الصحف الهندية: السعودية والهند توقعان اتفاقيات للدفاع ومكافحة غسيل الأموال

وسائل الإعلام في نيودلهي تواصل اهتمامها بزيارة ولي العهد ونتائجها

بندر الدوشي- سبق: واصلت وسائل الإعلام الهندية اهتمامها بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للهند، ووصفتها بـ"السياسية والمهمة"، وتناولت المباحثات التي أجراها سموُّه مع كبار المسؤولين في الهند، وتحدثت عن وصول سموه إلى الهند يوم أمس على رأس وفد رفيع المستوى، بحسب الصحف الهندية. 
 
وتحدثت قناة "أي بي إن لايف" عن ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، ووصفته بالرجل الثاني في إدارة السعودية، وقالت القناة إنه سيتم خلال الزيارة مناقشة قضايا الدفاع والأمن والنفط والغاز بين البلدين، بخلاف الحديث عن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتحدثت عن توقيع اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، كذلك توقيع العديد من الاتفاقيات التي تشمل تبادل المعلومات بين البلدين والتدريب وغيرها من المجالات. وأشارت "أي بي إن لايف" إلى أن البلدين حريصان على التعاون في مجالات غسيل الأموال ومكافحة المخدرات أيضاً.
 
أما صحيفة "دي إن دي" الهندية فقد تحدثت عن استقبال نائب الرئيس الهندي للأمير سلمان بن عبد العزيز في المطار، ووصفته بالضيف المهم والرفيع، وركزت الصحيفة على اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، والتي من المتوقع أن يتم التوقيع عليها خلال زيارة ولي العهد السعودي الموجود حالياً في الهند، وقالت الصحيفة إنه يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لتوقيع الاتفاقية. ووصفت زيارة ولي العهد بأنها ستعطي زخماً كبيراً للعلاقات بين البلدين.
 
وتحدثت "دي إن دي" عن جدول لقاءات ولي العهد حيث سيلتقي كبار القادة في دولة الهند، وكلاً من الرئيس ونائب الرئيس ووزير الدفاع الهندي ورئيس الوزراء الهندي،ورأت الصحيفة أنه سيتم مناقشة قضايا الطاقة والغاز، وقرار رفع العلاقات الثنائية بين البلدين والموقَّع في عام 2010 بين البلدين، حيث يرغب البلدان في الوصول إلى مستوى الشراكة بين البلدين لتغطي مجالات الأمن والدفاع والسياسة والاقتصاد بين البلدين.
 
وتحدثت "دي إن دي" عن صادرات الهند للسعودية، وقالت إنها تشمل الوقود المعدني، والحبوب والفولاذ والحديد الخام والمواد الكيميائية العضوية، في حين تشمل وارداتها من السعودية النفط الخام والبلاستيك وموادها، والأسمدة والألمنيوم والجلود.
 
أما موقع "زي نيوز" الإخباري فتحدث عن عمق العلاقات بين البلدين، وعن التعاون الثنائي بين البلدين،وأضاف أن اتفاقية الدفاع المشترك من المرجح توقيعها بين البلدين خلال زيارة ولي العهد السعودي. بخلاف حرص البلدين على التعاون في جميع المجالات، وأضاف الموقع أن أهمية السعودية تكمن في استضافتها لأكثر 2مليون و800 ألف هندي بخلاف أن السعودية هي الشريك التجاري الرابع بين البلدين، وهي أكبر مصدر للنفط لدولة الهند.

اعلان
الصحف الهندية: السعودية والهند توقعان اتفاقيات للدفاع ومكافحة غسيل الأموال
سبق
بندر الدوشي- سبق: واصلت وسائل الإعلام الهندية اهتمامها بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للهند، ووصفتها بـ"السياسية والمهمة"، وتناولت المباحثات التي أجراها سموُّه مع كبار المسؤولين في الهند، وتحدثت عن وصول سموه إلى الهند يوم أمس على رأس وفد رفيع المستوى، بحسب الصحف الهندية. 
 
وتحدثت قناة "أي بي إن لايف" عن ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، ووصفته بالرجل الثاني في إدارة السعودية، وقالت القناة إنه سيتم خلال الزيارة مناقشة قضايا الدفاع والأمن والنفط والغاز بين البلدين، بخلاف الحديث عن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتحدثت عن توقيع اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، كذلك توقيع العديد من الاتفاقيات التي تشمل تبادل المعلومات بين البلدين والتدريب وغيرها من المجالات. وأشارت "أي بي إن لايف" إلى أن البلدين حريصان على التعاون في مجالات غسيل الأموال ومكافحة المخدرات أيضاً.
 
أما صحيفة "دي إن دي" الهندية فقد تحدثت عن استقبال نائب الرئيس الهندي للأمير سلمان بن عبد العزيز في المطار، ووصفته بالضيف المهم والرفيع، وركزت الصحيفة على اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، والتي من المتوقع أن يتم التوقيع عليها خلال زيارة ولي العهد السعودي الموجود حالياً في الهند، وقالت الصحيفة إنه يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لتوقيع الاتفاقية. ووصفت زيارة ولي العهد بأنها ستعطي زخماً كبيراً للعلاقات بين البلدين.
 
وتحدثت "دي إن دي" عن جدول لقاءات ولي العهد حيث سيلتقي كبار القادة في دولة الهند، وكلاً من الرئيس ونائب الرئيس ووزير الدفاع الهندي ورئيس الوزراء الهندي،ورأت الصحيفة أنه سيتم مناقشة قضايا الطاقة والغاز، وقرار رفع العلاقات الثنائية بين البلدين والموقَّع في عام 2010 بين البلدين، حيث يرغب البلدان في الوصول إلى مستوى الشراكة بين البلدين لتغطي مجالات الأمن والدفاع والسياسة والاقتصاد بين البلدين.
 
وتحدثت "دي إن دي" عن صادرات الهند للسعودية، وقالت إنها تشمل الوقود المعدني، والحبوب والفولاذ والحديد الخام والمواد الكيميائية العضوية، في حين تشمل وارداتها من السعودية النفط الخام والبلاستيك وموادها، والأسمدة والألمنيوم والجلود.
 
أما موقع "زي نيوز" الإخباري فتحدث عن عمق العلاقات بين البلدين، وعن التعاون الثنائي بين البلدين،وأضاف أن اتفاقية الدفاع المشترك من المرجح توقيعها بين البلدين خلال زيارة ولي العهد السعودي. بخلاف حرص البلدين على التعاون في جميع المجالات، وأضاف الموقع أن أهمية السعودية تكمن في استضافتها لأكثر 2مليون و800 ألف هندي بخلاف أن السعودية هي الشريك التجاري الرابع بين البلدين، وهي أكبر مصدر للنفط لدولة الهند.
27 فبراير 2014 - 27 ربيع الآخر 1435
08:43 AM

وسائل الإعلام في نيودلهي تواصل اهتمامها بزيارة ولي العهد ونتائجها

الصحف الهندية: السعودية والهند توقعان اتفاقيات للدفاع ومكافحة غسيل الأموال

A A A
0
63,346

بندر الدوشي- سبق: واصلت وسائل الإعلام الهندية اهتمامها بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، للهند، ووصفتها بـ"السياسية والمهمة"، وتناولت المباحثات التي أجراها سموُّه مع كبار المسؤولين في الهند، وتحدثت عن وصول سموه إلى الهند يوم أمس على رأس وفد رفيع المستوى، بحسب الصحف الهندية. 
 
وتحدثت قناة "أي بي إن لايف" عن ولي العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز، ووصفته بالرجل الثاني في إدارة السعودية، وقالت القناة إنه سيتم خلال الزيارة مناقشة قضايا الدفاع والأمن والنفط والغاز بين البلدين، بخلاف الحديث عن تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتحدثت عن توقيع اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، كذلك توقيع العديد من الاتفاقيات التي تشمل تبادل المعلومات بين البلدين والتدريب وغيرها من المجالات. وأشارت "أي بي إن لايف" إلى أن البلدين حريصان على التعاون في مجالات غسيل الأموال ومكافحة المخدرات أيضاً.
 
أما صحيفة "دي إن دي" الهندية فقد تحدثت عن استقبال نائب الرئيس الهندي للأمير سلمان بن عبد العزيز في المطار، ووصفته بالضيف المهم والرفيع، وركزت الصحيفة على اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، والتي من المتوقع أن يتم التوقيع عليها خلال زيارة ولي العهد السعودي الموجود حالياً في الهند، وقالت الصحيفة إنه يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة لتوقيع الاتفاقية. ووصفت زيارة ولي العهد بأنها ستعطي زخماً كبيراً للعلاقات بين البلدين.
 
وتحدثت "دي إن دي" عن جدول لقاءات ولي العهد حيث سيلتقي كبار القادة في دولة الهند، وكلاً من الرئيس ونائب الرئيس ووزير الدفاع الهندي ورئيس الوزراء الهندي،ورأت الصحيفة أنه سيتم مناقشة قضايا الطاقة والغاز، وقرار رفع العلاقات الثنائية بين البلدين والموقَّع في عام 2010 بين البلدين، حيث يرغب البلدان في الوصول إلى مستوى الشراكة بين البلدين لتغطي مجالات الأمن والدفاع والسياسة والاقتصاد بين البلدين.
 
وتحدثت "دي إن دي" عن صادرات الهند للسعودية، وقالت إنها تشمل الوقود المعدني، والحبوب والفولاذ والحديد الخام والمواد الكيميائية العضوية، في حين تشمل وارداتها من السعودية النفط الخام والبلاستيك وموادها، والأسمدة والألمنيوم والجلود.
 
أما موقع "زي نيوز" الإخباري فتحدث عن عمق العلاقات بين البلدين، وعن التعاون الثنائي بين البلدين،وأضاف أن اتفاقية الدفاع المشترك من المرجح توقيعها بين البلدين خلال زيارة ولي العهد السعودي. بخلاف حرص البلدين على التعاون في جميع المجالات، وأضاف الموقع أن أهمية السعودية تكمن في استضافتها لأكثر 2مليون و800 ألف هندي بخلاف أن السعودية هي الشريك التجاري الرابع بين البلدين، وهي أكبر مصدر للنفط لدولة الهند.