شاب سعودي يُهكر الحسابات الإباحية في "تويتر"

حذف الصور المُخلة التي تنشر الرذيلة بين الشباب

بدر الروقي- سبق- متابعة: قام شاب سعودي يدعى "هكر عتيبي" بالتهكير على الحسابات الإباحية في موقع "تويتر" وحذف الصور المُخلة والتي تساهم بنشر الرذيلة بين الشباب.
 
وتهدف هذه الحسابات إلى الإيقاع بضحاياها المغرر بهم عبر علاقات جنسية شريطة دفع مبالغ مالية.
 
ونظّم "الهكرز" حملة استهدفت هذه الحسابات لضربها، حيث نجح في استهداف 40 حساباً ما بين ذكور وإناث وحسابات شذوذ  مستفيداً من خبرته في عالم التهكير.
 
وعلى الفور قاموا من يقفون خلف هذه الحسابات المنحرفة, بعمل حملة مضادة للهكرز السعودي, لشل نشاطه التطوعي الذي ردعهم, فحاولوا عمل حملة سبام "إيقاف" لحسابه، إلا أن خبرة الشاب مكنته من التفوق عليهم، مما أدى إلى تراجعهم عاجزين عن الانتقام.
 
ودّشن الناشطون على "تويتر" هاشتاقات لشكر الهكرز لما قام به من أعمال تطوعية يبتغي بها وجه الله.

اعلان
شاب سعودي يُهكر الحسابات الإباحية في "تويتر"
سبق
بدر الروقي- سبق- متابعة: قام شاب سعودي يدعى "هكر عتيبي" بالتهكير على الحسابات الإباحية في موقع "تويتر" وحذف الصور المُخلة والتي تساهم بنشر الرذيلة بين الشباب.
 
وتهدف هذه الحسابات إلى الإيقاع بضحاياها المغرر بهم عبر علاقات جنسية شريطة دفع مبالغ مالية.
 
ونظّم "الهكرز" حملة استهدفت هذه الحسابات لضربها، حيث نجح في استهداف 40 حساباً ما بين ذكور وإناث وحسابات شذوذ  مستفيداً من خبرته في عالم التهكير.
 
وعلى الفور قاموا من يقفون خلف هذه الحسابات المنحرفة, بعمل حملة مضادة للهكرز السعودي, لشل نشاطه التطوعي الذي ردعهم, فحاولوا عمل حملة سبام "إيقاف" لحسابه، إلا أن خبرة الشاب مكنته من التفوق عليهم، مما أدى إلى تراجعهم عاجزين عن الانتقام.
 
ودّشن الناشطون على "تويتر" هاشتاقات لشكر الهكرز لما قام به من أعمال تطوعية يبتغي بها وجه الله.
28 فبراير 2014 - 28 ربيع الآخر 1435
03:17 PM

حذف الصور المُخلة التي تنشر الرذيلة بين الشباب

شاب سعودي يُهكر الحسابات الإباحية في "تويتر"

A A A
0
103,107

بدر الروقي- سبق- متابعة: قام شاب سعودي يدعى "هكر عتيبي" بالتهكير على الحسابات الإباحية في موقع "تويتر" وحذف الصور المُخلة والتي تساهم بنشر الرذيلة بين الشباب.
 
وتهدف هذه الحسابات إلى الإيقاع بضحاياها المغرر بهم عبر علاقات جنسية شريطة دفع مبالغ مالية.
 
ونظّم "الهكرز" حملة استهدفت هذه الحسابات لضربها، حيث نجح في استهداف 40 حساباً ما بين ذكور وإناث وحسابات شذوذ  مستفيداً من خبرته في عالم التهكير.
 
وعلى الفور قاموا من يقفون خلف هذه الحسابات المنحرفة, بعمل حملة مضادة للهكرز السعودي, لشل نشاطه التطوعي الذي ردعهم, فحاولوا عمل حملة سبام "إيقاف" لحسابه، إلا أن خبرة الشاب مكنته من التفوق عليهم، مما أدى إلى تراجعهم عاجزين عن الانتقام.
 
ودّشن الناشطون على "تويتر" هاشتاقات لشكر الهكرز لما قام به من أعمال تطوعية يبتغي بها وجه الله.