"الغامدي": مد يد العون وتقديم المساعدة لقاصدي المسجد الحرام

وقف على الخطط التشغيلية في بداية العشر الوسطى من "رمضان"

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: وقف قائد قوة دعم العاصمة المقدسة المشرف على الساحات الشمالية والغربية اللواء علي بن سعيد الغامدي، على سير الخطط التشغيلية للقوة في بداية العشر الوسطى من شهر رمضان، والتي روعي فيها توافقها مع الزيادة المطردة في تدفق الزوار والمعتمرين للمسجد الحرام وبخاصة في أوقات الذروة.
 
وأكد اللواء علي الغامدي أنه تم التوجيه للعناصر المشاركة بالقوة من ضباط وصف ضباط وطلبة، بمد يد العون لكبار السن وإيصال الأطفال التائهين لمراكز الإرشاد، وتقديم المساعدة لكل محتاج، مع متابعة الحالة الأمنية بجوانبها كافة.
 
وأشار إلى أن من ركائز الخطط التشغيلية للقوة العمل على التدوين والتوثيق أولاً بأول للإيجابيات والسلبيات لإيجاد آلية مكتملة وشاملة على المحاور كافة، والعمل على تعزيز الإيجابية وتلافي السلبية، حيث أسهم ذلك، ولله الحمد، في نجاح الخطط الموضوعة ولايزال العمل مستمرًا على هذا النهج لتحقيق الهدف المنشود  الأمن والسلامة والطمأنينة وخدمة قاصدي المسجد الحرام من المصلين والزوار والمعتمرين.

اعلان
"الغامدي": مد يد العون وتقديم المساعدة لقاصدي المسجد الحرام
سبق
أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: وقف قائد قوة دعم العاصمة المقدسة المشرف على الساحات الشمالية والغربية اللواء علي بن سعيد الغامدي، على سير الخطط التشغيلية للقوة في بداية العشر الوسطى من شهر رمضان، والتي روعي فيها توافقها مع الزيادة المطردة في تدفق الزوار والمعتمرين للمسجد الحرام وبخاصة في أوقات الذروة.
 
وأكد اللواء علي الغامدي أنه تم التوجيه للعناصر المشاركة بالقوة من ضباط وصف ضباط وطلبة، بمد يد العون لكبار السن وإيصال الأطفال التائهين لمراكز الإرشاد، وتقديم المساعدة لكل محتاج، مع متابعة الحالة الأمنية بجوانبها كافة.
 
وأشار إلى أن من ركائز الخطط التشغيلية للقوة العمل على التدوين والتوثيق أولاً بأول للإيجابيات والسلبيات لإيجاد آلية مكتملة وشاملة على المحاور كافة، والعمل على تعزيز الإيجابية وتلافي السلبية، حيث أسهم ذلك، ولله الحمد، في نجاح الخطط الموضوعة ولايزال العمل مستمرًا على هذا النهج لتحقيق الهدف المنشود  الأمن والسلامة والطمأنينة وخدمة قاصدي المسجد الحرام من المصلين والزوار والمعتمرين.
29 يونيو 2015 - 12 رمضان 1436
02:50 AM

"الغامدي": مد يد العون وتقديم المساعدة لقاصدي المسجد الحرام

وقف على الخطط التشغيلية في بداية العشر الوسطى من "رمضان"

A A A
0
27,687

أحمد الزهراني- سبق- مكة المكرمة: وقف قائد قوة دعم العاصمة المقدسة المشرف على الساحات الشمالية والغربية اللواء علي بن سعيد الغامدي، على سير الخطط التشغيلية للقوة في بداية العشر الوسطى من شهر رمضان، والتي روعي فيها توافقها مع الزيادة المطردة في تدفق الزوار والمعتمرين للمسجد الحرام وبخاصة في أوقات الذروة.
 
وأكد اللواء علي الغامدي أنه تم التوجيه للعناصر المشاركة بالقوة من ضباط وصف ضباط وطلبة، بمد يد العون لكبار السن وإيصال الأطفال التائهين لمراكز الإرشاد، وتقديم المساعدة لكل محتاج، مع متابعة الحالة الأمنية بجوانبها كافة.
 
وأشار إلى أن من ركائز الخطط التشغيلية للقوة العمل على التدوين والتوثيق أولاً بأول للإيجابيات والسلبيات لإيجاد آلية مكتملة وشاملة على المحاور كافة، والعمل على تعزيز الإيجابية وتلافي السلبية، حيث أسهم ذلك، ولله الحمد، في نجاح الخطط الموضوعة ولايزال العمل مستمرًا على هذا النهج لتحقيق الهدف المنشود  الأمن والسلامة والطمأنينة وخدمة قاصدي المسجد الحرام من المصلين والزوار والمعتمرين.