"الصحة": سجلنا 11 حالة "كورونا" بالطائف والهفوف في أسبوع

تم فحص 1048 عينة للفيروس في مختبرات الوزارة.. وشفاء 561

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أوضحت وزارة الصحة، في بيانها الأسبوعي، أنه تم تسجيل 11 حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا"، خلال الأسبوع الماضي في كل من الهفوف والطائف.
 
وأكدت الوزارة أنه على الرغم من أن عدد الحالات لا يزال أقلّ مما تم تسجيله في نفس الفترة في العام الماضي وهي 13 حالة، فإن الاستعدادات كما هي، والجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف، وعلى رأسها التعاون المجتمعي والعاملون الصحيون، الذين هم الأساس ويمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.
 
وأبانت الوزارة أنه تم فحص 1048 عينة لفيروس "كورونا" في مختبرات وزارة الصحة، خلال نفس الفترة، كما بلغ عدد زيارات فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية 11 زيارة، وعدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية 70 حالة، وبلغ عدد زيارات وزارة الزارعة زيارة واحدة.
 
وأوضحت الوزارة شفاء 561 حالة مصابة بفيروس "كورونا"، ولله الحمد، بنسبة بلغت 55.3%؛ ذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها 1014 حالة.
 
ويوالي مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من التزام جميع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة لمتابعة كل ما يُستجد بخصوص فيروس "كورونا".
 
وتواصل الوزارة جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس "كورونا" في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين؛ لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل.

اعلان
"الصحة": سجلنا 11 حالة "كورونا" بالطائف والهفوف في أسبوع
سبق
عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أوضحت وزارة الصحة، في بيانها الأسبوعي، أنه تم تسجيل 11 حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا"، خلال الأسبوع الماضي في كل من الهفوف والطائف.
 
وأكدت الوزارة أنه على الرغم من أن عدد الحالات لا يزال أقلّ مما تم تسجيله في نفس الفترة في العام الماضي وهي 13 حالة، فإن الاستعدادات كما هي، والجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف، وعلى رأسها التعاون المجتمعي والعاملون الصحيون، الذين هم الأساس ويمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.
 
وأبانت الوزارة أنه تم فحص 1048 عينة لفيروس "كورونا" في مختبرات وزارة الصحة، خلال نفس الفترة، كما بلغ عدد زيارات فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية 11 زيارة، وعدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية 70 حالة، وبلغ عدد زيارات وزارة الزارعة زيارة واحدة.
 
وأوضحت الوزارة شفاء 561 حالة مصابة بفيروس "كورونا"، ولله الحمد، بنسبة بلغت 55.3%؛ ذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها 1014 حالة.
 
ويوالي مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من التزام جميع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة لمتابعة كل ما يُستجد بخصوص فيروس "كورونا".
 
وتواصل الوزارة جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس "كورونا" في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين؛ لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل.
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
10:53 AM

"الصحة": سجلنا 11 حالة "كورونا" بالطائف والهفوف في أسبوع

تم فحص 1048 عينة للفيروس في مختبرات الوزارة.. وشفاء 561

A A A
0
3,265

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض: أوضحت وزارة الصحة، في بيانها الأسبوعي، أنه تم تسجيل 11 حالة إيجابية مؤكدة بفيروس "كورونا"، خلال الأسبوع الماضي في كل من الهفوف والطائف.
 
وأكدت الوزارة أنه على الرغم من أن عدد الحالات لا يزال أقلّ مما تم تسجيله في نفس الفترة في العام الماضي وهي 13 حالة، فإن الاستعدادات كما هي، والجهود لا بد أن تستمر بتعاون جميع الأطراف، وعلى رأسها التعاون المجتمعي والعاملون الصحيون، الذين هم الأساس ويمثلون الركيزة الأساسية في مواجهة المرض.
 
وأبانت الوزارة أنه تم فحص 1048 عينة لفيروس "كورونا" في مختبرات وزارة الصحة، خلال نفس الفترة، كما بلغ عدد زيارات فرق الصحة العامة للمخالطين للحالات الإيجابية 11 زيارة، وعدد المخالطين بالمنزل للحالات الإيجابية 70 حالة، وبلغ عدد زيارات وزارة الزارعة زيارة واحدة.
 
وأوضحت الوزارة شفاء 561 حالة مصابة بفيروس "كورونا"، ولله الحمد، بنسبة بلغت 55.3%؛ ذلك من إجمالي العدد الكلي للحالات المؤكدة والبالغ عددها 1014 حالة.
 
ويوالي مركز القيادة والتحكم بوزارة الصحة جهوده على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال الترصد الوبائي والتأكد من التزام جميع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بتطبيق إجراءات مكافحة العدوى، وكذلك التنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية والمنظمات الصحية الدولية، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية وبيوت الخبرة لمتابعة كل ما يُستجد بخصوص فيروس "كورونا".
 
وتواصل الوزارة جهودها وتنسيقها التام مع وزارة الزراعة لتنفيذ الحملات التوعوية بفيروس "كورونا" في أماكن تجمع الإبل والمخالطين لها من الملاك والمربين؛ لتوخي الحذر والأخذ بأسباب الوقاية عند التعامل مع الإبل.