أمانة عسير تستعد لطرح تصاميم "مطعم طائرة أم الركب"

"البشري": تكلفة نقل "الجامبو" 2.5 مليون تبرع بها رجل أعمال

نادية الفواز- سبق- أبها: اطَّلع أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم بن محمد الخليل، صباح أمس السبت، على مراحل تركيب طائرة الجامبو 747، والتي وصلت لمدينة أبها قبل عدة أيام؛ وذلك للوقوف على الأعمال التي تمَّت فيها والتجهيزات التي سيقوم بها تركيب الطائرة حالياً، ضمن مشروع المطعم الذي سيُقام بجبل "أم الركب" شمال أبها.
 
أوضح ذلك مدير عام العلاقات العامة والإعلام الناطق الرسمي محمد بن علي البشري، مبيناً أن الطائرة التي وصلت لأبها مؤخراً من أجل تحويلها إلى مطعم سياحي ستكون بلا شك معلماً سياحياً للمنطقة، لا سيما أنها تقع في مشروع "حُلم أبها" الواقع شمال المدينة، والذي سيكون علامة سياحية فارقة للمنطقة، خاصة وأنه تم الانتهاء من الدراسات والتصاميم التي شاركت فيها جامعات أوروبية وعربية، وسيتم الإعلان وطرح التصاميم قريباً.
 
وكشف "البشري" أن لدى الأمانة العديد من الأفكار البديلة لدعم السياحة بالعديد من المشاريع التنموية التي تضيف لمنطقة عسير عامة وخاصة مدينة أبها، التي تستقبل سنوياً ما لا يقل عن مليون ونصف المليون سائح من المملكة وخارجها.
 
وأكد "البشري" أن مدينة أبها بحاجة ماسَّة إلى مثل هذه المشاريع، وذلك حتى تكون أبها ذات جذب سياحي ذي مستوى عالٍ، وخاصة في فترات المساء وبعد المغيب إثر العودة من المتنزَّهات والمصايف.
 
وأشار إلى أن تكلفة نقل طائرة الجامبو من المدينة المنورة إلى مدينة أبها قاربت 2.5 مليون، وقد تبرع بذلك أحد رجال الأعمال، داعياً كل رجال المال والأعمال إلى دعم السياحة في كل الاتجاهات، وطرح الأفكار والرؤى التي تتماشى مع المشاريع السياحية بالمنطقة، وتواكب مشروع مبادرة "عسير وجهة سياحية على مدار العام"، والتي يشرف عليها ويتابعها أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، والرئيس العام لهيئة السياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، وبعمل متواصل من أمانة عسير وعدد من الإدارات الحكومية التي تشارك في هذا المشروع.
 
 

اعلان
أمانة عسير تستعد لطرح تصاميم "مطعم طائرة أم الركب"
سبق
نادية الفواز- سبق- أبها: اطَّلع أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم بن محمد الخليل، صباح أمس السبت، على مراحل تركيب طائرة الجامبو 747، والتي وصلت لمدينة أبها قبل عدة أيام؛ وذلك للوقوف على الأعمال التي تمَّت فيها والتجهيزات التي سيقوم بها تركيب الطائرة حالياً، ضمن مشروع المطعم الذي سيُقام بجبل "أم الركب" شمال أبها.
 
أوضح ذلك مدير عام العلاقات العامة والإعلام الناطق الرسمي محمد بن علي البشري، مبيناً أن الطائرة التي وصلت لأبها مؤخراً من أجل تحويلها إلى مطعم سياحي ستكون بلا شك معلماً سياحياً للمنطقة، لا سيما أنها تقع في مشروع "حُلم أبها" الواقع شمال المدينة، والذي سيكون علامة سياحية فارقة للمنطقة، خاصة وأنه تم الانتهاء من الدراسات والتصاميم التي شاركت فيها جامعات أوروبية وعربية، وسيتم الإعلان وطرح التصاميم قريباً.
 
وكشف "البشري" أن لدى الأمانة العديد من الأفكار البديلة لدعم السياحة بالعديد من المشاريع التنموية التي تضيف لمنطقة عسير عامة وخاصة مدينة أبها، التي تستقبل سنوياً ما لا يقل عن مليون ونصف المليون سائح من المملكة وخارجها.
 
وأكد "البشري" أن مدينة أبها بحاجة ماسَّة إلى مثل هذه المشاريع، وذلك حتى تكون أبها ذات جذب سياحي ذي مستوى عالٍ، وخاصة في فترات المساء وبعد المغيب إثر العودة من المتنزَّهات والمصايف.
 
وأشار إلى أن تكلفة نقل طائرة الجامبو من المدينة المنورة إلى مدينة أبها قاربت 2.5 مليون، وقد تبرع بذلك أحد رجال الأعمال، داعياً كل رجال المال والأعمال إلى دعم السياحة في كل الاتجاهات، وطرح الأفكار والرؤى التي تتماشى مع المشاريع السياحية بالمنطقة، وتواكب مشروع مبادرة "عسير وجهة سياحية على مدار العام"، والتي يشرف عليها ويتابعها أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، والرئيس العام لهيئة السياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، وبعمل متواصل من أمانة عسير وعدد من الإدارات الحكومية التي تشارك في هذا المشروع.
 
 
30 مارس 2014 - 29 جمادى الأول 1435
12:23 PM

"البشري": تكلفة نقل "الجامبو" 2.5 مليون تبرع بها رجل أعمال

أمانة عسير تستعد لطرح تصاميم "مطعم طائرة أم الركب"

A A A
0
56,813

نادية الفواز- سبق- أبها: اطَّلع أمين منطقة عسير المهندس إبراهيم بن محمد الخليل، صباح أمس السبت، على مراحل تركيب طائرة الجامبو 747، والتي وصلت لمدينة أبها قبل عدة أيام؛ وذلك للوقوف على الأعمال التي تمَّت فيها والتجهيزات التي سيقوم بها تركيب الطائرة حالياً، ضمن مشروع المطعم الذي سيُقام بجبل "أم الركب" شمال أبها.
 
أوضح ذلك مدير عام العلاقات العامة والإعلام الناطق الرسمي محمد بن علي البشري، مبيناً أن الطائرة التي وصلت لأبها مؤخراً من أجل تحويلها إلى مطعم سياحي ستكون بلا شك معلماً سياحياً للمنطقة، لا سيما أنها تقع في مشروع "حُلم أبها" الواقع شمال المدينة، والذي سيكون علامة سياحية فارقة للمنطقة، خاصة وأنه تم الانتهاء من الدراسات والتصاميم التي شاركت فيها جامعات أوروبية وعربية، وسيتم الإعلان وطرح التصاميم قريباً.
 
وكشف "البشري" أن لدى الأمانة العديد من الأفكار البديلة لدعم السياحة بالعديد من المشاريع التنموية التي تضيف لمنطقة عسير عامة وخاصة مدينة أبها، التي تستقبل سنوياً ما لا يقل عن مليون ونصف المليون سائح من المملكة وخارجها.
 
وأكد "البشري" أن مدينة أبها بحاجة ماسَّة إلى مثل هذه المشاريع، وذلك حتى تكون أبها ذات جذب سياحي ذي مستوى عالٍ، وخاصة في فترات المساء وبعد المغيب إثر العودة من المتنزَّهات والمصايف.
 
وأشار إلى أن تكلفة نقل طائرة الجامبو من المدينة المنورة إلى مدينة أبها قاربت 2.5 مليون، وقد تبرع بذلك أحد رجال الأعمال، داعياً كل رجال المال والأعمال إلى دعم السياحة في كل الاتجاهات، وطرح الأفكار والرؤى التي تتماشى مع المشاريع السياحية بالمنطقة، وتواكب مشروع مبادرة "عسير وجهة سياحية على مدار العام"، والتي يشرف عليها ويتابعها أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، والرئيس العام لهيئة السياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، وبعمل متواصل من أمانة عسير وعدد من الإدارات الحكومية التي تشارك في هذا المشروع.