بمشاركة 70 متطوعاً.. هيئة الرياضة تختتم ملتقى عطاء التوعوي بالدمام

يهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي ورفع مستوى الوعي بالصحة والأمن

ختتمت الهيئة العامة للرياضة -ممثلة في وكالة شؤون الشباب بالمنطقة الشرقية- مساء أمس، فعاليات ملتقى عطاء التوعوي التطوعي، الذي استمر لمدة أربعة أيام متتالية بمشاركة 70 متطوعاً ومتطوعة، ويهدف الملتقى إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، ورفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالصحة والأمن والسلامة، مع التركيز على تقديم المعلومات في قالب ترفيهي جاذب.

وتَضَمّن الملتقى قسمين رئيسيين؛ الأول رياضي والآخر توعوي، وتندرج تحته ثلاثة أقسام وهي: قسم العطاء، ويهدف إلى توعية المجتمع بطرق مبتكرة لتلبية الاحتياجات الأساسية للأسر ذات الدخل المحدود، ويسعى لبيع القسائم الشرائية الصالحة في جميع أفرع المملكة للمتطلبات الأساسية التي يحتاجها الفرد.

أما القسم الثاني فهو الجهات الحكومية، ويهدف إلى نشر الوعي، وتثقيف المجتمع عن مواضيع تخص الأمن، والصحة، والسلامة.

وذلك بمشاركة العديد من الجهات من بينها المديرية العامة للشرطة، والمديرية العامة للدفاع المدني، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، ووزارة الصحة، وهيئة الهلال الأحمر، وغيرها من الجهات الحكومية والتوعوية الأخرى.

فيما ركّز القسم الثالث على توعية الجيل الصاعد بكافة مجالات التخصصات التي تُلائم شخصياتهم؛ إذ يحتوي على ركنين، الأول للتخصصات الجامعية، والثاني ركن ريادة الأعمال.

وقال مشرف الإعلام بالملتقى "رواف مبارك القحطاني": إن وكالة شؤون الشباب لها برامجها وأنشطتها في جميع مناطق ومحافظات المملكة، ولها إسهامات في تمكين الشباب ونشر ثقافة الرياضة والتطوع؛ مشيراً إلى أن ملتقى "عطاء" يعد أحد ثمار جهود هيئة الرياضة المتواصلة لتقديم برامج وأنشطة تلائم حاجة المجتمع، وترتقي بالوعي، وتحقق الأهداف المرجوة منها؛ مؤكداً أن الهيئة العامة للرياضة لا يقتصر دورها على الرياضة التنافسية فحسب؛ ولكنها تتعدى ذلك، وتهدف لبناء حاضر يواكب رؤية 2030.

اعلان
بمشاركة 70 متطوعاً.. هيئة الرياضة تختتم ملتقى عطاء التوعوي بالدمام
سبق

ختتمت الهيئة العامة للرياضة -ممثلة في وكالة شؤون الشباب بالمنطقة الشرقية- مساء أمس، فعاليات ملتقى عطاء التوعوي التطوعي، الذي استمر لمدة أربعة أيام متتالية بمشاركة 70 متطوعاً ومتطوعة، ويهدف الملتقى إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، ورفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالصحة والأمن والسلامة، مع التركيز على تقديم المعلومات في قالب ترفيهي جاذب.

وتَضَمّن الملتقى قسمين رئيسيين؛ الأول رياضي والآخر توعوي، وتندرج تحته ثلاثة أقسام وهي: قسم العطاء، ويهدف إلى توعية المجتمع بطرق مبتكرة لتلبية الاحتياجات الأساسية للأسر ذات الدخل المحدود، ويسعى لبيع القسائم الشرائية الصالحة في جميع أفرع المملكة للمتطلبات الأساسية التي يحتاجها الفرد.

أما القسم الثاني فهو الجهات الحكومية، ويهدف إلى نشر الوعي، وتثقيف المجتمع عن مواضيع تخص الأمن، والصحة، والسلامة.

وذلك بمشاركة العديد من الجهات من بينها المديرية العامة للشرطة، والمديرية العامة للدفاع المدني، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، ووزارة الصحة، وهيئة الهلال الأحمر، وغيرها من الجهات الحكومية والتوعوية الأخرى.

فيما ركّز القسم الثالث على توعية الجيل الصاعد بكافة مجالات التخصصات التي تُلائم شخصياتهم؛ إذ يحتوي على ركنين، الأول للتخصصات الجامعية، والثاني ركن ريادة الأعمال.

وقال مشرف الإعلام بالملتقى "رواف مبارك القحطاني": إن وكالة شؤون الشباب لها برامجها وأنشطتها في جميع مناطق ومحافظات المملكة، ولها إسهامات في تمكين الشباب ونشر ثقافة الرياضة والتطوع؛ مشيراً إلى أن ملتقى "عطاء" يعد أحد ثمار جهود هيئة الرياضة المتواصلة لتقديم برامج وأنشطة تلائم حاجة المجتمع، وترتقي بالوعي، وتحقق الأهداف المرجوة منها؛ مؤكداً أن الهيئة العامة للرياضة لا يقتصر دورها على الرياضة التنافسية فحسب؛ ولكنها تتعدى ذلك، وتهدف لبناء حاضر يواكب رؤية 2030.

30 يوليو 2018 - 17 ذو القعدة 1439
08:47 AM

بمشاركة 70 متطوعاً.. هيئة الرياضة تختتم ملتقى عطاء التوعوي بالدمام

يهدف إلى نشر ثقافة العمل التطوعي ورفع مستوى الوعي بالصحة والأمن

A A A
0
275

ختتمت الهيئة العامة للرياضة -ممثلة في وكالة شؤون الشباب بالمنطقة الشرقية- مساء أمس، فعاليات ملتقى عطاء التوعوي التطوعي، الذي استمر لمدة أربعة أيام متتالية بمشاركة 70 متطوعاً ومتطوعة، ويهدف الملتقى إلى نشر ثقافة العمل التطوعي، ورفع مستوى الوعي فيما يتعلق بالصحة والأمن والسلامة، مع التركيز على تقديم المعلومات في قالب ترفيهي جاذب.

وتَضَمّن الملتقى قسمين رئيسيين؛ الأول رياضي والآخر توعوي، وتندرج تحته ثلاثة أقسام وهي: قسم العطاء، ويهدف إلى توعية المجتمع بطرق مبتكرة لتلبية الاحتياجات الأساسية للأسر ذات الدخل المحدود، ويسعى لبيع القسائم الشرائية الصالحة في جميع أفرع المملكة للمتطلبات الأساسية التي يحتاجها الفرد.

أما القسم الثاني فهو الجهات الحكومية، ويهدف إلى نشر الوعي، وتثقيف المجتمع عن مواضيع تخص الأمن، والصحة، والسلامة.

وذلك بمشاركة العديد من الجهات من بينها المديرية العامة للشرطة، والمديرية العامة للدفاع المدني، والمديرية العامة لمكافحة المخدرات، ووزارة الصحة، وهيئة الهلال الأحمر، وغيرها من الجهات الحكومية والتوعوية الأخرى.

فيما ركّز القسم الثالث على توعية الجيل الصاعد بكافة مجالات التخصصات التي تُلائم شخصياتهم؛ إذ يحتوي على ركنين، الأول للتخصصات الجامعية، والثاني ركن ريادة الأعمال.

وقال مشرف الإعلام بالملتقى "رواف مبارك القحطاني": إن وكالة شؤون الشباب لها برامجها وأنشطتها في جميع مناطق ومحافظات المملكة، ولها إسهامات في تمكين الشباب ونشر ثقافة الرياضة والتطوع؛ مشيراً إلى أن ملتقى "عطاء" يعد أحد ثمار جهود هيئة الرياضة المتواصلة لتقديم برامج وأنشطة تلائم حاجة المجتمع، وترتقي بالوعي، وتحقق الأهداف المرجوة منها؛ مؤكداً أن الهيئة العامة للرياضة لا يقتصر دورها على الرياضة التنافسية فحسب؛ ولكنها تتعدى ذلك، وتهدف لبناء حاضر يواكب رؤية 2030.