رئيس هيئة السياحة يوجه بنزع ملكية أحد المواقع الأثرية بالمدينة

لأجل المنفعة العامة.. تمهيداً لتنفيذ المشاريع التطويرية في الموقع

أصدر رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، قراراً بالموافقة على البدء في نزع ملكية عقار عائد لورثة عبدالباري بن محمد عيد الشاوي، الواقع في حي العوالي شرقي مسجد قباء بالمدينة المنورة، لأجل المنفعة العامة.
ووجّه رئيس الهيئة في قرار نزع الملكية بعد الاستناد على نظام نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/15 بتاريخ 11/ 3/ 1424هـ، بتكوين لجنة من الهيئة والإمارة والبلدية المختصة لدخول العقار بحضور المالك أو من يمثله وتحرير المحاضر التي تبين نوع العقار ووصفه الإجمالي ومشتملاته من المباني والأسوار والأشجار والمزروعات والآبار والسدود والعقوم... وغير ذلك، بالإضافة إلى تشكيل لجنة لتقدير تعويض الموقع الأثري المقرر نزع ملكيته بمشاركة وزارة العدل ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الداخلية ووزارة المالية، والمختصين وفقاً لأحكام المادة السابعة من نظام نزع الملكية للعقار للمنفعة العامة.

ويهدف القرار إلى دعوة ورثة المالك لمراجعة الجهات المختصة لاستكمال إجراءات التعويض وفق مقتضى النظام المعمول به في نزع الملكيات للمنفعة العامة؛ تمهيداً لتنفيذ المشاريع التطويرية في الموقع الأثري تحت إشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة.

اعلان
رئيس هيئة السياحة يوجه بنزع ملكية أحد المواقع الأثرية بالمدينة
سبق

أصدر رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، قراراً بالموافقة على البدء في نزع ملكية عقار عائد لورثة عبدالباري بن محمد عيد الشاوي، الواقع في حي العوالي شرقي مسجد قباء بالمدينة المنورة، لأجل المنفعة العامة.
ووجّه رئيس الهيئة في قرار نزع الملكية بعد الاستناد على نظام نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/15 بتاريخ 11/ 3/ 1424هـ، بتكوين لجنة من الهيئة والإمارة والبلدية المختصة لدخول العقار بحضور المالك أو من يمثله وتحرير المحاضر التي تبين نوع العقار ووصفه الإجمالي ومشتملاته من المباني والأسوار والأشجار والمزروعات والآبار والسدود والعقوم... وغير ذلك، بالإضافة إلى تشكيل لجنة لتقدير تعويض الموقع الأثري المقرر نزع ملكيته بمشاركة وزارة العدل ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الداخلية ووزارة المالية، والمختصين وفقاً لأحكام المادة السابعة من نظام نزع الملكية للعقار للمنفعة العامة.

ويهدف القرار إلى دعوة ورثة المالك لمراجعة الجهات المختصة لاستكمال إجراءات التعويض وفق مقتضى النظام المعمول به في نزع الملكيات للمنفعة العامة؛ تمهيداً لتنفيذ المشاريع التطويرية في الموقع الأثري تحت إشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة.

02 يناير 2018 - 15 ربيع الآخر 1439
12:53 PM
اخر تعديل
04 يونيو 2018 - 20 رمضان 1439
06:20 AM

رئيس هيئة السياحة يوجه بنزع ملكية أحد المواقع الأثرية بالمدينة

لأجل المنفعة العامة.. تمهيداً لتنفيذ المشاريع التطويرية في الموقع

A A A
2
16,664

أصدر رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، قراراً بالموافقة على البدء في نزع ملكية عقار عائد لورثة عبدالباري بن محمد عيد الشاوي، الواقع في حي العوالي شرقي مسجد قباء بالمدينة المنورة، لأجل المنفعة العامة.
ووجّه رئيس الهيئة في قرار نزع الملكية بعد الاستناد على نظام نزع ملكية العقارات للمنفعة العامة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/15 بتاريخ 11/ 3/ 1424هـ، بتكوين لجنة من الهيئة والإمارة والبلدية المختصة لدخول العقار بحضور المالك أو من يمثله وتحرير المحاضر التي تبين نوع العقار ووصفه الإجمالي ومشتملاته من المباني والأسوار والأشجار والمزروعات والآبار والسدود والعقوم... وغير ذلك، بالإضافة إلى تشكيل لجنة لتقدير تعويض الموقع الأثري المقرر نزع ملكيته بمشاركة وزارة العدل ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الداخلية ووزارة المالية، والمختصين وفقاً لأحكام المادة السابعة من نظام نزع الملكية للعقار للمنفعة العامة.

ويهدف القرار إلى دعوة ورثة المالك لمراجعة الجهات المختصة لاستكمال إجراءات التعويض وفق مقتضى النظام المعمول به في نزع الملكيات للمنفعة العامة؛ تمهيداً لتنفيذ المشاريع التطويرية في الموقع الأثري تحت إشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة المدينة المنورة.