شباب الغد وزيارتي للجنود البواسل تركت أثراً في نفسي".
 
وأضاف: "أتمنى من كل شاب من شباب المملكة أن يحظى بهذه الزيارة التي شعرت معها بالارتياح والاطمئنان، فجنودنا البواسل على حدودنا الجنوبية يرابطون في ميدان الشرف الذي يفخر به كل مواطن".
 
وقال عبدالعزيز السويلم من الجوف: "نشعر بنفس مشاعر أهالي منطقة جازان القريبين من الأحداث الجنوبية، والجمعية تتبنى مبادرة لمساعدة أهالي الحد الجنوبي وكذلك أبناء الجنود البواسل المرابطين".
 
وقال رضيوي رويلي من الحدود الشمالية: "المساهمة في بناء المجتمع واجب الشباب، وما شاهدناه خلال زيارة الجنود البواسل يبعث على توحيد الصف وجعل هدف القلوب هو رفعة هذا الوطن".
 
وشارك شباب جمعية "الغد" في العمليات العسكرية من الخط الأمامي حيث كان في استقبالهم قائد كتيبة المدفعية عقيد حسن عنتر مكين، والذي قدم لهم شرحاً عن مهام كتيبة المدفعية واستعدادها لمواجهة أي اعتداء من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
28 نوفمبر 2015 - 16 صفر 1437
02:27 PM

قالوا لـ"سبق": نفخر بالمشاركة في ميدان الشرف

بالصور.. 50 شاباً يزورون المرابطين بالحدّ الجنوبي

A A A
0
18,413

فهد كاملي- سبق- جازان: زار أكثر من 50 شاباً من أعضاء "قافلة الغد للشباب" الجنود البواسل المرابطين على خط النار في الحد الجنوبي بمحافظة العارضة، صباح أمس.
 
وشارك في الزيارة، التي نظمتها جمعية "الغد للشباب"، رئيس مجلس الإدارة عبدالمحسن البدر ومدير الجمعية رياض عبدالكريم وعدد من أعضاء الجمعية.
 
وكان في استقبال الوفد قائد اللواء "18" ناصر سعيد الأحمري وأركانات اللواء، وقال "الأحمري": "هذه الزيارة ذات أثر كبير في رفع معنويات الضباط والأفراد الذين يشاركون في ميدان الشرف والعز والكرامة".
 
وأضاف: "النصر قريب وحدودنا آمنة وجنود الوطن مستعدون بكل ما لديهم من إمكانيات بشرية وعسكرية كبيرة للدفاع عن وطن المقدسات بأرواحهم ودمائهم من أجل إعلاء كلمة الله".
 
وأردف: "عدد من الشباب أتوا من مختلف مناطق المملكة؛ لإيصال رسالة إلى كل القوى الداخلية والخارجية مفادها أن الشباب هم عماد الوطن وأنهم على أهبة الاستعداد للتضحية بكل ما لديهم متى ما احتاجهم الوطن".
 
وقال سليمان حمد العنزي من القصيم لـ"سبق": "هذه السنة الثانية مع قافلة شباب الغد وزيارتي للجنود البواسل تركت أثراً في نفسي".
 
وأضاف: "أتمنى من كل شاب من شباب المملكة أن يحظى بهذه الزيارة التي شعرت معها بالارتياح والاطمئنان، فجنودنا البواسل على حدودنا الجنوبية يرابطون في ميدان الشرف الذي يفخر به كل مواطن".
 
وقال عبدالعزيز السويلم من الجوف: "نشعر بنفس مشاعر أهالي منطقة جازان القريبين من الأحداث الجنوبية، والجمعية تتبنى مبادرة لمساعدة أهالي الحد الجنوبي وكذلك أبناء الجنود البواسل المرابطين".
 
وقال رضيوي رويلي من الحدود الشمالية: "المساهمة في بناء المجتمع واجب الشباب، وما شاهدناه خلال زيارة الجنود البواسل يبعث على توحيد الصف وجعل هدف القلوب هو رفعة هذا الوطن".
 
وشارك شباب جمعية "الغد" في العمليات العسكرية من الخط الأمامي حيث كان في استقبالهم قائد كتيبة المدفعية عقيد حسن عنتر مكين، والذي قدم لهم شرحاً عن مهام كتيبة المدفعية واستعدادها لمواجهة أي اعتداء من قبل ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح.