العراق يحاكم 900 "داعشي" استردهم من سوريا

محكمة قضايا الإرهاب تسلمت ملفاتهم

باشرت السلطات القضائية في بغداد، اليوم (الأحد) إجراءات محاكمة 900 عراقي يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، تسلمتهم الحكومة من قوات سوريا الديموقراطية "قس"، بحسب ما أفاد مصدر قضائي لـ"فرانس برس".

وأوضح المصدر أن المحكمة المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب تسلمت الملفات التحقيقية لـ900 من عناصر "داعش" القادمين من سوريا، وأن المحكمة بدأت في تحديد مواعيد لإجراء محاكماتهم على دفعات.

من جهته، ذكر مسؤول أمني عراقي أن هناك مشبوهين عراقيين لا يزالون في سجون "قسد" في انتظار نقلهم إلى العراق.

وأضاف أن بين هؤلاء قادة مؤثرين جدًا، وأحدهم مسؤول عن غالبية الضربات الكيميائية.

وسبق للعراق أن أجرى محاكمات لآلاف من مواطنيه، الذين انضموا إلى "داعش" بينهم نساء، وحكم على مئات منهم بالإعدام.

اعلان
العراق يحاكم 900 "داعشي" استردهم من سوريا
سبق

باشرت السلطات القضائية في بغداد، اليوم (الأحد) إجراءات محاكمة 900 عراقي يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، تسلمتهم الحكومة من قوات سوريا الديموقراطية "قس"، بحسب ما أفاد مصدر قضائي لـ"فرانس برس".

وأوضح المصدر أن المحكمة المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب تسلمت الملفات التحقيقية لـ900 من عناصر "داعش" القادمين من سوريا، وأن المحكمة بدأت في تحديد مواعيد لإجراء محاكماتهم على دفعات.

من جهته، ذكر مسؤول أمني عراقي أن هناك مشبوهين عراقيين لا يزالون في سجون "قسد" في انتظار نقلهم إلى العراق.

وأضاف أن بين هؤلاء قادة مؤثرين جدًا، وأحدهم مسؤول عن غالبية الضربات الكيميائية.

وسبق للعراق أن أجرى محاكمات لآلاف من مواطنيه، الذين انضموا إلى "داعش" بينهم نساء، وحكم على مئات منهم بالإعدام.

14 إبريل 2019 - 9 شعبان 1440
06:25 PM

العراق يحاكم 900 "داعشي" استردهم من سوريا

محكمة قضايا الإرهاب تسلمت ملفاتهم

A A A
0
320

باشرت السلطات القضائية في بغداد، اليوم (الأحد) إجراءات محاكمة 900 عراقي يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الإرهابي، تسلمتهم الحكومة من قوات سوريا الديموقراطية "قس"، بحسب ما أفاد مصدر قضائي لـ"فرانس برس".

وأوضح المصدر أن المحكمة المختصة بالنظر في قضايا الإرهاب تسلمت الملفات التحقيقية لـ900 من عناصر "داعش" القادمين من سوريا، وأن المحكمة بدأت في تحديد مواعيد لإجراء محاكماتهم على دفعات.

من جهته، ذكر مسؤول أمني عراقي أن هناك مشبوهين عراقيين لا يزالون في سجون "قسد" في انتظار نقلهم إلى العراق.

وأضاف أن بين هؤلاء قادة مؤثرين جدًا، وأحدهم مسؤول عن غالبية الضربات الكيميائية.

وسبق للعراق أن أجرى محاكمات لآلاف من مواطنيه، الذين انضموا إلى "داعش" بينهم نساء، وحكم على مئات منهم بالإعدام.