سفير اليمن في واشنطن: على الحوثي إلقاء السلاح والتحول لحزب سياسي

اتهم إيران باستغلال الميليشيا لاستهداف جيرانها وابتزاز المجتمع الدولي

دعا سفير اليمن في الولايات المتحدة أحمد عوض بن مبارك، ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، إلى إلقاء السلاح والتحول إلى حزب سياسي للقبول بهم جزءًا من المشهد السياسي في البلاد.

وقال "ابن مبارك": أي ميليشيا تحمل السلاح لا يمكن القبول بها، ومن يريد أن يكون جزءًا من المشهد السياسي عليه أن يتحوّل إلى حزب سياسي.


واتهم سفير اليمن في واشنطن، إيران باستغلال الحوثيين لكي تنفذ إلى اليمن وتعبر منه لاستهداف جيرانها العرب، ولمساومة الدول الغربية وابتزاز المجتمع الدولي.

وانتقد، خلال مشاركته في اللقاء السنوي للجامعات الأمريكية، الذي ينظمه المجلس القومي للعلاقات الأمريكية العربية، التطلعات السياسية للحوثيين القائمة على دعاوى سلالية طائفية.

اعلان
سفير اليمن في واشنطن: على الحوثي إلقاء السلاح والتحول لحزب سياسي
سبق

دعا سفير اليمن في الولايات المتحدة أحمد عوض بن مبارك، ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، إلى إلقاء السلاح والتحول إلى حزب سياسي للقبول بهم جزءًا من المشهد السياسي في البلاد.

وقال "ابن مبارك": أي ميليشيا تحمل السلاح لا يمكن القبول بها، ومن يريد أن يكون جزءًا من المشهد السياسي عليه أن يتحوّل إلى حزب سياسي.


واتهم سفير اليمن في واشنطن، إيران باستغلال الحوثيين لكي تنفذ إلى اليمن وتعبر منه لاستهداف جيرانها العرب، ولمساومة الدول الغربية وابتزاز المجتمع الدولي.

وانتقد، خلال مشاركته في اللقاء السنوي للجامعات الأمريكية، الذي ينظمه المجلس القومي للعلاقات الأمريكية العربية، التطلعات السياسية للحوثيين القائمة على دعاوى سلالية طائفية.

06 إبريل 2019 - 1 شعبان 1440
01:43 PM

سفير اليمن في واشنطن: على الحوثي إلقاء السلاح والتحول لحزب سياسي

اتهم إيران باستغلال الميليشيا لاستهداف جيرانها وابتزاز المجتمع الدولي

A A A
2
2,988

دعا سفير اليمن في الولايات المتحدة أحمد عوض بن مبارك، ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، إلى إلقاء السلاح والتحول إلى حزب سياسي للقبول بهم جزءًا من المشهد السياسي في البلاد.

وقال "ابن مبارك": أي ميليشيا تحمل السلاح لا يمكن القبول بها، ومن يريد أن يكون جزءًا من المشهد السياسي عليه أن يتحوّل إلى حزب سياسي.


واتهم سفير اليمن في واشنطن، إيران باستغلال الحوثيين لكي تنفذ إلى اليمن وتعبر منه لاستهداف جيرانها العرب، ولمساومة الدول الغربية وابتزاز المجتمع الدولي.

وانتقد، خلال مشاركته في اللقاء السنوي للجامعات الأمريكية، الذي ينظمه المجلس القومي للعلاقات الأمريكية العربية، التطلعات السياسية للحوثيين القائمة على دعاوى سلالية طائفية.