لمواجهة الرقم المرعب.. المطالبة باستراتيجية عربية ضد الاتجار بالبشر

رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الإنسان: 800 ألف جريمة تقع سنويًا

أكد رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الإنسان الدكتور أمجد شموط أن النزاعات المسلحة والصراعات التي تشهدها العديد من دول المنطقة العربية ساعدت على تزايد عمليات الاتجار في البشر.

وطالب بضرورة وضع استراتيجيات موحدة في إطار وطني وفي إطار الجامعة العربية وتفعيل ما هو موجود من تشريعات وسياسات لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة.

وقال "شموط" في تصريح له اليوم: منطقتنا العربية تمر بتحديات كبيرة خاصة فيما يتعلق بملفات اللاجئين والنازحين من مناطق الصراعات والنزاعات المسلحة وهو ما ألقى بظلاله وأثاره السلبية على أوضاع حقوق الإنسان بشكل عام وخاصة جرائم الاتجار بالبشر واستغلالهم التي تصنفها الأمم المتحدة جرائم الاتجار بالبشر.

وأضاف: الإحصائيات العالمية تتحدث عن حوالي 800 ألف جريمة اتجار بالبشر سنويًا ما بين طفولة ونساء ورجال وهذا رقم مرعب للغاية، والمنطقة العربية في حاجة إلى تقييم تجربتها في محاربة هذه الظاهرة.

رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الإنسان أمجد شموط
اعلان
لمواجهة الرقم المرعب.. المطالبة باستراتيجية عربية ضد الاتجار بالبشر
سبق

أكد رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الإنسان الدكتور أمجد شموط أن النزاعات المسلحة والصراعات التي تشهدها العديد من دول المنطقة العربية ساعدت على تزايد عمليات الاتجار في البشر.

وطالب بضرورة وضع استراتيجيات موحدة في إطار وطني وفي إطار الجامعة العربية وتفعيل ما هو موجود من تشريعات وسياسات لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة.

وقال "شموط" في تصريح له اليوم: منطقتنا العربية تمر بتحديات كبيرة خاصة فيما يتعلق بملفات اللاجئين والنازحين من مناطق الصراعات والنزاعات المسلحة وهو ما ألقى بظلاله وأثاره السلبية على أوضاع حقوق الإنسان بشكل عام وخاصة جرائم الاتجار بالبشر واستغلالهم التي تصنفها الأمم المتحدة جرائم الاتجار بالبشر.

وأضاف: الإحصائيات العالمية تتحدث عن حوالي 800 ألف جريمة اتجار بالبشر سنويًا ما بين طفولة ونساء ورجال وهذا رقم مرعب للغاية، والمنطقة العربية في حاجة إلى تقييم تجربتها في محاربة هذه الظاهرة.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
01:54 PM

لمواجهة الرقم المرعب.. المطالبة باستراتيجية عربية ضد الاتجار بالبشر

رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الإنسان: 800 ألف جريمة تقع سنويًا

A A A
0
737

أكد رئيس مركز الجسر العربي لحقوق الإنسان الدكتور أمجد شموط أن النزاعات المسلحة والصراعات التي تشهدها العديد من دول المنطقة العربية ساعدت على تزايد عمليات الاتجار في البشر.

وطالب بضرورة وضع استراتيجيات موحدة في إطار وطني وفي إطار الجامعة العربية وتفعيل ما هو موجود من تشريعات وسياسات لمكافحة هذه الظاهرة الخطيرة.

وقال "شموط" في تصريح له اليوم: منطقتنا العربية تمر بتحديات كبيرة خاصة فيما يتعلق بملفات اللاجئين والنازحين من مناطق الصراعات والنزاعات المسلحة وهو ما ألقى بظلاله وأثاره السلبية على أوضاع حقوق الإنسان بشكل عام وخاصة جرائم الاتجار بالبشر واستغلالهم التي تصنفها الأمم المتحدة جرائم الاتجار بالبشر.

وأضاف: الإحصائيات العالمية تتحدث عن حوالي 800 ألف جريمة اتجار بالبشر سنويًا ما بين طفولة ونساء ورجال وهذا رقم مرعب للغاية، والمنطقة العربية في حاجة إلى تقييم تجربتها في محاربة هذه الظاهرة.