سعوديون يؤسسون موقعاً عالمياً يراقب الجهات المخالفة إلكترونياً

12 % من المواقع مستضافة خارج السعودية و7 % تم توطينها محلياً

سبق- الدمام: أسس خبراء سعوديون أول موقع معلوماتي على شبكة الإنترنت، لتطوير ومراقبة المحتوى المحلي والمواقع الإلكترونية بالقطاعين الحكومي والخاص التي يتم استضافتها من دول خارجية، وهو ما يؤثر في سرية أمن المعلومات، ويعد مخالفة لقرار المقام السامي، الذي ينص على إلزام هذه الجهات باستضافة مواقعها داخل السعودية، مع وجود ضوابط لحماية أمن المعلومات وسريتها.
 
 ويأتي ذلك بعد رصدهم مواقع مستضافة خارجياً، قد يتضمن بعضها أحياناً بيانات مهمة وسرية، غير مسموح لأي جهة غير مختصة أو أجنبية بالاطلاع عليها.
 
وكشف المهندس قيس العيسى، عضو اللجنة التنفيذية لمشغلي الشبكات بمنطقة الشرق الأوسط نائب رئيس "صحارى نت"، عن وجود ما نسبته 12 % من المواقع الحكومية مستضافة خارج السعودية؛ ما يشكل مخالفة واضحة للأوامر الملكية الصادرة بمجال أمن المعلومات.
وأوضح أن احتلال السعودية المرتبة الثانية بين دول الشرق الأوسط والمرتبة العشرين عالمياً من حيث التعرض للهجمات الإلكترونية المالية في 2013 جاء نتيجة ضعف العديد من الأجهزة الحكومية والخاصة التي ما زالت مستضافة في الخارج، ووجود ثغرات لدى البعض الآخر، إلى جانب نقص في اتخاذ بعض التدابير الوقائية في النظم المعلوماتية.
 
وذكر المهندس "العيسى" أن 7 % فقط من المواقع السعودية تم توطين استضافتها محلياً، وهو ما يثبته هذا الموقع المعلوماتي "هوستاتس"، الذي يُعدّ الأول من نوعه عالمياً؛ إذ يبحث في تطور المواقع المحلية والإقليمية، ونوعية استضافتها، وما تتضمنه من معلومات وخدمات. وقد تم تقديم التقرير الأول خلال اجتماع مشغلي شبكات الشرق الأوسط، وأعده المهندسان السعوديان رائد الراشد وأسامة الدوسري.
 
 وأشار على هامش توقيع الهيئة الملكية في ينبع اتفاقية مع "صحارى نت"، للوصول إلى الشبكة الموحدة للاتصالات وتقنية المعلومات بمدينة ينبع الصناعية مؤخراً، إلى أن السعودية تعد حالياً الأفضل عربياً في مجال توطين المواقع الإلكترونية، لكن هذا لا يكفي؛ إذ لا تزال بعيدة جداً عن الأرقام العالمية التي يمكن تحقيقها، وفي حالة الوصول لذلك سيتم رفع مستوى أمن المعلومات السعودي وتخفيض تكاليف الإنترنت وزيادة سرعته.
 
 ولفت إلى أن استخدام الإنترنت في السعودية تحسن كثيراً في السنوات الأخيرة نتيجة للعديد من مشاريع البنى التحتية التي أقرتها الحكومة، لكن للأسف لا يزال موضوع توطين الاستضافة بعيداً عن الاهتمام بدليل عدم وجود أي مركز إلى اليوم كنقطة اتصال محلي محايد.
 
 وبيّن هيثم أبو عايشة، رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات بالغرفة التجارية بالشرقية الرئيس التنفيذي لـ"صحارى نت"، أن هذه الاتفاقية مع الهيئة الملكية في ينبع ستمكنهم من تقديم خدماتهم ضمن مشروع تطوير مدينة ينبع الصناعية، والوصول بها إلى مدينة ذكية تتميز بتقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بجودة مميزة وسرعة عالية، مشيراً إلى أن الاستعدادات لا تزال جارية لإطلاق أول مشروع وطني لحماية أمن المعلومات السعودي بهدف الحد من المخاطر الإلكترونية التي أصبحت تهدد الدول الكبيرة.
 
 

اعلان
سعوديون يؤسسون موقعاً عالمياً يراقب الجهات المخالفة إلكترونياً
سبق
سبق- الدمام: أسس خبراء سعوديون أول موقع معلوماتي على شبكة الإنترنت، لتطوير ومراقبة المحتوى المحلي والمواقع الإلكترونية بالقطاعين الحكومي والخاص التي يتم استضافتها من دول خارجية، وهو ما يؤثر في سرية أمن المعلومات، ويعد مخالفة لقرار المقام السامي، الذي ينص على إلزام هذه الجهات باستضافة مواقعها داخل السعودية، مع وجود ضوابط لحماية أمن المعلومات وسريتها.
 
 ويأتي ذلك بعد رصدهم مواقع مستضافة خارجياً، قد يتضمن بعضها أحياناً بيانات مهمة وسرية، غير مسموح لأي جهة غير مختصة أو أجنبية بالاطلاع عليها.
 
وكشف المهندس قيس العيسى، عضو اللجنة التنفيذية لمشغلي الشبكات بمنطقة الشرق الأوسط نائب رئيس "صحارى نت"، عن وجود ما نسبته 12 % من المواقع الحكومية مستضافة خارج السعودية؛ ما يشكل مخالفة واضحة للأوامر الملكية الصادرة بمجال أمن المعلومات.
وأوضح أن احتلال السعودية المرتبة الثانية بين دول الشرق الأوسط والمرتبة العشرين عالمياً من حيث التعرض للهجمات الإلكترونية المالية في 2013 جاء نتيجة ضعف العديد من الأجهزة الحكومية والخاصة التي ما زالت مستضافة في الخارج، ووجود ثغرات لدى البعض الآخر، إلى جانب نقص في اتخاذ بعض التدابير الوقائية في النظم المعلوماتية.
 
وذكر المهندس "العيسى" أن 7 % فقط من المواقع السعودية تم توطين استضافتها محلياً، وهو ما يثبته هذا الموقع المعلوماتي "هوستاتس"، الذي يُعدّ الأول من نوعه عالمياً؛ إذ يبحث في تطور المواقع المحلية والإقليمية، ونوعية استضافتها، وما تتضمنه من معلومات وخدمات. وقد تم تقديم التقرير الأول خلال اجتماع مشغلي شبكات الشرق الأوسط، وأعده المهندسان السعوديان رائد الراشد وأسامة الدوسري.
 
 وأشار على هامش توقيع الهيئة الملكية في ينبع اتفاقية مع "صحارى نت"، للوصول إلى الشبكة الموحدة للاتصالات وتقنية المعلومات بمدينة ينبع الصناعية مؤخراً، إلى أن السعودية تعد حالياً الأفضل عربياً في مجال توطين المواقع الإلكترونية، لكن هذا لا يكفي؛ إذ لا تزال بعيدة جداً عن الأرقام العالمية التي يمكن تحقيقها، وفي حالة الوصول لذلك سيتم رفع مستوى أمن المعلومات السعودي وتخفيض تكاليف الإنترنت وزيادة سرعته.
 
 ولفت إلى أن استخدام الإنترنت في السعودية تحسن كثيراً في السنوات الأخيرة نتيجة للعديد من مشاريع البنى التحتية التي أقرتها الحكومة، لكن للأسف لا يزال موضوع توطين الاستضافة بعيداً عن الاهتمام بدليل عدم وجود أي مركز إلى اليوم كنقطة اتصال محلي محايد.
 
 وبيّن هيثم أبو عايشة، رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات بالغرفة التجارية بالشرقية الرئيس التنفيذي لـ"صحارى نت"، أن هذه الاتفاقية مع الهيئة الملكية في ينبع ستمكنهم من تقديم خدماتهم ضمن مشروع تطوير مدينة ينبع الصناعية، والوصول بها إلى مدينة ذكية تتميز بتقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بجودة مميزة وسرعة عالية، مشيراً إلى أن الاستعدادات لا تزال جارية لإطلاق أول مشروع وطني لحماية أمن المعلومات السعودي بهدف الحد من المخاطر الإلكترونية التي أصبحت تهدد الدول الكبيرة.
 
 
28 سبتمبر 2014 - 4 ذو الحجة 1435
09:46 PM

سعوديون يؤسسون موقعاً عالمياً يراقب الجهات المخالفة إلكترونياً

12 % من المواقع مستضافة خارج السعودية و7 % تم توطينها محلياً

A A A
0
7,857

سبق- الدمام: أسس خبراء سعوديون أول موقع معلوماتي على شبكة الإنترنت، لتطوير ومراقبة المحتوى المحلي والمواقع الإلكترونية بالقطاعين الحكومي والخاص التي يتم استضافتها من دول خارجية، وهو ما يؤثر في سرية أمن المعلومات، ويعد مخالفة لقرار المقام السامي، الذي ينص على إلزام هذه الجهات باستضافة مواقعها داخل السعودية، مع وجود ضوابط لحماية أمن المعلومات وسريتها.
 
 ويأتي ذلك بعد رصدهم مواقع مستضافة خارجياً، قد يتضمن بعضها أحياناً بيانات مهمة وسرية، غير مسموح لأي جهة غير مختصة أو أجنبية بالاطلاع عليها.
 
وكشف المهندس قيس العيسى، عضو اللجنة التنفيذية لمشغلي الشبكات بمنطقة الشرق الأوسط نائب رئيس "صحارى نت"، عن وجود ما نسبته 12 % من المواقع الحكومية مستضافة خارج السعودية؛ ما يشكل مخالفة واضحة للأوامر الملكية الصادرة بمجال أمن المعلومات.
وأوضح أن احتلال السعودية المرتبة الثانية بين دول الشرق الأوسط والمرتبة العشرين عالمياً من حيث التعرض للهجمات الإلكترونية المالية في 2013 جاء نتيجة ضعف العديد من الأجهزة الحكومية والخاصة التي ما زالت مستضافة في الخارج، ووجود ثغرات لدى البعض الآخر، إلى جانب نقص في اتخاذ بعض التدابير الوقائية في النظم المعلوماتية.
 
وذكر المهندس "العيسى" أن 7 % فقط من المواقع السعودية تم توطين استضافتها محلياً، وهو ما يثبته هذا الموقع المعلوماتي "هوستاتس"، الذي يُعدّ الأول من نوعه عالمياً؛ إذ يبحث في تطور المواقع المحلية والإقليمية، ونوعية استضافتها، وما تتضمنه من معلومات وخدمات. وقد تم تقديم التقرير الأول خلال اجتماع مشغلي شبكات الشرق الأوسط، وأعده المهندسان السعوديان رائد الراشد وأسامة الدوسري.
 
 وأشار على هامش توقيع الهيئة الملكية في ينبع اتفاقية مع "صحارى نت"، للوصول إلى الشبكة الموحدة للاتصالات وتقنية المعلومات بمدينة ينبع الصناعية مؤخراً، إلى أن السعودية تعد حالياً الأفضل عربياً في مجال توطين المواقع الإلكترونية، لكن هذا لا يكفي؛ إذ لا تزال بعيدة جداً عن الأرقام العالمية التي يمكن تحقيقها، وفي حالة الوصول لذلك سيتم رفع مستوى أمن المعلومات السعودي وتخفيض تكاليف الإنترنت وزيادة سرعته.
 
 ولفت إلى أن استخدام الإنترنت في السعودية تحسن كثيراً في السنوات الأخيرة نتيجة للعديد من مشاريع البنى التحتية التي أقرتها الحكومة، لكن للأسف لا يزال موضوع توطين الاستضافة بعيداً عن الاهتمام بدليل عدم وجود أي مركز إلى اليوم كنقطة اتصال محلي محايد.
 
 وبيّن هيثم أبو عايشة، رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات بالغرفة التجارية بالشرقية الرئيس التنفيذي لـ"صحارى نت"، أن هذه الاتفاقية مع الهيئة الملكية في ينبع ستمكنهم من تقديم خدماتهم ضمن مشروع تطوير مدينة ينبع الصناعية، والوصول بها إلى مدينة ذكية تتميز بتقديم خدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بجودة مميزة وسرعة عالية، مشيراً إلى أن الاستعدادات لا تزال جارية لإطلاق أول مشروع وطني لحماية أمن المعلومات السعودي بهدف الحد من المخاطر الإلكترونية التي أصبحت تهدد الدول الكبيرة.