أكثر من ٤٥٠٠ أضحية استقبلتها مسالخ أمانة نجران في يومين

مع التأكد من تطبيق جميع البروتوكولات والاحترازات الوقائية

استقبلت مسالخ أمانة منطقة نجران خلال أول وثاني أيام عيد الأضحى المبارك 4534 أضحية.

وأوضح أمين منطقة نجران المهندس حمد بن حسين عيبان، أن الأضاحي تَوَزّعت على كل المسالخ داخل مدينة نجران ونقاط الذبح والمطابخ المصرّح لها؛ مؤكدًا أن الأمانة وضعت خطة شاملة، واتخذت الاستعدادات اللازمة لاستقبال الأضاحي من خلال تجهيز المسالخ النظامية ونقاط الذبح والمطابخ المصرّح لها، واعتماد مسارات تنظيمية، ودعم المسالخ بالكوادر للتأكد من سلامة الأضاحي، مع التأكد من تطبيق جميع البروتوكولات والاحترازات الوقائية للحد من فيروس كورونا والاشتراطات الصحية الأخرى سواءً للعاملين أو المستفيدين.

من جانبه بيّن مدير إدارة الرقابة الشاملة فايز علي رجاء، أن إجراءات الذبح والسلخ في المسالخ ونقاط الذبح المؤقتة والمطابخ المرخصة، تتم وفق إجراءات صحية تشمل الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، بالإضافة إلى وجود جزارين مؤهلين وضمان آلية الذبح حسب الطريقة الصحيحة في بيئة نظيفة وآمنة مع التخلص الآمن من مخلفات الذبح؛ وذلك حفاظًا على صحة وسلامة اللحوم والتأكد من وصولها للمستفيد بطريقة صحيحة وآمنة.

وأشار إلى أنه جرى تكليف عدة فِرَق ميدانية لمتابعة سير العمل في المسالخ ونقاط الذبح والمناطق المحيطة بها، وتكثيف أعمال فِرَق النظافة والتنفيذ المستمر لعمليات التعقيم والتطهير والإصحاح البيئي؛ مبينًا أنه يتم أثناء الكشف البيطري تحديد صلاحية الذبائح للاستهلاك الآدمي ورصد الآفات المرضية والتقييم العلمي لمدى خطورتها، وتحديد الحالات التي تستوجب الإعدام الكامل أو الإعدام الجزئي.

أمانة نجران نجران
اعلان
أكثر من ٤٥٠٠ أضحية استقبلتها مسالخ أمانة نجران في يومين
سبق

استقبلت مسالخ أمانة منطقة نجران خلال أول وثاني أيام عيد الأضحى المبارك 4534 أضحية.

وأوضح أمين منطقة نجران المهندس حمد بن حسين عيبان، أن الأضاحي تَوَزّعت على كل المسالخ داخل مدينة نجران ونقاط الذبح والمطابخ المصرّح لها؛ مؤكدًا أن الأمانة وضعت خطة شاملة، واتخذت الاستعدادات اللازمة لاستقبال الأضاحي من خلال تجهيز المسالخ النظامية ونقاط الذبح والمطابخ المصرّح لها، واعتماد مسارات تنظيمية، ودعم المسالخ بالكوادر للتأكد من سلامة الأضاحي، مع التأكد من تطبيق جميع البروتوكولات والاحترازات الوقائية للحد من فيروس كورونا والاشتراطات الصحية الأخرى سواءً للعاملين أو المستفيدين.

من جانبه بيّن مدير إدارة الرقابة الشاملة فايز علي رجاء، أن إجراءات الذبح والسلخ في المسالخ ونقاط الذبح المؤقتة والمطابخ المرخصة، تتم وفق إجراءات صحية تشمل الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، بالإضافة إلى وجود جزارين مؤهلين وضمان آلية الذبح حسب الطريقة الصحيحة في بيئة نظيفة وآمنة مع التخلص الآمن من مخلفات الذبح؛ وذلك حفاظًا على صحة وسلامة اللحوم والتأكد من وصولها للمستفيد بطريقة صحيحة وآمنة.

وأشار إلى أنه جرى تكليف عدة فِرَق ميدانية لمتابعة سير العمل في المسالخ ونقاط الذبح والمناطق المحيطة بها، وتكثيف أعمال فِرَق النظافة والتنفيذ المستمر لعمليات التعقيم والتطهير والإصحاح البيئي؛ مبينًا أنه يتم أثناء الكشف البيطري تحديد صلاحية الذبائح للاستهلاك الآدمي ورصد الآفات المرضية والتقييم العلمي لمدى خطورتها، وتحديد الحالات التي تستوجب الإعدام الكامل أو الإعدام الجزئي.

02 أغسطس 2020 - 12 ذو الحجة 1441
12:22 PM
اخر تعديل
05 أغسطس 2020 - 15 ذو الحجة 1441
09:39 AM

أكثر من ٤٥٠٠ أضحية استقبلتها مسالخ أمانة نجران في يومين

مع التأكد من تطبيق جميع البروتوكولات والاحترازات الوقائية

A A A
0
911

استقبلت مسالخ أمانة منطقة نجران خلال أول وثاني أيام عيد الأضحى المبارك 4534 أضحية.

وأوضح أمين منطقة نجران المهندس حمد بن حسين عيبان، أن الأضاحي تَوَزّعت على كل المسالخ داخل مدينة نجران ونقاط الذبح والمطابخ المصرّح لها؛ مؤكدًا أن الأمانة وضعت خطة شاملة، واتخذت الاستعدادات اللازمة لاستقبال الأضاحي من خلال تجهيز المسالخ النظامية ونقاط الذبح والمطابخ المصرّح لها، واعتماد مسارات تنظيمية، ودعم المسالخ بالكوادر للتأكد من سلامة الأضاحي، مع التأكد من تطبيق جميع البروتوكولات والاحترازات الوقائية للحد من فيروس كورونا والاشتراطات الصحية الأخرى سواءً للعاملين أو المستفيدين.

من جانبه بيّن مدير إدارة الرقابة الشاملة فايز علي رجاء، أن إجراءات الذبح والسلخ في المسالخ ونقاط الذبح المؤقتة والمطابخ المرخصة، تتم وفق إجراءات صحية تشمل الكشف البيطري قبل وبعد الذبح، بالإضافة إلى وجود جزارين مؤهلين وضمان آلية الذبح حسب الطريقة الصحيحة في بيئة نظيفة وآمنة مع التخلص الآمن من مخلفات الذبح؛ وذلك حفاظًا على صحة وسلامة اللحوم والتأكد من وصولها للمستفيد بطريقة صحيحة وآمنة.

وأشار إلى أنه جرى تكليف عدة فِرَق ميدانية لمتابعة سير العمل في المسالخ ونقاط الذبح والمناطق المحيطة بها، وتكثيف أعمال فِرَق النظافة والتنفيذ المستمر لعمليات التعقيم والتطهير والإصحاح البيئي؛ مبينًا أنه يتم أثناء الكشف البيطري تحديد صلاحية الذبائح للاستهلاك الآدمي ورصد الآفات المرضية والتقييم العلمي لمدى خطورتها، وتحديد الحالات التي تستوجب الإعدام الكامل أو الإعدام الجزئي.