بالصور الرياض تستقبل 12 وزير سياحة.. في قمة للتعافي وافتتاح إقليمي و100 مليون دولار

إجماع على التعاون للعودة الطبيعية

افتتحت، اليوم الأربعاء 26 مايو، فعاليات قمة تعافي القطاع السياحي بفندق الريتزكارلتون في العاصمة الرياض، بحضور وزير السياحة أحمد الخطيب، وأمين عام منظمة السياحة العالمية، و12 وزير سياحة من: الأردن، وكينيا، وجامايكا، وجنوب إفريقيا، والمالديف، والهند، وماليزيا، وإندونيسيا، ومصر، وفرنسا، والمغرب، واليونان، ومشاركة مسؤولين وممثلين عن القطاعين الخاص والعام.

وتحدث الوزير أحمد الخطيب خلال الجلسة الأولى للقمة، مؤكداً أن هناك ضرورة لتغيير العديد من العوامل في قطاع السياحة العالمي، وزيادة مرونة القطاع وصلابته أكثر في مواجهة أزمات قد تحدث لاحقاً مشابهة للأزمة الحالية التي خلفها تفشي فيروس كورونا، ولفت إلى أهمية تحقيق الاستدامة في القطاع في جميع المجالات، لاسيما المجال البيئي و جعل الموارد المالية مستدامة من خلال تنويع الدخل والعائد الاستثماري.

وتم إعلان افتتاح المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وهو مخصص لتنسيق السياسات والمبادرات عبر 13 دولة في الشرق الأوسط وتعزيز المنتجات السياحية والتنمية المستدامة وجمع الإحصائيات الهامة للقطاع وتبادل المعلومات إلى جانب تحفيز الاستثمار في الأصول والمقومات السياحية والعمل على تحديد السياسات المتعلقة بالنواحي الصحية.

كما أعلنت المملكة تخصیص 100 ملیون دولار لإنشاء الصندوق الدولي للسیاحة الشاملة وھو أول صندوق لدعم النمو السیاحي عالمیا بالتعاون مع البنك الدولي.

اعلان
بالصور الرياض تستقبل 12 وزير سياحة.. في قمة للتعافي وافتتاح إقليمي و100 مليون دولار
سبق

افتتحت، اليوم الأربعاء 26 مايو، فعاليات قمة تعافي القطاع السياحي بفندق الريتزكارلتون في العاصمة الرياض، بحضور وزير السياحة أحمد الخطيب، وأمين عام منظمة السياحة العالمية، و12 وزير سياحة من: الأردن، وكينيا، وجامايكا، وجنوب إفريقيا، والمالديف، والهند، وماليزيا، وإندونيسيا، ومصر، وفرنسا، والمغرب، واليونان، ومشاركة مسؤولين وممثلين عن القطاعين الخاص والعام.

وتحدث الوزير أحمد الخطيب خلال الجلسة الأولى للقمة، مؤكداً أن هناك ضرورة لتغيير العديد من العوامل في قطاع السياحة العالمي، وزيادة مرونة القطاع وصلابته أكثر في مواجهة أزمات قد تحدث لاحقاً مشابهة للأزمة الحالية التي خلفها تفشي فيروس كورونا، ولفت إلى أهمية تحقيق الاستدامة في القطاع في جميع المجالات، لاسيما المجال البيئي و جعل الموارد المالية مستدامة من خلال تنويع الدخل والعائد الاستثماري.

وتم إعلان افتتاح المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وهو مخصص لتنسيق السياسات والمبادرات عبر 13 دولة في الشرق الأوسط وتعزيز المنتجات السياحية والتنمية المستدامة وجمع الإحصائيات الهامة للقطاع وتبادل المعلومات إلى جانب تحفيز الاستثمار في الأصول والمقومات السياحية والعمل على تحديد السياسات المتعلقة بالنواحي الصحية.

كما أعلنت المملكة تخصیص 100 ملیون دولار لإنشاء الصندوق الدولي للسیاحة الشاملة وھو أول صندوق لدعم النمو السیاحي عالمیا بالتعاون مع البنك الدولي.

26 مايو 2021 - 14 شوّال 1442
04:53 PM
اخر تعديل
11 يونيو 2021 - 1 ذو القعدة 1442
04:36 PM

بالصور الرياض تستقبل 12 وزير سياحة.. في قمة للتعافي وافتتاح إقليمي و100 مليون دولار

إجماع على التعاون للعودة الطبيعية

A A A
1
6,406

افتتحت، اليوم الأربعاء 26 مايو، فعاليات قمة تعافي القطاع السياحي بفندق الريتزكارلتون في العاصمة الرياض، بحضور وزير السياحة أحمد الخطيب، وأمين عام منظمة السياحة العالمية، و12 وزير سياحة من: الأردن، وكينيا، وجامايكا، وجنوب إفريقيا، والمالديف، والهند، وماليزيا، وإندونيسيا، ومصر، وفرنسا، والمغرب، واليونان، ومشاركة مسؤولين وممثلين عن القطاعين الخاص والعام.

وتحدث الوزير أحمد الخطيب خلال الجلسة الأولى للقمة، مؤكداً أن هناك ضرورة لتغيير العديد من العوامل في قطاع السياحة العالمي، وزيادة مرونة القطاع وصلابته أكثر في مواجهة أزمات قد تحدث لاحقاً مشابهة للأزمة الحالية التي خلفها تفشي فيروس كورونا، ولفت إلى أهمية تحقيق الاستدامة في القطاع في جميع المجالات، لاسيما المجال البيئي و جعل الموارد المالية مستدامة من خلال تنويع الدخل والعائد الاستثماري.

وتم إعلان افتتاح المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وهو مخصص لتنسيق السياسات والمبادرات عبر 13 دولة في الشرق الأوسط وتعزيز المنتجات السياحية والتنمية المستدامة وجمع الإحصائيات الهامة للقطاع وتبادل المعلومات إلى جانب تحفيز الاستثمار في الأصول والمقومات السياحية والعمل على تحديد السياسات المتعلقة بالنواحي الصحية.

كما أعلنت المملكة تخصیص 100 ملیون دولار لإنشاء الصندوق الدولي للسیاحة الشاملة وھو أول صندوق لدعم النمو السیاحي عالمیا بالتعاون مع البنك الدولي.