الرياض.. تنظيم ملتقى التطوع الصحي الأول "جودة واحتراف"

في إطار المشاركة المجتمعية وتماشيًا مع رؤية 2030

نظمت "صحة الرياض"، الاثنين، ملتقى التطوع الصحي الأول، تحت عنوان: "التطوع الصحي جودة واحتراف".

جاء ذلك، برعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري، وحضور المشرف العام على ديوانية الحسين التاريخية، المستشار عبدالعزيز الحسين، وعدد من الإعلاميين ورواد التطوع.

وقال الدكتور "التويجري" إن "صحة الرياض" تواصل الريادة في تعزيز العمل التطوعي، حيث حققت مؤخرًا، المرتبة الأولى في عدد المبادرات والمشاركين، للعام الثاني على التوالي، خلال فعاليات "#تطوعي_صحه".

وأضاف أن فعاليات الملتقى التطوعي الأول تأتي في إطار المشاركة المجتمعية، وتماشيًا مع رؤية 2030 بتحفيز التطوع، وبهدف نشر ثقافة التطوع الصحي بين منسوبي "صحة الرياض"، من خلال تنفيذ مبادرات تطوعية بشكل منظم تشترك فيها قيادات المنشأة، والعاملين.

من جانبه، قال مدير إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض، رياض الزهراني، إن الملتقى يأتي امتدادًا للعديد من الأنشطة والفعاليات التي تميزت بها "صحة الرياض" خلال الفترة الماضية، في مجال العمل التطوعي، والمشاركة المجتمعية.

ودشنت "صحة الرياض" سابقًا، المنصة التطوعية، وهي موقع وتطبيق إلكتروني يسهل الربط للعمل التطوعي بين الجهة المبادرة بالنشاط التطوعي والمتطوعين، بإشراف إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض لتقييم وتطبيق سياسات التطوع المعتمدة وحفظ حقوق وواجبات منشئ المبادرة والمتطوع.

كما تقيس المنصة مؤشرات الأداء للمبادرات والمتطوعين بشكل يحقق العدالة وينمي الخدمات التطوعية لخدمة المجتمع.

وأضاف أن "صحة الرياض" تهدف إلى تنظيم ومتابعة العمل التطوعي والإشراف عليه من إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض، ونشر: "ثقافة التطوع وإتاحة فرص تطوعية غير ربحية لخدمة المجتمع، وإنشاء قاعدة بيانات للمتطوعين، وحصر وتنظيم المبادرات التطوعية، وتسهيل التواصل بين المتطوعين والجهات المعنية، وبناء مؤشرات قياس للساعات التطوعية، والمبادرات المنفذة، وعدد المتطوعين والعائد من التطوع، وتحليل بيانات المتطوعين والمبادرات، حسب التخصصات والحاجة لها، وحفظ حقوق المتطوعين كالخبرات التطوعية السابقة".

من جانبها، قالت مسؤولة التطوع في إدارة المشاركة المجتمعية، مزنة السبيعي، إن الملتقى بداية إيجابية، بحضور ودعم القيادات وأصحاب القرار والمهتمين والإعلاميين، إيذانًا ببدء التحرك نحو وضع الخطط التطوعية، ونشر ثقافة التطوع الاحترافي المبني على مؤشرات القياس والعناية بالمتطوعين، من خلال التدريب والتطوير الذي يحقق التنمية المستدامة لوطننا الغالي.

وأضافت أن ذلك جعل الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تؤمن بأهمية جودة التطوع والانتقال به إلى التطوع الاحترافي الجهود الواضحة لمنسوبيها، والإقبال على التطوع بشكل كبير، حيث حققت في ذلك المراكز المتقدمة.

ولفتت إلى أنه من هذا المنطلق كان السعي للتطوع الاحترافي والاهتمام بالمتطوعين وتقديم الدعم والمساندة وتهيئة الفرص مطلبًا ضروريًا للشؤون الصحية في الرياض، باهتمام ودعم مباشر من قائدها الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري.

تلا ذلك، كلمة "إعلاميون مبادرون" ألقاها جيلاني الشمراني، وروى تجربتهم في الجانب التطوعي خلال الخمسة أعوام الماضية، وقدم مبادرات تطوعية عدة في المسؤولية الاجتماعية، كما سلط الضوء الإعلامي على الجهات الخدمية بما فيها المؤسسات التطوعية، وقدم شكره للقائمين على ملتقى التطوع الصحي بصحة الرياض، على كريم دعوتهم للمشاركة في هذه المناسبة.

يذكر أن الملتقى شهد تكريم، بعض الجهات الرائدة في مجال التطوع: المديرية العامة للدفاع المدني، وهيئة الهلال الأحمر، ومجموعة "إعلاميون مبادرون".

اعلان
الرياض.. تنظيم ملتقى التطوع الصحي الأول "جودة واحتراف"
سبق

نظمت "صحة الرياض"، الاثنين، ملتقى التطوع الصحي الأول، تحت عنوان: "التطوع الصحي جودة واحتراف".

جاء ذلك، برعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري، وحضور المشرف العام على ديوانية الحسين التاريخية، المستشار عبدالعزيز الحسين، وعدد من الإعلاميين ورواد التطوع.

وقال الدكتور "التويجري" إن "صحة الرياض" تواصل الريادة في تعزيز العمل التطوعي، حيث حققت مؤخرًا، المرتبة الأولى في عدد المبادرات والمشاركين، للعام الثاني على التوالي، خلال فعاليات "#تطوعي_صحه".

وأضاف أن فعاليات الملتقى التطوعي الأول تأتي في إطار المشاركة المجتمعية، وتماشيًا مع رؤية 2030 بتحفيز التطوع، وبهدف نشر ثقافة التطوع الصحي بين منسوبي "صحة الرياض"، من خلال تنفيذ مبادرات تطوعية بشكل منظم تشترك فيها قيادات المنشأة، والعاملين.

من جانبه، قال مدير إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض، رياض الزهراني، إن الملتقى يأتي امتدادًا للعديد من الأنشطة والفعاليات التي تميزت بها "صحة الرياض" خلال الفترة الماضية، في مجال العمل التطوعي، والمشاركة المجتمعية.

ودشنت "صحة الرياض" سابقًا، المنصة التطوعية، وهي موقع وتطبيق إلكتروني يسهل الربط للعمل التطوعي بين الجهة المبادرة بالنشاط التطوعي والمتطوعين، بإشراف إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض لتقييم وتطبيق سياسات التطوع المعتمدة وحفظ حقوق وواجبات منشئ المبادرة والمتطوع.

كما تقيس المنصة مؤشرات الأداء للمبادرات والمتطوعين بشكل يحقق العدالة وينمي الخدمات التطوعية لخدمة المجتمع.

وأضاف أن "صحة الرياض" تهدف إلى تنظيم ومتابعة العمل التطوعي والإشراف عليه من إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض، ونشر: "ثقافة التطوع وإتاحة فرص تطوعية غير ربحية لخدمة المجتمع، وإنشاء قاعدة بيانات للمتطوعين، وحصر وتنظيم المبادرات التطوعية، وتسهيل التواصل بين المتطوعين والجهات المعنية، وبناء مؤشرات قياس للساعات التطوعية، والمبادرات المنفذة، وعدد المتطوعين والعائد من التطوع، وتحليل بيانات المتطوعين والمبادرات، حسب التخصصات والحاجة لها، وحفظ حقوق المتطوعين كالخبرات التطوعية السابقة".

من جانبها، قالت مسؤولة التطوع في إدارة المشاركة المجتمعية، مزنة السبيعي، إن الملتقى بداية إيجابية، بحضور ودعم القيادات وأصحاب القرار والمهتمين والإعلاميين، إيذانًا ببدء التحرك نحو وضع الخطط التطوعية، ونشر ثقافة التطوع الاحترافي المبني على مؤشرات القياس والعناية بالمتطوعين، من خلال التدريب والتطوير الذي يحقق التنمية المستدامة لوطننا الغالي.

وأضافت أن ذلك جعل الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تؤمن بأهمية جودة التطوع والانتقال به إلى التطوع الاحترافي الجهود الواضحة لمنسوبيها، والإقبال على التطوع بشكل كبير، حيث حققت في ذلك المراكز المتقدمة.

ولفتت إلى أنه من هذا المنطلق كان السعي للتطوع الاحترافي والاهتمام بالمتطوعين وتقديم الدعم والمساندة وتهيئة الفرص مطلبًا ضروريًا للشؤون الصحية في الرياض، باهتمام ودعم مباشر من قائدها الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري.

تلا ذلك، كلمة "إعلاميون مبادرون" ألقاها جيلاني الشمراني، وروى تجربتهم في الجانب التطوعي خلال الخمسة أعوام الماضية، وقدم مبادرات تطوعية عدة في المسؤولية الاجتماعية، كما سلط الضوء الإعلامي على الجهات الخدمية بما فيها المؤسسات التطوعية، وقدم شكره للقائمين على ملتقى التطوع الصحي بصحة الرياض، على كريم دعوتهم للمشاركة في هذه المناسبة.

يذكر أن الملتقى شهد تكريم، بعض الجهات الرائدة في مجال التطوع: المديرية العامة للدفاع المدني، وهيئة الهلال الأحمر، ومجموعة "إعلاميون مبادرون".

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
05:09 PM

الرياض.. تنظيم ملتقى التطوع الصحي الأول "جودة واحتراف"

في إطار المشاركة المجتمعية وتماشيًا مع رؤية 2030

A A A
0
127

نظمت "صحة الرياض"، الاثنين، ملتقى التطوع الصحي الأول، تحت عنوان: "التطوع الصحي جودة واحتراف".

جاء ذلك، برعاية مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري، وحضور المشرف العام على ديوانية الحسين التاريخية، المستشار عبدالعزيز الحسين، وعدد من الإعلاميين ورواد التطوع.

وقال الدكتور "التويجري" إن "صحة الرياض" تواصل الريادة في تعزيز العمل التطوعي، حيث حققت مؤخرًا، المرتبة الأولى في عدد المبادرات والمشاركين، للعام الثاني على التوالي، خلال فعاليات "#تطوعي_صحه".

وأضاف أن فعاليات الملتقى التطوعي الأول تأتي في إطار المشاركة المجتمعية، وتماشيًا مع رؤية 2030 بتحفيز التطوع، وبهدف نشر ثقافة التطوع الصحي بين منسوبي "صحة الرياض"، من خلال تنفيذ مبادرات تطوعية بشكل منظم تشترك فيها قيادات المنشأة، والعاملين.

من جانبه، قال مدير إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض، رياض الزهراني، إن الملتقى يأتي امتدادًا للعديد من الأنشطة والفعاليات التي تميزت بها "صحة الرياض" خلال الفترة الماضية، في مجال العمل التطوعي، والمشاركة المجتمعية.

ودشنت "صحة الرياض" سابقًا، المنصة التطوعية، وهي موقع وتطبيق إلكتروني يسهل الربط للعمل التطوعي بين الجهة المبادرة بالنشاط التطوعي والمتطوعين، بإشراف إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض لتقييم وتطبيق سياسات التطوع المعتمدة وحفظ حقوق وواجبات منشئ المبادرة والمتطوع.

كما تقيس المنصة مؤشرات الأداء للمبادرات والمتطوعين بشكل يحقق العدالة وينمي الخدمات التطوعية لخدمة المجتمع.

وأضاف أن "صحة الرياض" تهدف إلى تنظيم ومتابعة العمل التطوعي والإشراف عليه من إدارة المشاركة المجتمعية بصحة الرياض، ونشر: "ثقافة التطوع وإتاحة فرص تطوعية غير ربحية لخدمة المجتمع، وإنشاء قاعدة بيانات للمتطوعين، وحصر وتنظيم المبادرات التطوعية، وتسهيل التواصل بين المتطوعين والجهات المعنية، وبناء مؤشرات قياس للساعات التطوعية، والمبادرات المنفذة، وعدد المتطوعين والعائد من التطوع، وتحليل بيانات المتطوعين والمبادرات، حسب التخصصات والحاجة لها، وحفظ حقوق المتطوعين كالخبرات التطوعية السابقة".

من جانبها، قالت مسؤولة التطوع في إدارة المشاركة المجتمعية، مزنة السبيعي، إن الملتقى بداية إيجابية، بحضور ودعم القيادات وأصحاب القرار والمهتمين والإعلاميين، إيذانًا ببدء التحرك نحو وضع الخطط التطوعية، ونشر ثقافة التطوع الاحترافي المبني على مؤشرات القياس والعناية بالمتطوعين، من خلال التدريب والتطوير الذي يحقق التنمية المستدامة لوطننا الغالي.

وأضافت أن ذلك جعل الشؤون الصحية بمنطقة الرياض، تؤمن بأهمية جودة التطوع والانتقال به إلى التطوع الاحترافي الجهود الواضحة لمنسوبيها، والإقبال على التطوع بشكل كبير، حيث حققت في ذلك المراكز المتقدمة.

ولفتت إلى أنه من هذا المنطلق كان السعي للتطوع الاحترافي والاهتمام بالمتطوعين وتقديم الدعم والمساندة وتهيئة الفرص مطلبًا ضروريًا للشؤون الصحية في الرياض، باهتمام ودعم مباشر من قائدها الدكتور محمد بن عبدالعزيز التويجري.

تلا ذلك، كلمة "إعلاميون مبادرون" ألقاها جيلاني الشمراني، وروى تجربتهم في الجانب التطوعي خلال الخمسة أعوام الماضية، وقدم مبادرات تطوعية عدة في المسؤولية الاجتماعية، كما سلط الضوء الإعلامي على الجهات الخدمية بما فيها المؤسسات التطوعية، وقدم شكره للقائمين على ملتقى التطوع الصحي بصحة الرياض، على كريم دعوتهم للمشاركة في هذه المناسبة.

يذكر أن الملتقى شهد تكريم، بعض الجهات الرائدة في مجال التطوع: المديرية العامة للدفاع المدني، وهيئة الهلال الأحمر، ومجموعة "إعلاميون مبادرون".