"محاكمة القرن" تنتهي بتبرئة مبارك ونجليه ووزير داخليته من جميع التهم

براءات بالجملة .. و"الجنايات" تقضي بعدم جواز النظر في قتل المتظاهرين

سبق- الرياض: أسدلت محكمة جنايات القاهرة الستار على محاكمة القرن، وقضت بعدم جواز نظر الدعوى في اتهام مبارك بقتل المتظاهرين، وبراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه، ورجل الأعمال حسين سالم، في قضية تصدير الغاز لإسرائيل، والحكم غيابياً على حسين سالم، وحضورياً على حسني مبارك، ونجليه، بانقضاء الدعوى الجنائية في قضية التربح، وتبرئة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وستة متهمين، من تهمة الاشتراك في جرائم القتل العمد عن سبق الإصرار وقضية الإضرار بالمنشآت.
وبذلك يسدل  الستار على أكثر من 53 جلسة منذ انطلاق جولة إعادة محاكمة المجموعة في مايو عام 2013.
 
وكان  الرئيس المصري الأسبق، ونجلاه، إضافة إلى آخرين قد اُتهموا بقتل متظاهرين إبّان ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظامه، والتحريض على القتل وإشاعة الفوضى في البلاد، وتهم بالفساد واستغلال النفوذ.
 
وكان مبارك، الذي ليس رهن الاعتقال على ذمة هذه القضية، قد أدلى بإفادته أمام المحكمة، قائلاً: إنه "تعرَّض لحملاتٍ ظالمة من الافتراء والإساءة والتشهير.
 
يُشار إلى أن المحكمة قرّرت في جلسة 27 سبتمبر الماضي، مدَّ أجل النطق بالحكم، وذلك لاستمرار المداولة بين مستشاري المحكمة والانتهاء من كتابة حيثيات "أسباب الحكم"، وأشارت حينها إلى الانتهاء من كتابة قرابة 70 من أسباب الحكم، وأنها ترغب في أن تكون أوراق القضية كافة موجودة لحظة النطق بالحكم حتى يطمئن المتقاضون بأن المحكمة قد فرغت تماماً من قراءة أوراق القضية وتمحيصها، بحسب ما قرّرته المحكمة خلال تلك الجلسة، طبقاً لموقع أخبار مصر.

اعلان
"محاكمة القرن" تنتهي بتبرئة مبارك ونجليه ووزير داخليته من جميع التهم
سبق
سبق- الرياض: أسدلت محكمة جنايات القاهرة الستار على محاكمة القرن، وقضت بعدم جواز نظر الدعوى في اتهام مبارك بقتل المتظاهرين، وبراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه، ورجل الأعمال حسين سالم، في قضية تصدير الغاز لإسرائيل، والحكم غيابياً على حسين سالم، وحضورياً على حسني مبارك، ونجليه، بانقضاء الدعوى الجنائية في قضية التربح، وتبرئة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وستة متهمين، من تهمة الاشتراك في جرائم القتل العمد عن سبق الإصرار وقضية الإضرار بالمنشآت.
وبذلك يسدل  الستار على أكثر من 53 جلسة منذ انطلاق جولة إعادة محاكمة المجموعة في مايو عام 2013.
 
وكان  الرئيس المصري الأسبق، ونجلاه، إضافة إلى آخرين قد اُتهموا بقتل متظاهرين إبّان ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظامه، والتحريض على القتل وإشاعة الفوضى في البلاد، وتهم بالفساد واستغلال النفوذ.
 
وكان مبارك، الذي ليس رهن الاعتقال على ذمة هذه القضية، قد أدلى بإفادته أمام المحكمة، قائلاً: إنه "تعرَّض لحملاتٍ ظالمة من الافتراء والإساءة والتشهير.
 
يُشار إلى أن المحكمة قرّرت في جلسة 27 سبتمبر الماضي، مدَّ أجل النطق بالحكم، وذلك لاستمرار المداولة بين مستشاري المحكمة والانتهاء من كتابة حيثيات "أسباب الحكم"، وأشارت حينها إلى الانتهاء من كتابة قرابة 70 من أسباب الحكم، وأنها ترغب في أن تكون أوراق القضية كافة موجودة لحظة النطق بالحكم حتى يطمئن المتقاضون بأن المحكمة قد فرغت تماماً من قراءة أوراق القضية وتمحيصها، بحسب ما قرّرته المحكمة خلال تلك الجلسة، طبقاً لموقع أخبار مصر.
29 نوفمبر 2014 - 7 صفر 1436
03:09 PM

"محاكمة القرن" تنتهي بتبرئة مبارك ونجليه ووزير داخليته من جميع التهم

براءات بالجملة .. و"الجنايات" تقضي بعدم جواز النظر في قتل المتظاهرين

A A A
0
127,095

سبق- الرياض: أسدلت محكمة جنايات القاهرة الستار على محاكمة القرن، وقضت بعدم جواز نظر الدعوى في اتهام مبارك بقتل المتظاهرين، وبراءة الرئيس الأسبق حسني مبارك، ونجليه، ورجل الأعمال حسين سالم، في قضية تصدير الغاز لإسرائيل، والحكم غيابياً على حسين سالم، وحضورياً على حسني مبارك، ونجليه، بانقضاء الدعوى الجنائية في قضية التربح، وتبرئة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي، وستة متهمين، من تهمة الاشتراك في جرائم القتل العمد عن سبق الإصرار وقضية الإضرار بالمنشآت.
وبذلك يسدل  الستار على أكثر من 53 جلسة منذ انطلاق جولة إعادة محاكمة المجموعة في مايو عام 2013.
 
وكان  الرئيس المصري الأسبق، ونجلاه، إضافة إلى آخرين قد اُتهموا بقتل متظاهرين إبّان ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظامه، والتحريض على القتل وإشاعة الفوضى في البلاد، وتهم بالفساد واستغلال النفوذ.
 
وكان مبارك، الذي ليس رهن الاعتقال على ذمة هذه القضية، قد أدلى بإفادته أمام المحكمة، قائلاً: إنه "تعرَّض لحملاتٍ ظالمة من الافتراء والإساءة والتشهير.
 
يُشار إلى أن المحكمة قرّرت في جلسة 27 سبتمبر الماضي، مدَّ أجل النطق بالحكم، وذلك لاستمرار المداولة بين مستشاري المحكمة والانتهاء من كتابة حيثيات "أسباب الحكم"، وأشارت حينها إلى الانتهاء من كتابة قرابة 70 من أسباب الحكم، وأنها ترغب في أن تكون أوراق القضية كافة موجودة لحظة النطق بالحكم حتى يطمئن المتقاضون بأن المحكمة قد فرغت تماماً من قراءة أوراق القضية وتمحيصها، بحسب ما قرّرته المحكمة خلال تلك الجلسة، طبقاً لموقع أخبار مصر.