ساعات الحسم لمعركة تحرير الدريهمي اقتربت.. وتدمير حاميات الحوثي قرب الحديدة

مروحيات الأباتشي ومدفعية المقاومة أربكت المليشيات وكبَّدتها خسائر فادحة

حققت قوات المقاومة المشتركة أمس الأحد، بالتنسيق مع التحالف العربي، انتصارات عسكرية مهمة في سياق استكمال تحرير بقية مناطق الساحل الغربي من المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًّا.

وفي التفاصيل، قال مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" إن المقاومة المشتركة قضت على ترتيبات المليشيات الحوثية في مركز مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وكبدتها خسائر فادحة، وتركت لبقايا جيوبها المحتمية داخل منازل الأهالي منفذًا وحيدًا للفرار تحاشيًا لخوض حرب شوارع، قد تلحق خسائر بين السكان.

وأكد المصدر تدمير حاميات المليشيات الحوثية في محيط مدينة الدريهمي، وتحرير قرى عدة في الأطراف الشرقية للمدينة، على رأسها قرى الشجن والجربة والمنقم، وتمشيط طريق اللاوي بعمليات عسكرية واسعة ونوعية، انطلقت صباحًا، وشكلت فيها ألوية العمالقة رأس الحربة.

وأوضح المصدر أن مروحيات الأباتشي ومدفعية المقاومة أربكت المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًّا بقصف شامل ومركَّز في الساعات الأولى من الصباح على مواقع القناصة وتحصيناتهم الدفاعية المستحدثة التي كانوا يراهنون عليها لصد الزحف عنهم، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.. فيما تقدمت وحدات الاقتحامات بخطة عسكرية، أنهكت المليشيات، وتكللت بتأمين محيط المدينة من مختلف الجهات.

وأضاف بأن العشرات من العناصر الحوثية سقطت خلال المواجهات بين قتيل وجريح، وأُسر عدد آخر، وحدث فرار جماعي للكثير من عصابة الحوثي شرقًا عبر طريق فرعي، تركته المقاومة المشتركة. فيما لا تزال المواجهات مستمرة لتطهير آخر الجيوب داخل أحياء المدينة.

وتتزامن العمليات العسكرية في مدينة الدريهمي مع عمليات مماثلة تخوضها وحدات من ألوية حراس الجمهورية لتأمين المنافذ كافة غرب مديريات الدريهمي وبيت الفقيه والتحيتا التي تحاول المليشيات الحوثية التسلل منها لتخفيف الضغط على عناصرها.

يُذكر أن القوات كانت قد حررت في وقت سابق أجزاء واسعة من مديرية الدريهمي أثناء معركة تحرير مطار الحديدة، ويجري استكمال تحرير مدينة الدريهمي، وفتح آفاق جديدة لمواصلة تحرير ما تبقى من مديريات الساحل الغربي.

اعلان
ساعات الحسم لمعركة تحرير الدريهمي اقتربت.. وتدمير حاميات الحوثي قرب الحديدة
سبق

حققت قوات المقاومة المشتركة أمس الأحد، بالتنسيق مع التحالف العربي، انتصارات عسكرية مهمة في سياق استكمال تحرير بقية مناطق الساحل الغربي من المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًّا.

وفي التفاصيل، قال مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" إن المقاومة المشتركة قضت على ترتيبات المليشيات الحوثية في مركز مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وكبدتها خسائر فادحة، وتركت لبقايا جيوبها المحتمية داخل منازل الأهالي منفذًا وحيدًا للفرار تحاشيًا لخوض حرب شوارع، قد تلحق خسائر بين السكان.

وأكد المصدر تدمير حاميات المليشيات الحوثية في محيط مدينة الدريهمي، وتحرير قرى عدة في الأطراف الشرقية للمدينة، على رأسها قرى الشجن والجربة والمنقم، وتمشيط طريق اللاوي بعمليات عسكرية واسعة ونوعية، انطلقت صباحًا، وشكلت فيها ألوية العمالقة رأس الحربة.

وأوضح المصدر أن مروحيات الأباتشي ومدفعية المقاومة أربكت المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًّا بقصف شامل ومركَّز في الساعات الأولى من الصباح على مواقع القناصة وتحصيناتهم الدفاعية المستحدثة التي كانوا يراهنون عليها لصد الزحف عنهم، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.. فيما تقدمت وحدات الاقتحامات بخطة عسكرية، أنهكت المليشيات، وتكللت بتأمين محيط المدينة من مختلف الجهات.

وأضاف بأن العشرات من العناصر الحوثية سقطت خلال المواجهات بين قتيل وجريح، وأُسر عدد آخر، وحدث فرار جماعي للكثير من عصابة الحوثي شرقًا عبر طريق فرعي، تركته المقاومة المشتركة. فيما لا تزال المواجهات مستمرة لتطهير آخر الجيوب داخل أحياء المدينة.

وتتزامن العمليات العسكرية في مدينة الدريهمي مع عمليات مماثلة تخوضها وحدات من ألوية حراس الجمهورية لتأمين المنافذ كافة غرب مديريات الدريهمي وبيت الفقيه والتحيتا التي تحاول المليشيات الحوثية التسلل منها لتخفيف الضغط على عناصرها.

يُذكر أن القوات كانت قد حررت في وقت سابق أجزاء واسعة من مديرية الدريهمي أثناء معركة تحرير مطار الحديدة، ويجري استكمال تحرير مدينة الدريهمي، وفتح آفاق جديدة لمواصلة تحرير ما تبقى من مديريات الساحل الغربي.

13 أغسطس 2018 - 2 ذو الحجة 1439
12:41 AM

ساعات الحسم لمعركة تحرير الدريهمي اقتربت.. وتدمير حاميات الحوثي قرب الحديدة

مروحيات الأباتشي ومدفعية المقاومة أربكت المليشيات وكبَّدتها خسائر فادحة

A A A
5
12,713

حققت قوات المقاومة المشتركة أمس الأحد، بالتنسيق مع التحالف العربي، انتصارات عسكرية مهمة في سياق استكمال تحرير بقية مناطق الساحل الغربي من المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًّا.

وفي التفاصيل، قال مصدر في الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" إن المقاومة المشتركة قضت على ترتيبات المليشيات الحوثية في مركز مديرية الدريهمي بمحافظة الحديدة، وكبدتها خسائر فادحة، وتركت لبقايا جيوبها المحتمية داخل منازل الأهالي منفذًا وحيدًا للفرار تحاشيًا لخوض حرب شوارع، قد تلحق خسائر بين السكان.

وأكد المصدر تدمير حاميات المليشيات الحوثية في محيط مدينة الدريهمي، وتحرير قرى عدة في الأطراف الشرقية للمدينة، على رأسها قرى الشجن والجربة والمنقم، وتمشيط طريق اللاوي بعمليات عسكرية واسعة ونوعية، انطلقت صباحًا، وشكلت فيها ألوية العمالقة رأس الحربة.

وأوضح المصدر أن مروحيات الأباتشي ومدفعية المقاومة أربكت المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيًّا بقصف شامل ومركَّز في الساعات الأولى من الصباح على مواقع القناصة وتحصيناتهم الدفاعية المستحدثة التي كانوا يراهنون عليها لصد الزحف عنهم، وأوقعت عشرات القتلى والجرحى في صفوفهم.. فيما تقدمت وحدات الاقتحامات بخطة عسكرية، أنهكت المليشيات، وتكللت بتأمين محيط المدينة من مختلف الجهات.

وأضاف بأن العشرات من العناصر الحوثية سقطت خلال المواجهات بين قتيل وجريح، وأُسر عدد آخر، وحدث فرار جماعي للكثير من عصابة الحوثي شرقًا عبر طريق فرعي، تركته المقاومة المشتركة. فيما لا تزال المواجهات مستمرة لتطهير آخر الجيوب داخل أحياء المدينة.

وتتزامن العمليات العسكرية في مدينة الدريهمي مع عمليات مماثلة تخوضها وحدات من ألوية حراس الجمهورية لتأمين المنافذ كافة غرب مديريات الدريهمي وبيت الفقيه والتحيتا التي تحاول المليشيات الحوثية التسلل منها لتخفيف الضغط على عناصرها.

يُذكر أن القوات كانت قد حررت في وقت سابق أجزاء واسعة من مديرية الدريهمي أثناء معركة تحرير مطار الحديدة، ويجري استكمال تحرير مدينة الدريهمي، وفتح آفاق جديدة لمواصلة تحرير ما تبقى من مديريات الساحل الغربي.