تصريحات أمريكية تدفع أسعار النفط للارتفاع.. "برنت" فوق الـ61 دولارًا

بعد تراجعها مدفوعة بتباطؤ نمو الوظائف واستمرار التوترات التجارية مع الصين

ارتفعت أسعار النفط أمس الجمعة فوق 61 دولارًا للبرميل بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي: إن البنك المركزي الأمريكي سيتصرف ”بالطريقة المناسبة“ لدعم النمو في أكبر اقتصاد في العالم الذي يتعرض لضغوط من حالة عدم اليقين التي تكتنف التجارة العالمية.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 59 سنتًا، أو1%، لتسجل عند التسوية 61.54 دولار للبرميل، بينما أغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 22 سنتًا، أو 0.4%، عند 56.52 دولار للبرميل.

وبحسب رويترز كان الخامان القياسيان قد تراجعا في وقت سابق من الجلسة بعد أن أظهرت بيانات حكومية تباطؤ نمو الوظائف في أمريكا، ومع استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على الرغم من تقدم دبلوماسي مؤخرًا.

وقال بنك يو.بي.إس في مذكرة: إن الطلب العالمي على النفط قد ينمو بحوالي 900 ألف برميل يوميًّا فقط في 2019 و2020.

وقال محللون: إن توقعات أخرى لنمو الطلب جرى خفضها إلى حوالي مليون برميل يوميًّا من تقديرات سابقة بلغت نحو 1.3 مليون برميل يوميًّا.

وسجل برنت مكاسب لخامس أسبوع على التوالي مع صعوده 1.8 بالمئة هذا الأسبوع، في حين ينهي الخام الأمريكي الأسبوع مرتفعًا 2.6 في المئة، بدعم من بيانات اقتصادية متفائلة من الصين أكبر مستورد للنفط في العالم.

وتلقى الخام الأمريكي دعمًا إضافيًّا هذا الأسبوع، بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الخميس: إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت هبوطًا حادًّا الأسبوع الماضي في ثالث أسبوع على التوالي من التراجع.

ويبقى إنتاج النفط الأمريكي قريبًا من مستويات قياسية مرتفعة على الرغم من تسعة أشهر من الانخفاضات في عدد حفارات النفط النشطة.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة: إن شركات الطاقة الأمريكية أوقفت تشغيل أربعة حفارات نفطية هذا الأسبوع، ليصل العدد الإجمالي إلى 738، وهو أدنى مستوى في عامين تقريبًا.

اعلان
تصريحات أمريكية تدفع أسعار النفط للارتفاع.. "برنت" فوق الـ61 دولارًا
سبق

ارتفعت أسعار النفط أمس الجمعة فوق 61 دولارًا للبرميل بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي: إن البنك المركزي الأمريكي سيتصرف ”بالطريقة المناسبة“ لدعم النمو في أكبر اقتصاد في العالم الذي يتعرض لضغوط من حالة عدم اليقين التي تكتنف التجارة العالمية.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 59 سنتًا، أو1%، لتسجل عند التسوية 61.54 دولار للبرميل، بينما أغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 22 سنتًا، أو 0.4%، عند 56.52 دولار للبرميل.

وبحسب رويترز كان الخامان القياسيان قد تراجعا في وقت سابق من الجلسة بعد أن أظهرت بيانات حكومية تباطؤ نمو الوظائف في أمريكا، ومع استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على الرغم من تقدم دبلوماسي مؤخرًا.

وقال بنك يو.بي.إس في مذكرة: إن الطلب العالمي على النفط قد ينمو بحوالي 900 ألف برميل يوميًّا فقط في 2019 و2020.

وقال محللون: إن توقعات أخرى لنمو الطلب جرى خفضها إلى حوالي مليون برميل يوميًّا من تقديرات سابقة بلغت نحو 1.3 مليون برميل يوميًّا.

وسجل برنت مكاسب لخامس أسبوع على التوالي مع صعوده 1.8 بالمئة هذا الأسبوع، في حين ينهي الخام الأمريكي الأسبوع مرتفعًا 2.6 في المئة، بدعم من بيانات اقتصادية متفائلة من الصين أكبر مستورد للنفط في العالم.

وتلقى الخام الأمريكي دعمًا إضافيًّا هذا الأسبوع، بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الخميس: إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت هبوطًا حادًّا الأسبوع الماضي في ثالث أسبوع على التوالي من التراجع.

ويبقى إنتاج النفط الأمريكي قريبًا من مستويات قياسية مرتفعة على الرغم من تسعة أشهر من الانخفاضات في عدد حفارات النفط النشطة.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة: إن شركات الطاقة الأمريكية أوقفت تشغيل أربعة حفارات نفطية هذا الأسبوع، ليصل العدد الإجمالي إلى 738، وهو أدنى مستوى في عامين تقريبًا.

07 سبتمبر 2019 - 8 محرّم 1441
11:29 AM

تصريحات أمريكية تدفع أسعار النفط للارتفاع.. "برنت" فوق الـ61 دولارًا

بعد تراجعها مدفوعة بتباطؤ نمو الوظائف واستمرار التوترات التجارية مع الصين

A A A
1
2,786

ارتفعت أسعار النفط أمس الجمعة فوق 61 دولارًا للبرميل بعد أن قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي: إن البنك المركزي الأمريكي سيتصرف ”بالطريقة المناسبة“ لدعم النمو في أكبر اقتصاد في العالم الذي يتعرض لضغوط من حالة عدم اليقين التي تكتنف التجارة العالمية.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 59 سنتًا، أو1%، لتسجل عند التسوية 61.54 دولار للبرميل، بينما أغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 22 سنتًا، أو 0.4%، عند 56.52 دولار للبرميل.

وبحسب رويترز كان الخامان القياسيان قد تراجعا في وقت سابق من الجلسة بعد أن أظهرت بيانات حكومية تباطؤ نمو الوظائف في أمريكا، ومع استمرار التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين على الرغم من تقدم دبلوماسي مؤخرًا.

وقال بنك يو.بي.إس في مذكرة: إن الطلب العالمي على النفط قد ينمو بحوالي 900 ألف برميل يوميًّا فقط في 2019 و2020.

وقال محللون: إن توقعات أخرى لنمو الطلب جرى خفضها إلى حوالي مليون برميل يوميًّا من تقديرات سابقة بلغت نحو 1.3 مليون برميل يوميًّا.

وسجل برنت مكاسب لخامس أسبوع على التوالي مع صعوده 1.8 بالمئة هذا الأسبوع، في حين ينهي الخام الأمريكي الأسبوع مرتفعًا 2.6 في المئة، بدعم من بيانات اقتصادية متفائلة من الصين أكبر مستورد للنفط في العالم.

وتلقى الخام الأمريكي دعمًا إضافيًّا هذا الأسبوع، بعد أن قالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الخميس: إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت هبوطًا حادًّا الأسبوع الماضي في ثالث أسبوع على التوالي من التراجع.

ويبقى إنتاج النفط الأمريكي قريبًا من مستويات قياسية مرتفعة على الرغم من تسعة أشهر من الانخفاضات في عدد حفارات النفط النشطة.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة: إن شركات الطاقة الأمريكية أوقفت تشغيل أربعة حفارات نفطية هذا الأسبوع، ليصل العدد الإجمالي إلى 738، وهو أدنى مستوى في عامين تقريبًا.