"التعاون الإسلامى": زوروا القدس للسياحة للتخفيف من معاناة أهلها وحماية لمقدساتها

خالد خليل - سبق: طالبت منظمة التعاون الإسلامي  جموع المسلمين بالذهاب إلى للقدس ومشاهدة التاريخ الإسلامى دفاعا عن المقدسات بشكل جديد  والعمل على  تشجيع السياحة إلى القدس الشريف والتي من شأنها أن تدعم هذه المدينة المقدسة وتمكِّن أهلها من نقل معاناتهم ومطالبهم إلى مختلف أرجاء العالم الإسلامي خاصة والمجتمع الدولي بوجه عام.
 
وأوضح  الأمين العام للمنظمة بجدة فى كلمته في ورشة عمل بعنوان “استكشاف إمكانات السياحة الإسلامية في مدينة القدس الشريف” التي نظمت في مدينة إسطنبول التركية اليوم  الخميس، أنه يجب أن تكون الزيارة عن طريق الأردن وبالارتباط مع منظمي الرحلات ووكالات السفر الفلسطينية والأردنية، بغرض تمكين المشاركين من تبادل وجهات النظر والخبرات، بغية تحديد سبل استغلال الإمكانيات السياحية للقدس الشريف، وصياغة توصيات ترفع إلى الدورة التاسعة المقبلة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة، المقرر عقدها في النيجر في الفترة من 21 إلى 23 ديسمبر 2015م.
 
وتضمت ورشة العمل أربع جلسات حول حماية السياحة والتراث في مدينة القدس الشريف، بحضور ما يزيد عن (200) مشارك، من (30) بلداً، بما في ذلك حكومات ومتخصصين سياحيين وهيئات للتراث وشركات نقل من المؤسسات الأخرى التابعة للقطاع الخاص.
 
ودعا المتحدثون إلى زيارة القدس، وفقاً لفتوى مجمع الفقه الإسلامي الدولي التي صدرت في وقت سابق من هذا العام، بشأن جواز زيارة مدينة القدس، كطريقة لإبراز القضية والإعراب عن التضامن مع أبناء الشعب الفلسطيني.

اعلان
"التعاون الإسلامى": زوروا القدس للسياحة للتخفيف من معاناة أهلها وحماية لمقدساتها
سبق
خالد خليل - سبق: طالبت منظمة التعاون الإسلامي  جموع المسلمين بالذهاب إلى للقدس ومشاهدة التاريخ الإسلامى دفاعا عن المقدسات بشكل جديد  والعمل على  تشجيع السياحة إلى القدس الشريف والتي من شأنها أن تدعم هذه المدينة المقدسة وتمكِّن أهلها من نقل معاناتهم ومطالبهم إلى مختلف أرجاء العالم الإسلامي خاصة والمجتمع الدولي بوجه عام.
 
وأوضح  الأمين العام للمنظمة بجدة فى كلمته في ورشة عمل بعنوان “استكشاف إمكانات السياحة الإسلامية في مدينة القدس الشريف” التي نظمت في مدينة إسطنبول التركية اليوم  الخميس، أنه يجب أن تكون الزيارة عن طريق الأردن وبالارتباط مع منظمي الرحلات ووكالات السفر الفلسطينية والأردنية، بغرض تمكين المشاركين من تبادل وجهات النظر والخبرات، بغية تحديد سبل استغلال الإمكانيات السياحية للقدس الشريف، وصياغة توصيات ترفع إلى الدورة التاسعة المقبلة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة، المقرر عقدها في النيجر في الفترة من 21 إلى 23 ديسمبر 2015م.
 
وتضمت ورشة العمل أربع جلسات حول حماية السياحة والتراث في مدينة القدس الشريف، بحضور ما يزيد عن (200) مشارك، من (30) بلداً، بما في ذلك حكومات ومتخصصين سياحيين وهيئات للتراث وشركات نقل من المؤسسات الأخرى التابعة للقطاع الخاص.
 
ودعا المتحدثون إلى زيارة القدس، وفقاً لفتوى مجمع الفقه الإسلامي الدولي التي صدرت في وقت سابق من هذا العام، بشأن جواز زيارة مدينة القدس، كطريقة لإبراز القضية والإعراب عن التضامن مع أبناء الشعب الفلسطيني.
26 نوفمبر 2015 - 14 صفر 1437
03:14 PM

"التعاون الإسلامى": زوروا القدس للسياحة للتخفيف من معاناة أهلها وحماية لمقدساتها

A A A
0
5,978

خالد خليل - سبق: طالبت منظمة التعاون الإسلامي  جموع المسلمين بالذهاب إلى للقدس ومشاهدة التاريخ الإسلامى دفاعا عن المقدسات بشكل جديد  والعمل على  تشجيع السياحة إلى القدس الشريف والتي من شأنها أن تدعم هذه المدينة المقدسة وتمكِّن أهلها من نقل معاناتهم ومطالبهم إلى مختلف أرجاء العالم الإسلامي خاصة والمجتمع الدولي بوجه عام.
 
وأوضح  الأمين العام للمنظمة بجدة فى كلمته في ورشة عمل بعنوان “استكشاف إمكانات السياحة الإسلامية في مدينة القدس الشريف” التي نظمت في مدينة إسطنبول التركية اليوم  الخميس، أنه يجب أن تكون الزيارة عن طريق الأردن وبالارتباط مع منظمي الرحلات ووكالات السفر الفلسطينية والأردنية، بغرض تمكين المشاركين من تبادل وجهات النظر والخبرات، بغية تحديد سبل استغلال الإمكانيات السياحية للقدس الشريف، وصياغة توصيات ترفع إلى الدورة التاسعة المقبلة للمؤتمر الإسلامي لوزراء السياحة، المقرر عقدها في النيجر في الفترة من 21 إلى 23 ديسمبر 2015م.
 
وتضمت ورشة العمل أربع جلسات حول حماية السياحة والتراث في مدينة القدس الشريف، بحضور ما يزيد عن (200) مشارك، من (30) بلداً، بما في ذلك حكومات ومتخصصين سياحيين وهيئات للتراث وشركات نقل من المؤسسات الأخرى التابعة للقطاع الخاص.
 
ودعا المتحدثون إلى زيارة القدس، وفقاً لفتوى مجمع الفقه الإسلامي الدولي التي صدرت في وقت سابق من هذا العام، بشأن جواز زيارة مدينة القدس، كطريقة لإبراز القضية والإعراب عن التضامن مع أبناء الشعب الفلسطيني.