فيديو.. "المغامسي" يتمنى نهايات الدوام الرسمي في العالم الإسلامي 19 من شهر رمضان

حتى يتفرغ المسلمون للعشر الأواخر.. وهذا رده عن عدم لبس العقال!

أعرب الداعية إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي، عن أمنيته بأن تبادر دول العالم الإسلامي بتعطيل دوامات موظفيها وعمالها الرسمية مع نهاية دوام التاسع عشر من رمضان، مبررًا دعوته ليتفرغ المسلمون للعبادة في العشر الأواخر من الشهر الكريم، مطالبًا في الوقت نفسه بمكافأة الموظفين الذين تتطلب أعمالهم الحضور والدوام خلال تلك العشر تعويضًا لهم.

وقال الشيخ المغامسي اليوم في برنامجه الأسبوعي "الأبواب المتفرقة على قناة mbc": "أتمنى أن العالم الإسلامي كله أن ينتهي الدوام الرسمي فيه في رمضان في 19 من الشهر الفضيل؛ حتى يتفرغ المسلمون للعشر الأواخر".

وأضاف: "ومن كان عمله لابد أن يكون حاضرًا، وهذا موجود قطعًا، لابد أن يكافأ على أنه طلب منه العمل في شهر رمضان".

من جهة أخرى، رد "المغامسي" عدم لبسه العقال بأنه ليس حرامًا ولا شبهة، بل هو للسعوديين فخرًا، وهو لباس وطني وتقليد عريق.

وأشار إلى أن العادة جرت من عهد أبي يوسف قاضي القضاة في زمن العباسيين على أن أهل العلم لهم رداء يتحلون به يعرفون به عن الناس، مضيفًا أن من سبقهم من العلماء في هذه البلاد كالشيخ محمد بن إبراهيم مفتي الديار السعودية في زمانه، والشيخ عبدالعزيز بن باز، رحمهم الله، مضوا على هذا الأمر، ولم يكونوا يلبسون العقال!

وشدد على أنه لا توجد أي غضاضة في لبسه، بل الأقرب إلى لبسه أفضل، وقال: "في ظني لو لبس العلماء العقال لكان أكمل".

اعلان
فيديو.. "المغامسي" يتمنى نهايات الدوام الرسمي في العالم الإسلامي 19 من شهر رمضان
سبق

أعرب الداعية إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي، عن أمنيته بأن تبادر دول العالم الإسلامي بتعطيل دوامات موظفيها وعمالها الرسمية مع نهاية دوام التاسع عشر من رمضان، مبررًا دعوته ليتفرغ المسلمون للعبادة في العشر الأواخر من الشهر الكريم، مطالبًا في الوقت نفسه بمكافأة الموظفين الذين تتطلب أعمالهم الحضور والدوام خلال تلك العشر تعويضًا لهم.

وقال الشيخ المغامسي اليوم في برنامجه الأسبوعي "الأبواب المتفرقة على قناة mbc": "أتمنى أن العالم الإسلامي كله أن ينتهي الدوام الرسمي فيه في رمضان في 19 من الشهر الفضيل؛ حتى يتفرغ المسلمون للعشر الأواخر".

وأضاف: "ومن كان عمله لابد أن يكون حاضرًا، وهذا موجود قطعًا، لابد أن يكافأ على أنه طلب منه العمل في شهر رمضان".

من جهة أخرى، رد "المغامسي" عدم لبسه العقال بأنه ليس حرامًا ولا شبهة، بل هو للسعوديين فخرًا، وهو لباس وطني وتقليد عريق.

وأشار إلى أن العادة جرت من عهد أبي يوسف قاضي القضاة في زمن العباسيين على أن أهل العلم لهم رداء يتحلون به يعرفون به عن الناس، مضيفًا أن من سبقهم من العلماء في هذه البلاد كالشيخ محمد بن إبراهيم مفتي الديار السعودية في زمانه، والشيخ عبدالعزيز بن باز، رحمهم الله، مضوا على هذا الأمر، ولم يكونوا يلبسون العقال!

وشدد على أنه لا توجد أي غضاضة في لبسه، بل الأقرب إلى لبسه أفضل، وقال: "في ظني لو لبس العلماء العقال لكان أكمل".

02 مارس 2019 - 25 جمادى الآخر 1440
10:09 PM

فيديو.. "المغامسي" يتمنى نهايات الدوام الرسمي في العالم الإسلامي 19 من شهر رمضان

حتى يتفرغ المسلمون للعشر الأواخر.. وهذا رده عن عدم لبس العقال!

A A A
58
72,279

أعرب الداعية إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي، عن أمنيته بأن تبادر دول العالم الإسلامي بتعطيل دوامات موظفيها وعمالها الرسمية مع نهاية دوام التاسع عشر من رمضان، مبررًا دعوته ليتفرغ المسلمون للعبادة في العشر الأواخر من الشهر الكريم، مطالبًا في الوقت نفسه بمكافأة الموظفين الذين تتطلب أعمالهم الحضور والدوام خلال تلك العشر تعويضًا لهم.

وقال الشيخ المغامسي اليوم في برنامجه الأسبوعي "الأبواب المتفرقة على قناة mbc": "أتمنى أن العالم الإسلامي كله أن ينتهي الدوام الرسمي فيه في رمضان في 19 من الشهر الفضيل؛ حتى يتفرغ المسلمون للعشر الأواخر".

وأضاف: "ومن كان عمله لابد أن يكون حاضرًا، وهذا موجود قطعًا، لابد أن يكافأ على أنه طلب منه العمل في شهر رمضان".

من جهة أخرى، رد "المغامسي" عدم لبسه العقال بأنه ليس حرامًا ولا شبهة، بل هو للسعوديين فخرًا، وهو لباس وطني وتقليد عريق.

وأشار إلى أن العادة جرت من عهد أبي يوسف قاضي القضاة في زمن العباسيين على أن أهل العلم لهم رداء يتحلون به يعرفون به عن الناس، مضيفًا أن من سبقهم من العلماء في هذه البلاد كالشيخ محمد بن إبراهيم مفتي الديار السعودية في زمانه، والشيخ عبدالعزيز بن باز، رحمهم الله، مضوا على هذا الأمر، ولم يكونوا يلبسون العقال!

وشدد على أنه لا توجد أي غضاضة في لبسه، بل الأقرب إلى لبسه أفضل، وقال: "في ظني لو لبس العلماء العقال لكان أكمل".