الميموني يُكرّم 20 خريجًا من برنامج إشراقة في سجون الطائف

بعد أن اجتازوا المرحلة الثالثة من مراحل التأهيل

رعى محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني حفل تخريج عشرين نزيلاً اجتازوا بنجاح مراحل إعادة التأهيل الثلاث لمركز إشراقة بسجون الطائف بحضور مدير السجون بمنطقة مكة المكرمة العميد ماجد الدويش.

ويهدف مركز إشراقة إلى محاولة خلق مجتمع آمن متعافٍ من المخدرات وأضرارها والعمل على مد يد العون والمساعدة لكل من وقع في مستنقع الجريمة، والسعي إلى إصلاح السجناء والعودة بهم إلى مجتمعاتهم أعضاء صالحين.

وعبّر الدويش عن شكره وتقديره للقائمين على البرنامج وأضاف أن المديرية العامة للسجون تواصل جهودها في تحقيق إصلاح وتهذيب النزلاء وفق منظومة من البرامج والخطط القصيرة والمتوسطة المدى والتي تهدف إلى رعاية النزيل اجتماعيًا ونفسيًا وصحيًا وثقافيًا بإشراف مباشر من سعادة مدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري الذي يقود تحولاً نوعيًا في مجالات الإصلاح وإعادة تأهيل الجانحين.

وأكد الدويش أن مركز إشراقة يعكس أهمية التعاون المشترك بين المديرية العامة للسجون والمجتمع المدني، الذي يعد شريكًا مهمًا في رؤيتنا الاستراتيجية نحو إصلاح وتهذيب نزلاء السجون.

وقال المقدم الدكتور محمد بن فايز القرني المشرف على مراكز إشراقة بسجون منطقة مكة المكرمة: إن المركز الذي يُعنى بتقديم برنامج علاج سلوكي على ثلاث مراحل للموقوفين في قضايا استعمال وتعاطي المخدرات احتفى بالفرسان العشرين الأوائل من خريجي المركز والذين خضعوا لبرنامج إعادة تأهيل مكثف لمساعدتهم في التخلص من إدمان المخدرات وتحسين نظرتهم نحو الحياة والمجتمع والأسرة ليشاركوا في بناء المجتمع بإيجابية فاعلة.

يُذكر أن المركز الذي جرى تدشين النسخة الثانية منه قبل عدة أشهر بسجن الطائف يهدف لمواصلة استقبال الملتحقين ببرامجه التي يشرف عليها نخبة من الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين كما أعد خطة عمل لمتابعة الخريجين.


ويعد مركز إشراقة الطائف المركز الثاني الذي اعتمدته المديرية العامة للسجون بعد مركز إشراقة بسجون منطقة الرياض، والعمل جارٍ للتأكد من تعميم تجربة برنامج إشراقة الناجحة على جميع السجون الرئيسة بعون الله تعالى في أقرب وقتٍ ممكن.

اعلان
الميموني يُكرّم 20 خريجًا من برنامج إشراقة في سجون الطائف
سبق

رعى محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني حفل تخريج عشرين نزيلاً اجتازوا بنجاح مراحل إعادة التأهيل الثلاث لمركز إشراقة بسجون الطائف بحضور مدير السجون بمنطقة مكة المكرمة العميد ماجد الدويش.

ويهدف مركز إشراقة إلى محاولة خلق مجتمع آمن متعافٍ من المخدرات وأضرارها والعمل على مد يد العون والمساعدة لكل من وقع في مستنقع الجريمة، والسعي إلى إصلاح السجناء والعودة بهم إلى مجتمعاتهم أعضاء صالحين.

وعبّر الدويش عن شكره وتقديره للقائمين على البرنامج وأضاف أن المديرية العامة للسجون تواصل جهودها في تحقيق إصلاح وتهذيب النزلاء وفق منظومة من البرامج والخطط القصيرة والمتوسطة المدى والتي تهدف إلى رعاية النزيل اجتماعيًا ونفسيًا وصحيًا وثقافيًا بإشراف مباشر من سعادة مدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري الذي يقود تحولاً نوعيًا في مجالات الإصلاح وإعادة تأهيل الجانحين.

وأكد الدويش أن مركز إشراقة يعكس أهمية التعاون المشترك بين المديرية العامة للسجون والمجتمع المدني، الذي يعد شريكًا مهمًا في رؤيتنا الاستراتيجية نحو إصلاح وتهذيب نزلاء السجون.

وقال المقدم الدكتور محمد بن فايز القرني المشرف على مراكز إشراقة بسجون منطقة مكة المكرمة: إن المركز الذي يُعنى بتقديم برنامج علاج سلوكي على ثلاث مراحل للموقوفين في قضايا استعمال وتعاطي المخدرات احتفى بالفرسان العشرين الأوائل من خريجي المركز والذين خضعوا لبرنامج إعادة تأهيل مكثف لمساعدتهم في التخلص من إدمان المخدرات وتحسين نظرتهم نحو الحياة والمجتمع والأسرة ليشاركوا في بناء المجتمع بإيجابية فاعلة.

يُذكر أن المركز الذي جرى تدشين النسخة الثانية منه قبل عدة أشهر بسجن الطائف يهدف لمواصلة استقبال الملتحقين ببرامجه التي يشرف عليها نخبة من الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين كما أعد خطة عمل لمتابعة الخريجين.


ويعد مركز إشراقة الطائف المركز الثاني الذي اعتمدته المديرية العامة للسجون بعد مركز إشراقة بسجون منطقة الرياض، والعمل جارٍ للتأكد من تعميم تجربة برنامج إشراقة الناجحة على جميع السجون الرئيسة بعون الله تعالى في أقرب وقتٍ ممكن.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
11:03 PM

الميموني يُكرّم 20 خريجًا من برنامج إشراقة في سجون الطائف

بعد أن اجتازوا المرحلة الثالثة من مراحل التأهيل

A A A
0
1,397

رعى محافظ الطائف سعد بن مقبل الميموني حفل تخريج عشرين نزيلاً اجتازوا بنجاح مراحل إعادة التأهيل الثلاث لمركز إشراقة بسجون الطائف بحضور مدير السجون بمنطقة مكة المكرمة العميد ماجد الدويش.

ويهدف مركز إشراقة إلى محاولة خلق مجتمع آمن متعافٍ من المخدرات وأضرارها والعمل على مد يد العون والمساعدة لكل من وقع في مستنقع الجريمة، والسعي إلى إصلاح السجناء والعودة بهم إلى مجتمعاتهم أعضاء صالحين.

وعبّر الدويش عن شكره وتقديره للقائمين على البرنامج وأضاف أن المديرية العامة للسجون تواصل جهودها في تحقيق إصلاح وتهذيب النزلاء وفق منظومة من البرامج والخطط القصيرة والمتوسطة المدى والتي تهدف إلى رعاية النزيل اجتماعيًا ونفسيًا وصحيًا وثقافيًا بإشراف مباشر من سعادة مدير عام السجون اللواء محمد بن علي الأسمري الذي يقود تحولاً نوعيًا في مجالات الإصلاح وإعادة تأهيل الجانحين.

وأكد الدويش أن مركز إشراقة يعكس أهمية التعاون المشترك بين المديرية العامة للسجون والمجتمع المدني، الذي يعد شريكًا مهمًا في رؤيتنا الاستراتيجية نحو إصلاح وتهذيب نزلاء السجون.

وقال المقدم الدكتور محمد بن فايز القرني المشرف على مراكز إشراقة بسجون منطقة مكة المكرمة: إن المركز الذي يُعنى بتقديم برنامج علاج سلوكي على ثلاث مراحل للموقوفين في قضايا استعمال وتعاطي المخدرات احتفى بالفرسان العشرين الأوائل من خريجي المركز والذين خضعوا لبرنامج إعادة تأهيل مكثف لمساعدتهم في التخلص من إدمان المخدرات وتحسين نظرتهم نحو الحياة والمجتمع والأسرة ليشاركوا في بناء المجتمع بإيجابية فاعلة.

يُذكر أن المركز الذي جرى تدشين النسخة الثانية منه قبل عدة أشهر بسجن الطائف يهدف لمواصلة استقبال الملتحقين ببرامجه التي يشرف عليها نخبة من الاختصاصيين الاجتماعيين والنفسيين كما أعد خطة عمل لمتابعة الخريجين.


ويعد مركز إشراقة الطائف المركز الثاني الذي اعتمدته المديرية العامة للسجون بعد مركز إشراقة بسجون منطقة الرياض، والعمل جارٍ للتأكد من تعميم تجربة برنامج إشراقة الناجحة على جميع السجون الرئيسة بعون الله تعالى في أقرب وقتٍ ممكن.