"أرامكو" تطلق حملة داخلية للتضامن مع الأطفال السوريين

عبر دعوة موظفي الشركة لاقتطاع جزء من رواتبهم

سبق- الدمام: أطلقت "أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، حملة تبرعات داخلية تتيح فيها لموظفيها المشاركة في مد يد العون والوقوف مع الأطفال السوريين، ومحاولة الحد من تدهور حالتهم المعيشية داخل سوريا، أو في الدول المجاورة لها.
 
جاء الإعلان عن الحملة عبر رسالة وجّهها رئيس الشركة، خالد بن عبدالعزيز الفالح، لموظفي الشركة، تجاوباً مع الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب السوري الشقيق التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود.
 
ودعا الفالح الموظفين كافة للمشاركة ومواصلة ما عُهد عنهم من المسارعة في فعل الخير في حملات سابقة مشابهة، وإظهار مشاعر التعاطف مع آلام ومعاناة الآخرين.
 
وقال الفالح في رسالته: "أناشدكم للمبادرة بالمشاركة في هذه الحملة، وذلك من خلال تخصيص مبلغ يتم اقتطاعه من الراتب للتبرع به في إطار هذه الحملة الإنسانية الخيرة".
 
 
وقد وضعت أرامكو السعودية آلية إلكترونية ميسرة للتبرع تمكن الموظفين من طلب اقتطاع مبالغ تبرعاتهم من رواتبهم للشهر القادم.
 
وبدأ موظفو الشركة منذ وقت الإعلان عن بدء الحملة بإجراء عمليات التحويل والاقتطاع من رواتبهم تبرعاً منهم بما جادت به أنفسهم لتحقيق هذا الهدف الإنساني النبيل، حيث عكس هذا التجاوب السريع من موظفي الشركة رغبتهم الصادقة في التخفيف من معاناة الشعب السوري خلال الظروف الصعبة التي يمر بها.
 
وكانت أرامكو السعودية قد نظمت حملات مشابهة في السنوات السابقة حققت نتائج ملموسة وتجاوباً كبيراً من موظفي وموظفات الشركة.

اعلان
"أرامكو" تطلق حملة داخلية للتضامن مع الأطفال السوريين
سبق
سبق- الدمام: أطلقت "أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، حملة تبرعات داخلية تتيح فيها لموظفيها المشاركة في مد يد العون والوقوف مع الأطفال السوريين، ومحاولة الحد من تدهور حالتهم المعيشية داخل سوريا، أو في الدول المجاورة لها.
 
جاء الإعلان عن الحملة عبر رسالة وجّهها رئيس الشركة، خالد بن عبدالعزيز الفالح، لموظفي الشركة، تجاوباً مع الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب السوري الشقيق التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود.
 
ودعا الفالح الموظفين كافة للمشاركة ومواصلة ما عُهد عنهم من المسارعة في فعل الخير في حملات سابقة مشابهة، وإظهار مشاعر التعاطف مع آلام ومعاناة الآخرين.
 
وقال الفالح في رسالته: "أناشدكم للمبادرة بالمشاركة في هذه الحملة، وذلك من خلال تخصيص مبلغ يتم اقتطاعه من الراتب للتبرع به في إطار هذه الحملة الإنسانية الخيرة".
 
 
وقد وضعت أرامكو السعودية آلية إلكترونية ميسرة للتبرع تمكن الموظفين من طلب اقتطاع مبالغ تبرعاتهم من رواتبهم للشهر القادم.
 
وبدأ موظفو الشركة منذ وقت الإعلان عن بدء الحملة بإجراء عمليات التحويل والاقتطاع من رواتبهم تبرعاً منهم بما جادت به أنفسهم لتحقيق هذا الهدف الإنساني النبيل، حيث عكس هذا التجاوب السريع من موظفي الشركة رغبتهم الصادقة في التخفيف من معاناة الشعب السوري خلال الظروف الصعبة التي يمر بها.
 
وكانت أرامكو السعودية قد نظمت حملات مشابهة في السنوات السابقة حققت نتائج ملموسة وتجاوباً كبيراً من موظفي وموظفات الشركة.
25 فبراير 2014 - 25 ربيع الآخر 1435
05:28 PM

عبر دعوة موظفي الشركة لاقتطاع جزء من رواتبهم

"أرامكو" تطلق حملة داخلية للتضامن مع الأطفال السوريين

A A A
0
1,277

سبق- الدمام: أطلقت "أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، حملة تبرعات داخلية تتيح فيها لموظفيها المشاركة في مد يد العون والوقوف مع الأطفال السوريين، ومحاولة الحد من تدهور حالتهم المعيشية داخل سوريا، أو في الدول المجاورة لها.
 
جاء الإعلان عن الحملة عبر رسالة وجّهها رئيس الشركة، خالد بن عبدالعزيز الفالح، لموظفي الشركة، تجاوباً مع الحملة الوطنية السعودية لإغاثة الشعب السوري الشقيق التي وجه بها خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود.
 
ودعا الفالح الموظفين كافة للمشاركة ومواصلة ما عُهد عنهم من المسارعة في فعل الخير في حملات سابقة مشابهة، وإظهار مشاعر التعاطف مع آلام ومعاناة الآخرين.
 
وقال الفالح في رسالته: "أناشدكم للمبادرة بالمشاركة في هذه الحملة، وذلك من خلال تخصيص مبلغ يتم اقتطاعه من الراتب للتبرع به في إطار هذه الحملة الإنسانية الخيرة".
 
 
وقد وضعت أرامكو السعودية آلية إلكترونية ميسرة للتبرع تمكن الموظفين من طلب اقتطاع مبالغ تبرعاتهم من رواتبهم للشهر القادم.
 
وبدأ موظفو الشركة منذ وقت الإعلان عن بدء الحملة بإجراء عمليات التحويل والاقتطاع من رواتبهم تبرعاً منهم بما جادت به أنفسهم لتحقيق هذا الهدف الإنساني النبيل، حيث عكس هذا التجاوب السريع من موظفي الشركة رغبتهم الصادقة في التخفيف من معاناة الشعب السوري خلال الظروف الصعبة التي يمر بها.
 
وكانت أرامكو السعودية قد نظمت حملات مشابهة في السنوات السابقة حققت نتائج ملموسة وتجاوباً كبيراً من موظفي وموظفات الشركة.