جدارة سعودية بجوائز الإعلام السياحي وفوز "سبق" و"العربية" و"ويك اند" و"العلي"

للعام الخامس على التوالي

حقق شباب المملكة العربية السعودية إنجازًا جديدًا وإضافة لرقم قياسي للعام الخامس على التوالي، وتحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 في القطاع السياحي، وجعل المملكة في مكانتها اللائقة عالميًّا

ووسط أسبوع حافل بالإنجازات السياحية؛ حيث افتتح رسميًّا وسط حضور كبير من وزراء السياحة في العالم المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وكما انتهت قمة التعافي السياحي العالمية وتبرع المملكة بـ100 مليون دولار لصندوق السياحة العالمي، واختتم الأسبوع بإقامة الملتقى العربي الـ13 الافتراضي بحضور وزاري عربي كبير، وليعلن صدارة المملكة إعلاميًّا في المجال السياحي العربي لتتواصل النجاحات وتحقق السعودية الصدارة في جوائز المركز العربي للإعلام السياحي السنوية، والتي أعلنت أمس ضمن فعاليات الملتقى الافتراضي الثالث عشر للإعلام السياحي العربي، والذي انطلق بمشاركة 17 دولة و107 مشاركين، وبحضور عدد من وزراء السياحة والأمين العام الأسبق لمنظمة السياحة العالمية وزراء السياحة في مصر والأردن ولبنان الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية الأسبق، والدكتور سعيد البطوطي أستاذ الاقتصاد وعضو منظمة السياحة العالمية، وخبراء سعوديين وعرب وأجانب ولفيف من الإعلاميين المتخصصين وأساتذة جامعات والباحثين ورجال الأعمال.

من جهته أكد خالد آل دغيم رئيس الجمعية السعودية للإعلام السياحي أن هذه هي السنة الخامسة التي تتصدر فيها السعودية بعدد الفائزين المشاركين في جوائز المركز العربي للإعلام السياحي، وهذا العام حققت السعودية أربع جوائز من أصل عشر جوائز؛ حيث جاءت الجوائز كالآتي:

- أفضل برنامج تلفزيوني سياحي عربي في عام 2020، فاز به برنامج قناة العربية "على خطى العرب" للدكتور عيد اليحيى، وحاز موقع "سبق" الإلكتروني بالسعودية على جائزة أفضل موقع إلكتروني يهتم بالسياحة العربية والمحلية في عام 2020.

وحقق برنامج "ويكند" من إذاعة جدة السعودية جائزة أفضل برنامج إذاعي سياحي في عام 2020، وحاز بدر العلي على جائزة أفضل حساب سياحي عربي على منصة الانستغرام في عام 2020.

وكان للعرب نصيبهم في الجوائز الأخرى؛ حيث كانت جائزة أفضل جولة افتراضية للوجهات السياحية في العالم العربي في 2020 من نصيب جولة وادي رم الافتراضية بالمملكة الأردنية الهاشمية، وجائزة أفضل قناة سياحية عربية على منصة اليوتيوب في عام 2020 لقناة جو حطاب من الأردن وأفضل محتوى سياحي على موقع السناب شات في عام 2020 من نصيب الإماراتي مسلم الصيعري.

وعن جائحة كورونا كانت جائزة أفضل تحقيق صحفي سياحي عن جائحة كورونا في عام 2020 من نصيب مصطفى عبد العظيم جريدة الاتحاد الإماراتية عن التحقيق الصحفي "التدابير الوقائية وطريق التعافي"،

بينما كانت جائزة أفضل حساب سياحي عربي على منصة الفيس بوك في عام 2020 لصفحة المغرب السياحي على منصة الفيس بوك.

واختتم آل دغيم حديثه مؤكدًا بأن رؤية الوطن 2030 في قلب كل شاب وشابة لديه شغف العمل والتميز وفي مجاله يعمل لتحقيقها، والعمل السياحي دخل مؤخرًا في نقلة نوعية شملت الأعمال الصغيرة والمتوسطة والوظائف والاستثمار، ومن خلال مشاريع وطنية ضخمة على امتداد الوطن.

اعلان
جدارة سعودية بجوائز الإعلام السياحي وفوز "سبق" و"العربية" و"ويك اند" و"العلي"
سبق

حقق شباب المملكة العربية السعودية إنجازًا جديدًا وإضافة لرقم قياسي للعام الخامس على التوالي، وتحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 في القطاع السياحي، وجعل المملكة في مكانتها اللائقة عالميًّا

ووسط أسبوع حافل بالإنجازات السياحية؛ حيث افتتح رسميًّا وسط حضور كبير من وزراء السياحة في العالم المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وكما انتهت قمة التعافي السياحي العالمية وتبرع المملكة بـ100 مليون دولار لصندوق السياحة العالمي، واختتم الأسبوع بإقامة الملتقى العربي الـ13 الافتراضي بحضور وزاري عربي كبير، وليعلن صدارة المملكة إعلاميًّا في المجال السياحي العربي لتتواصل النجاحات وتحقق السعودية الصدارة في جوائز المركز العربي للإعلام السياحي السنوية، والتي أعلنت أمس ضمن فعاليات الملتقى الافتراضي الثالث عشر للإعلام السياحي العربي، والذي انطلق بمشاركة 17 دولة و107 مشاركين، وبحضور عدد من وزراء السياحة والأمين العام الأسبق لمنظمة السياحة العالمية وزراء السياحة في مصر والأردن ولبنان الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية الأسبق، والدكتور سعيد البطوطي أستاذ الاقتصاد وعضو منظمة السياحة العالمية، وخبراء سعوديين وعرب وأجانب ولفيف من الإعلاميين المتخصصين وأساتذة جامعات والباحثين ورجال الأعمال.

من جهته أكد خالد آل دغيم رئيس الجمعية السعودية للإعلام السياحي أن هذه هي السنة الخامسة التي تتصدر فيها السعودية بعدد الفائزين المشاركين في جوائز المركز العربي للإعلام السياحي، وهذا العام حققت السعودية أربع جوائز من أصل عشر جوائز؛ حيث جاءت الجوائز كالآتي:

- أفضل برنامج تلفزيوني سياحي عربي في عام 2020، فاز به برنامج قناة العربية "على خطى العرب" للدكتور عيد اليحيى، وحاز موقع "سبق" الإلكتروني بالسعودية على جائزة أفضل موقع إلكتروني يهتم بالسياحة العربية والمحلية في عام 2020.

وحقق برنامج "ويكند" من إذاعة جدة السعودية جائزة أفضل برنامج إذاعي سياحي في عام 2020، وحاز بدر العلي على جائزة أفضل حساب سياحي عربي على منصة الانستغرام في عام 2020.

وكان للعرب نصيبهم في الجوائز الأخرى؛ حيث كانت جائزة أفضل جولة افتراضية للوجهات السياحية في العالم العربي في 2020 من نصيب جولة وادي رم الافتراضية بالمملكة الأردنية الهاشمية، وجائزة أفضل قناة سياحية عربية على منصة اليوتيوب في عام 2020 لقناة جو حطاب من الأردن وأفضل محتوى سياحي على موقع السناب شات في عام 2020 من نصيب الإماراتي مسلم الصيعري.

وعن جائحة كورونا كانت جائزة أفضل تحقيق صحفي سياحي عن جائحة كورونا في عام 2020 من نصيب مصطفى عبد العظيم جريدة الاتحاد الإماراتية عن التحقيق الصحفي "التدابير الوقائية وطريق التعافي"،

بينما كانت جائزة أفضل حساب سياحي عربي على منصة الفيس بوك في عام 2020 لصفحة المغرب السياحي على منصة الفيس بوك.

واختتم آل دغيم حديثه مؤكدًا بأن رؤية الوطن 2030 في قلب كل شاب وشابة لديه شغف العمل والتميز وفي مجاله يعمل لتحقيقها، والعمل السياحي دخل مؤخرًا في نقلة نوعية شملت الأعمال الصغيرة والمتوسطة والوظائف والاستثمار، ومن خلال مشاريع وطنية ضخمة على امتداد الوطن.

02 يونيو 2021 - 21 شوّال 1442
05:53 PM

جدارة سعودية بجوائز الإعلام السياحي وفوز "سبق" و"العربية" و"ويك اند" و"العلي"

للعام الخامس على التوالي

A A A
1
946

حقق شباب المملكة العربية السعودية إنجازًا جديدًا وإضافة لرقم قياسي للعام الخامس على التوالي، وتحقيقًا لأهداف رؤية المملكة 2030 في القطاع السياحي، وجعل المملكة في مكانتها اللائقة عالميًّا

ووسط أسبوع حافل بالإنجازات السياحية؛ حيث افتتح رسميًّا وسط حضور كبير من وزراء السياحة في العالم المكتب الإقليمي لمنظمة السياحة العالمية بالرياض، وكما انتهت قمة التعافي السياحي العالمية وتبرع المملكة بـ100 مليون دولار لصندوق السياحة العالمي، واختتم الأسبوع بإقامة الملتقى العربي الـ13 الافتراضي بحضور وزاري عربي كبير، وليعلن صدارة المملكة إعلاميًّا في المجال السياحي العربي لتتواصل النجاحات وتحقق السعودية الصدارة في جوائز المركز العربي للإعلام السياحي السنوية، والتي أعلنت أمس ضمن فعاليات الملتقى الافتراضي الثالث عشر للإعلام السياحي العربي، والذي انطلق بمشاركة 17 دولة و107 مشاركين، وبحضور عدد من وزراء السياحة والأمين العام الأسبق لمنظمة السياحة العالمية وزراء السياحة في مصر والأردن ولبنان الدكتور طالب الرفاعي أمين عام منظمة السياحة العالمية الأسبق، والدكتور سعيد البطوطي أستاذ الاقتصاد وعضو منظمة السياحة العالمية، وخبراء سعوديين وعرب وأجانب ولفيف من الإعلاميين المتخصصين وأساتذة جامعات والباحثين ورجال الأعمال.

من جهته أكد خالد آل دغيم رئيس الجمعية السعودية للإعلام السياحي أن هذه هي السنة الخامسة التي تتصدر فيها السعودية بعدد الفائزين المشاركين في جوائز المركز العربي للإعلام السياحي، وهذا العام حققت السعودية أربع جوائز من أصل عشر جوائز؛ حيث جاءت الجوائز كالآتي:

- أفضل برنامج تلفزيوني سياحي عربي في عام 2020، فاز به برنامج قناة العربية "على خطى العرب" للدكتور عيد اليحيى، وحاز موقع "سبق" الإلكتروني بالسعودية على جائزة أفضل موقع إلكتروني يهتم بالسياحة العربية والمحلية في عام 2020.

وحقق برنامج "ويكند" من إذاعة جدة السعودية جائزة أفضل برنامج إذاعي سياحي في عام 2020، وحاز بدر العلي على جائزة أفضل حساب سياحي عربي على منصة الانستغرام في عام 2020.

وكان للعرب نصيبهم في الجوائز الأخرى؛ حيث كانت جائزة أفضل جولة افتراضية للوجهات السياحية في العالم العربي في 2020 من نصيب جولة وادي رم الافتراضية بالمملكة الأردنية الهاشمية، وجائزة أفضل قناة سياحية عربية على منصة اليوتيوب في عام 2020 لقناة جو حطاب من الأردن وأفضل محتوى سياحي على موقع السناب شات في عام 2020 من نصيب الإماراتي مسلم الصيعري.

وعن جائحة كورونا كانت جائزة أفضل تحقيق صحفي سياحي عن جائحة كورونا في عام 2020 من نصيب مصطفى عبد العظيم جريدة الاتحاد الإماراتية عن التحقيق الصحفي "التدابير الوقائية وطريق التعافي"،

بينما كانت جائزة أفضل حساب سياحي عربي على منصة الفيس بوك في عام 2020 لصفحة المغرب السياحي على منصة الفيس بوك.

واختتم آل دغيم حديثه مؤكدًا بأن رؤية الوطن 2030 في قلب كل شاب وشابة لديه شغف العمل والتميز وفي مجاله يعمل لتحقيقها، والعمل السياحي دخل مؤخرًا في نقلة نوعية شملت الأعمال الصغيرة والمتوسطة والوظائف والاستثمار، ومن خلال مشاريع وطنية ضخمة على امتداد الوطن.