خبيران اقتصاديان: 2018 سيشهد بوادر حل موضوع السكن بالمملكة

بعد تجاوز الوزارة الرقم المستهدف الذي وعدت به بداية 2017

أشاد خبيران اقتصاديان بقدرة وزارة الإسكان على تحقيق ما وعدت به حيال منتجاتها السكنية في عام 2017؛ بل قدرتها على تجاوز الرقم المحدد البالغ 280 ألف منتج سكني، وتوقعا أن تتضح معالم حل موضوع السكن بالمملكة، عندما تعلن وزارة الإسكان تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج "سكني" للعام 2018.

وفي التفاصيل: أشار الخبيران إلى أن موضوع السكن في المملكة قد ينتهي في غضون خمس سنوات من الآن، وقالا: إن المرحلة الأولى شهدت ضخ منتجات سكنية عديدة، بعضها كان صالحًا للاستخدام الفوري، والبعض الآخر ما زال في مرحلة التخطيط والتجهيز للدخول في النسبة الكلية للمنتجات السكنية الجاهزة للاستخدام.

ودعا الخبيران الوزارةَ إلى التركيز على منتج الوحدات الجاهزة أكثر من غيره، بجانب العمل على تغيير ثقافة السكن لدى بعض المواطنين، كخطوة لحل أزمة السكن.

وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت تفاصيل الدفعة الـ11 والأخيرة من المرحلة الأولى لبرنامج "سكني" لعام 2017، التي بلغت "36798" منتجاً سكنياً وتمويلياً، شملت 24207 وحدات سكنية عبر برنامج البيع على الخريطة، و4591 أرضاً مجانية في عدد من المحافظات والمراكز، فضلاً عن 8 آلاف تمويل مدعوم.

وتستعد الوزارة لإعلان تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج "سكني" لعام 2018، وقالت إنها تطمح من خلاله إلى خدمة عدد أكبر من المواطنين والمواطنات.

وأعلنت وزارة الإسكان أنها تجاوزت الرقم المستهدف الذي وعدت به بداية عام 2017 البالغ 280 ألف منتج سكني؛ بوصولها إلى أكثر من 282 ألف منتج سكني وتمويلي للأسر السعودية في جميع مناطق المملكة، ضمن برنامج "سكني" الذي انطلق في منتصف يناير الماضي، وتوالت دفعاته منتصف كل شهر، مشتملة على 120 ألف وحدة سكنية جاهزة، وأخرى على الخريطة، و75 ألف أرض مجانية جاهزة للبناء، و85 ألف تمويل مدعوم من صندوق التنمية العقارية عبر البنوك والمؤسسات التمويلية.

اعلان
خبيران اقتصاديان: 2018 سيشهد بوادر حل موضوع السكن بالمملكة
سبق

أشاد خبيران اقتصاديان بقدرة وزارة الإسكان على تحقيق ما وعدت به حيال منتجاتها السكنية في عام 2017؛ بل قدرتها على تجاوز الرقم المحدد البالغ 280 ألف منتج سكني، وتوقعا أن تتضح معالم حل موضوع السكن بالمملكة، عندما تعلن وزارة الإسكان تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج "سكني" للعام 2018.

وفي التفاصيل: أشار الخبيران إلى أن موضوع السكن في المملكة قد ينتهي في غضون خمس سنوات من الآن، وقالا: إن المرحلة الأولى شهدت ضخ منتجات سكنية عديدة، بعضها كان صالحًا للاستخدام الفوري، والبعض الآخر ما زال في مرحلة التخطيط والتجهيز للدخول في النسبة الكلية للمنتجات السكنية الجاهزة للاستخدام.

ودعا الخبيران الوزارةَ إلى التركيز على منتج الوحدات الجاهزة أكثر من غيره، بجانب العمل على تغيير ثقافة السكن لدى بعض المواطنين، كخطوة لحل أزمة السكن.

وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت تفاصيل الدفعة الـ11 والأخيرة من المرحلة الأولى لبرنامج "سكني" لعام 2017، التي بلغت "36798" منتجاً سكنياً وتمويلياً، شملت 24207 وحدات سكنية عبر برنامج البيع على الخريطة، و4591 أرضاً مجانية في عدد من المحافظات والمراكز، فضلاً عن 8 آلاف تمويل مدعوم.

وتستعد الوزارة لإعلان تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج "سكني" لعام 2018، وقالت إنها تطمح من خلاله إلى خدمة عدد أكبر من المواطنين والمواطنات.

وأعلنت وزارة الإسكان أنها تجاوزت الرقم المستهدف الذي وعدت به بداية عام 2017 البالغ 280 ألف منتج سكني؛ بوصولها إلى أكثر من 282 ألف منتج سكني وتمويلي للأسر السعودية في جميع مناطق المملكة، ضمن برنامج "سكني" الذي انطلق في منتصف يناير الماضي، وتوالت دفعاته منتصف كل شهر، مشتملة على 120 ألف وحدة سكنية جاهزة، وأخرى على الخريطة، و75 ألف أرض مجانية جاهزة للبناء، و85 ألف تمويل مدعوم من صندوق التنمية العقارية عبر البنوك والمؤسسات التمويلية.

03 يناير 2018 - 16 ربيع الآخر 1439
08:48 PM

خبيران اقتصاديان: 2018 سيشهد بوادر حل موضوع السكن بالمملكة

بعد تجاوز الوزارة الرقم المستهدف الذي وعدت به بداية 2017

A A A
39
14,554

أشاد خبيران اقتصاديان بقدرة وزارة الإسكان على تحقيق ما وعدت به حيال منتجاتها السكنية في عام 2017؛ بل قدرتها على تجاوز الرقم المحدد البالغ 280 ألف منتج سكني، وتوقعا أن تتضح معالم حل موضوع السكن بالمملكة، عندما تعلن وزارة الإسكان تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج "سكني" للعام 2018.

وفي التفاصيل: أشار الخبيران إلى أن موضوع السكن في المملكة قد ينتهي في غضون خمس سنوات من الآن، وقالا: إن المرحلة الأولى شهدت ضخ منتجات سكنية عديدة، بعضها كان صالحًا للاستخدام الفوري، والبعض الآخر ما زال في مرحلة التخطيط والتجهيز للدخول في النسبة الكلية للمنتجات السكنية الجاهزة للاستخدام.

ودعا الخبيران الوزارةَ إلى التركيز على منتج الوحدات الجاهزة أكثر من غيره، بجانب العمل على تغيير ثقافة السكن لدى بعض المواطنين، كخطوة لحل أزمة السكن.

وكانت وزارة الإسكان قد أعلنت تفاصيل الدفعة الـ11 والأخيرة من المرحلة الأولى لبرنامج "سكني" لعام 2017، التي بلغت "36798" منتجاً سكنياً وتمويلياً، شملت 24207 وحدات سكنية عبر برنامج البيع على الخريطة، و4591 أرضاً مجانية في عدد من المحافظات والمراكز، فضلاً عن 8 آلاف تمويل مدعوم.

وتستعد الوزارة لإعلان تفاصيل المرحلة الثانية من برنامج "سكني" لعام 2018، وقالت إنها تطمح من خلاله إلى خدمة عدد أكبر من المواطنين والمواطنات.

وأعلنت وزارة الإسكان أنها تجاوزت الرقم المستهدف الذي وعدت به بداية عام 2017 البالغ 280 ألف منتج سكني؛ بوصولها إلى أكثر من 282 ألف منتج سكني وتمويلي للأسر السعودية في جميع مناطق المملكة، ضمن برنامج "سكني" الذي انطلق في منتصف يناير الماضي، وتوالت دفعاته منتصف كل شهر، مشتملة على 120 ألف وحدة سكنية جاهزة، وأخرى على الخريطة، و75 ألف أرض مجانية جاهزة للبناء، و85 ألف تمويل مدعوم من صندوق التنمية العقارية عبر البنوك والمؤسسات التمويلية.