"الموسى": على"الشؤون الاجتماعية" دعم الجمعيات المهتمة بذوي الإعاقة

بعد انتخاب أول مجلس إدارة أعضائه بالكامل من ذوي الاحتياجات

سبق- الرياض: أكد عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض (كفيف) الدكتور ناصر بن علي الموسى أهمية الخطوة التي أقدمت عليها الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالرياض (سمعية) والتي حازت على السبق بين فئات ذوي الإعاقة، بعد انتخاب جميع أعضاء مجلس إدارتها من فئة ذوي الإعاقة السمعية.
 
واعتبر الدكتور ناصر الموسى هذه الخطوة، مرحلة مهمة في العمل الخيري للجمعيات المعنية بفئات ذوي الإعاقة، كما أنها تأتي تأكيدًا لما تحظى به هذه الفئات من ثقة ودعم من المسؤولين في البلد في إدارة شؤونهم، وقدرتهم على التكفل بكافة الاحتياجات اللازمة لنجاح العمل المناط بهم، معتبراً إياها ثقة كبيرة من المعاقين سمعياً بهؤلاء الأعضاء المنتخبين.
 
وشدد رئيس مجلس إدارة جمعية (كفيف) على ضرورة دعم وزارة الشؤون الاجتماعية لهذه الخطوة وتشجيع بقية الجمعيات المعنية بذوي الإعاقة على أن يكون هناك تواجد وتمثيل أكبر للفئة التي تخدمها تلك الجمعيات ضمن مجلس إداراتها وإداراتها التنفيذية.
 
وأضاف أن لجمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض تجربة فريدة في هذا التوجه منذ إنشائها، حيث إن من يتسنم المناصب القيادية فيها هم من ذوي الإعاقة البصرية التي تملك الكفاءة والقدرة على بلورة احتياجات المكفوفين والسعي لتوفيرها.
 
وقدم الموسى التهنئة لأعضاء مجلس إدارة جمعية (سمعية) وفي مقدمتهم رئيسها ناصر الهزاني، متمنياً من الله العلي القدير لهم التوفيق جميعاً.

اعلان
"الموسى": على"الشؤون الاجتماعية" دعم الجمعيات المهتمة بذوي الإعاقة
سبق
سبق- الرياض: أكد عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض (كفيف) الدكتور ناصر بن علي الموسى أهمية الخطوة التي أقدمت عليها الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالرياض (سمعية) والتي حازت على السبق بين فئات ذوي الإعاقة، بعد انتخاب جميع أعضاء مجلس إدارتها من فئة ذوي الإعاقة السمعية.
 
واعتبر الدكتور ناصر الموسى هذه الخطوة، مرحلة مهمة في العمل الخيري للجمعيات المعنية بفئات ذوي الإعاقة، كما أنها تأتي تأكيدًا لما تحظى به هذه الفئات من ثقة ودعم من المسؤولين في البلد في إدارة شؤونهم، وقدرتهم على التكفل بكافة الاحتياجات اللازمة لنجاح العمل المناط بهم، معتبراً إياها ثقة كبيرة من المعاقين سمعياً بهؤلاء الأعضاء المنتخبين.
 
وشدد رئيس مجلس إدارة جمعية (كفيف) على ضرورة دعم وزارة الشؤون الاجتماعية لهذه الخطوة وتشجيع بقية الجمعيات المعنية بذوي الإعاقة على أن يكون هناك تواجد وتمثيل أكبر للفئة التي تخدمها تلك الجمعيات ضمن مجلس إداراتها وإداراتها التنفيذية.
 
وأضاف أن لجمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض تجربة فريدة في هذا التوجه منذ إنشائها، حيث إن من يتسنم المناصب القيادية فيها هم من ذوي الإعاقة البصرية التي تملك الكفاءة والقدرة على بلورة احتياجات المكفوفين والسعي لتوفيرها.
 
وقدم الموسى التهنئة لأعضاء مجلس إدارة جمعية (سمعية) وفي مقدمتهم رئيسها ناصر الهزاني، متمنياً من الله العلي القدير لهم التوفيق جميعاً.
31 أغسطس 2015 - 16 ذو القعدة 1436
08:28 PM

بعد انتخاب أول مجلس إدارة أعضائه بالكامل من ذوي الاحتياجات

"الموسى": على"الشؤون الاجتماعية" دعم الجمعيات المهتمة بذوي الإعاقة

A A A
0
2,406

سبق- الرياض: أكد عضو مجلس الشورى رئيس مجلس إدارة جمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض (كفيف) الدكتور ناصر بن علي الموسى أهمية الخطوة التي أقدمت عليها الجمعية السعودية للإعاقة السمعية بالرياض (سمعية) والتي حازت على السبق بين فئات ذوي الإعاقة، بعد انتخاب جميع أعضاء مجلس إدارتها من فئة ذوي الإعاقة السمعية.
 
واعتبر الدكتور ناصر الموسى هذه الخطوة، مرحلة مهمة في العمل الخيري للجمعيات المعنية بفئات ذوي الإعاقة، كما أنها تأتي تأكيدًا لما تحظى به هذه الفئات من ثقة ودعم من المسؤولين في البلد في إدارة شؤونهم، وقدرتهم على التكفل بكافة الاحتياجات اللازمة لنجاح العمل المناط بهم، معتبراً إياها ثقة كبيرة من المعاقين سمعياً بهؤلاء الأعضاء المنتخبين.
 
وشدد رئيس مجلس إدارة جمعية (كفيف) على ضرورة دعم وزارة الشؤون الاجتماعية لهذه الخطوة وتشجيع بقية الجمعيات المعنية بذوي الإعاقة على أن يكون هناك تواجد وتمثيل أكبر للفئة التي تخدمها تلك الجمعيات ضمن مجلس إداراتها وإداراتها التنفيذية.
 
وأضاف أن لجمعية المكفوفين الخيرية بمنطقة الرياض تجربة فريدة في هذا التوجه منذ إنشائها، حيث إن من يتسنم المناصب القيادية فيها هم من ذوي الإعاقة البصرية التي تملك الكفاءة والقدرة على بلورة احتياجات المكفوفين والسعي لتوفيرها.
 
وقدم الموسى التهنئة لأعضاء مجلس إدارة جمعية (سمعية) وفي مقدمتهم رئيسها ناصر الهزاني، متمنياً من الله العلي القدير لهم التوفيق جميعاً.