"ناقة" بتبوك تلد حواراً برأسين.. وهذا كان مصيره

مالكها أشاد بجهد الأطباء البيطريين السعوديين

في حالة نادرة وغريبة، ولدت ناقة بتبوك، حواراً برأسين وفي جسد واحد، بعد عملية ولادة استغرقت 9 ساعات، قام بها أطباء بيطريون، في منطقة تعرف بـ " نعمى" ٨٥ كم غرب مدينة تبوك، ولم تستمر حياة ـ صغير الناقة ـ سوى ثوان معدودة، حيث مات بعد الولادة مباشرة.

وتعود قصة ولادة الناقة، حين لاحظ مالكها رجل الأعمال منصور كساب الحميدي، صعوبة في ولادة الناقة ما دعاه للاستعانة بأطباء بيطريين، وتم إخراج الحوار من بطنها ليتضح أنه برأسين وجسد واحد ولم تستمر حياته سوى ثوان قليلة، فيما استقرت حالة الناقة.

ورغم موت ـ حوار الناقة ـ إلا إن مالكها أشاد بكفاءة البيطريين السعوديين في إنقاذ ناقته بعد أن قرر أطباء من جنسيات مختلفة أنه من الضروري ذبح الناقة لضعف إمكانيات بقائها على قيد الحياة بسبب وضع الحوار في بطنها.

اعلان
"ناقة" بتبوك تلد حواراً برأسين.. وهذا كان مصيره
سبق

في حالة نادرة وغريبة، ولدت ناقة بتبوك، حواراً برأسين وفي جسد واحد، بعد عملية ولادة استغرقت 9 ساعات، قام بها أطباء بيطريون، في منطقة تعرف بـ " نعمى" ٨٥ كم غرب مدينة تبوك، ولم تستمر حياة ـ صغير الناقة ـ سوى ثوان معدودة، حيث مات بعد الولادة مباشرة.

وتعود قصة ولادة الناقة، حين لاحظ مالكها رجل الأعمال منصور كساب الحميدي، صعوبة في ولادة الناقة ما دعاه للاستعانة بأطباء بيطريين، وتم إخراج الحوار من بطنها ليتضح أنه برأسين وجسد واحد ولم تستمر حياته سوى ثوان قليلة، فيما استقرت حالة الناقة.

ورغم موت ـ حوار الناقة ـ إلا إن مالكها أشاد بكفاءة البيطريين السعوديين في إنقاذ ناقته بعد أن قرر أطباء من جنسيات مختلفة أنه من الضروري ذبح الناقة لضعف إمكانيات بقائها على قيد الحياة بسبب وضع الحوار في بطنها.

03 سبتمبر 2018 - 23 ذو الحجة 1439
07:49 PM

"ناقة" بتبوك تلد حواراً برأسين.. وهذا كان مصيره

مالكها أشاد بجهد الأطباء البيطريين السعوديين

A A A
24
56,899

في حالة نادرة وغريبة، ولدت ناقة بتبوك، حواراً برأسين وفي جسد واحد، بعد عملية ولادة استغرقت 9 ساعات، قام بها أطباء بيطريون، في منطقة تعرف بـ " نعمى" ٨٥ كم غرب مدينة تبوك، ولم تستمر حياة ـ صغير الناقة ـ سوى ثوان معدودة، حيث مات بعد الولادة مباشرة.

وتعود قصة ولادة الناقة، حين لاحظ مالكها رجل الأعمال منصور كساب الحميدي، صعوبة في ولادة الناقة ما دعاه للاستعانة بأطباء بيطريين، وتم إخراج الحوار من بطنها ليتضح أنه برأسين وجسد واحد ولم تستمر حياته سوى ثوان قليلة، فيما استقرت حالة الناقة.

ورغم موت ـ حوار الناقة ـ إلا إن مالكها أشاد بكفاءة البيطريين السعوديين في إنقاذ ناقته بعد أن قرر أطباء من جنسيات مختلفة أنه من الضروري ذبح الناقة لضعف إمكانيات بقائها على قيد الحياة بسبب وضع الحوار في بطنها.