"مصنع للخرسانة الجاهزة" يهدد صحة المواطنين في "سر الطائف"

لجنة حكومية طالبت بنقله لما يسببه من أضرار منذ 3 سنوات

متعب البقمي- سبق- الطائف: شكا عدد من سكان مركز السر التابع لمحافظة الطائف - طريق الجنوب، من وقوع مصنع للبلوك والخرسانة الجاهزة داخل النطاق العمراني المأهول بالسكان، مشيرين إلى أن وجوده وعمله داخل المنطقة السكنية تسبّب في تلوّث البيئة، وبات يهدّد صحة المواطنين وطلاب المدارس المجاورة له.
 
وناشد "الأهالي" أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله، ومحافظ الطائف فهد بن معمر، بالتوجيه لمن يلزم بإبعاد المصانع عن المنطقة السكنية، ومحاسبة المتسببين في إبقائها حتى الآن، رغم مطالبة لجنة حكومية  بنقلة لما يسببة من أضرار منذ 3 سنوات.
 
وقال مواطن تحتفظ "سبق" باسمه - إن مصنع البلوك قد يتسبب بأضرار صحية على السكان والمدارس المجاورة له، حيث إن المصنع يقع داخل الحي السكني وبالقرب من المدارس، مشيراً بأنه أصبح يشوّه منظر المركز، لكونه يتوسط النطاق العمراني وتتصاعد أتربته وأدخنة معداته كل يوم ملوّثة أجواء المنطقة ومهدّدة صحة السكان.
 
وأضاف: "تقدّم الأهالي بشكاوى عدة ولم يتخذ أي إجراء حتى الآن، موضحاً خروج لجنة بتاريخ 11 رجب 1432هـ وتم إعداد محضر وقوف (تحتفظ سبق بنسخة منه)، بناءً على خطاب وكيل محافظة الطائف رقم (319120) بتاريخ 2 رجب 1432هـ.
 
 وأوضح المواطن أن هذا المحضر تضمن تشكيل لجنة مكونة من "مندوب أمانة محافظة الطائف ومندوب الدفاع المدني، وعمدة حي السر، ومندوب الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، برئاسة مندوب محافظة الطائف" حيث تم الوقوف على موقع المصنع من قبل اللجنة واتضح أن المصنع يقع داخل حي سكني ويوجد بقربه مدرسة ابتدائية وروضة أطفال للبنات ولا يفصل بينه وبين المدرسة سوى شارع بعرض 10 أمتار، كما توجد مدرسة للبنين ابتدائية ومتوسطة داخل الحي السكني المحيط بالمصنع من ثلاث جهات.
 
وأكد بأن اللجنة ترى بأن يتم إخلاء المصنع بصفة عاجلة جداً لما يسببه من أضرار صحية على السكان، متسائلاً عن سر عدم تنفيذ رأي اللجنة منذ عدة سنوات.

اعلان
"مصنع للخرسانة الجاهزة" يهدد صحة المواطنين في "سر الطائف"
سبق
متعب البقمي- سبق- الطائف: شكا عدد من سكان مركز السر التابع لمحافظة الطائف - طريق الجنوب، من وقوع مصنع للبلوك والخرسانة الجاهزة داخل النطاق العمراني المأهول بالسكان، مشيرين إلى أن وجوده وعمله داخل المنطقة السكنية تسبّب في تلوّث البيئة، وبات يهدّد صحة المواطنين وطلاب المدارس المجاورة له.
 
وناشد "الأهالي" أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله، ومحافظ الطائف فهد بن معمر، بالتوجيه لمن يلزم بإبعاد المصانع عن المنطقة السكنية، ومحاسبة المتسببين في إبقائها حتى الآن، رغم مطالبة لجنة حكومية  بنقلة لما يسببة من أضرار منذ 3 سنوات.
 
وقال مواطن تحتفظ "سبق" باسمه - إن مصنع البلوك قد يتسبب بأضرار صحية على السكان والمدارس المجاورة له، حيث إن المصنع يقع داخل الحي السكني وبالقرب من المدارس، مشيراً بأنه أصبح يشوّه منظر المركز، لكونه يتوسط النطاق العمراني وتتصاعد أتربته وأدخنة معداته كل يوم ملوّثة أجواء المنطقة ومهدّدة صحة السكان.
 
وأضاف: "تقدّم الأهالي بشكاوى عدة ولم يتخذ أي إجراء حتى الآن، موضحاً خروج لجنة بتاريخ 11 رجب 1432هـ وتم إعداد محضر وقوف (تحتفظ سبق بنسخة منه)، بناءً على خطاب وكيل محافظة الطائف رقم (319120) بتاريخ 2 رجب 1432هـ.
 
 وأوضح المواطن أن هذا المحضر تضمن تشكيل لجنة مكونة من "مندوب أمانة محافظة الطائف ومندوب الدفاع المدني، وعمدة حي السر، ومندوب الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، برئاسة مندوب محافظة الطائف" حيث تم الوقوف على موقع المصنع من قبل اللجنة واتضح أن المصنع يقع داخل حي سكني ويوجد بقربه مدرسة ابتدائية وروضة أطفال للبنات ولا يفصل بينه وبين المدرسة سوى شارع بعرض 10 أمتار، كما توجد مدرسة للبنين ابتدائية ومتوسطة داخل الحي السكني المحيط بالمصنع من ثلاث جهات.
 
وأكد بأن اللجنة ترى بأن يتم إخلاء المصنع بصفة عاجلة جداً لما يسببه من أضرار صحية على السكان، متسائلاً عن سر عدم تنفيذ رأي اللجنة منذ عدة سنوات.
31 أغسطس 2014 - 5 ذو القعدة 1435
10:49 PM

لجنة حكومية طالبت بنقله لما يسببه من أضرار منذ 3 سنوات

"مصنع للخرسانة الجاهزة" يهدد صحة المواطنين في "سر الطائف"

A A A
0
1,080

متعب البقمي- سبق- الطائف: شكا عدد من سكان مركز السر التابع لمحافظة الطائف - طريق الجنوب، من وقوع مصنع للبلوك والخرسانة الجاهزة داخل النطاق العمراني المأهول بالسكان، مشيرين إلى أن وجوده وعمله داخل المنطقة السكنية تسبّب في تلوّث البيئة، وبات يهدّد صحة المواطنين وطلاب المدارس المجاورة له.
 
وناشد "الأهالي" أمير منطقة مكة المكرمة الأمير مشعل بن عبدالله، ومحافظ الطائف فهد بن معمر، بالتوجيه لمن يلزم بإبعاد المصانع عن المنطقة السكنية، ومحاسبة المتسببين في إبقائها حتى الآن، رغم مطالبة لجنة حكومية  بنقلة لما يسببة من أضرار منذ 3 سنوات.
 
وقال مواطن تحتفظ "سبق" باسمه - إن مصنع البلوك قد يتسبب بأضرار صحية على السكان والمدارس المجاورة له، حيث إن المصنع يقع داخل الحي السكني وبالقرب من المدارس، مشيراً بأنه أصبح يشوّه منظر المركز، لكونه يتوسط النطاق العمراني وتتصاعد أتربته وأدخنة معداته كل يوم ملوّثة أجواء المنطقة ومهدّدة صحة السكان.
 
وأضاف: "تقدّم الأهالي بشكاوى عدة ولم يتخذ أي إجراء حتى الآن، موضحاً خروج لجنة بتاريخ 11 رجب 1432هـ وتم إعداد محضر وقوف (تحتفظ سبق بنسخة منه)، بناءً على خطاب وكيل محافظة الطائف رقم (319120) بتاريخ 2 رجب 1432هـ.
 
 وأوضح المواطن أن هذا المحضر تضمن تشكيل لجنة مكونة من "مندوب أمانة محافظة الطائف ومندوب الدفاع المدني، وعمدة حي السر، ومندوب الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، برئاسة مندوب محافظة الطائف" حيث تم الوقوف على موقع المصنع من قبل اللجنة واتضح أن المصنع يقع داخل حي سكني ويوجد بقربه مدرسة ابتدائية وروضة أطفال للبنات ولا يفصل بينه وبين المدرسة سوى شارع بعرض 10 أمتار، كما توجد مدرسة للبنين ابتدائية ومتوسطة داخل الحي السكني المحيط بالمصنع من ثلاث جهات.
 
وأكد بأن اللجنة ترى بأن يتم إخلاء المصنع بصفة عاجلة جداً لما يسببه من أضرار صحية على السكان، متسائلاً عن سر عدم تنفيذ رأي اللجنة منذ عدة سنوات.