منتدى مصابيح يكرّم "الراشد" مستشار رئيس هيئة "السياحة"

تقديراً لعطاءاته الفكرية والثقافية ولدوره في وزارة التربية

سبق- متابعة: نظّم منتدى مصابيح حفلاً لتكريم الدكتور سعد الراشد مستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ووكيل وزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف سابقاً، وذلك تقديراً لعطاءاته الأكاديمية والفكرية والثقافية والوطنية.
 
وقال الدكتور سعود بن صالح المصيبيح: "الأستاذ الدكتور سعد الراشد علامة فارقة في تاريخ الوطن ومن الرواد الذين واكبوا نهضة وتطور العمل الأكاديمي عبر جامعة الملك سعود حيث عمل في التدريس الأكاديمي في مختلف الدرجات العلمية وشارك في عضوية الكثير من اللجان ورئاسة الأقسام كما عمل عميداً للمكتبات في الجامعة".
 
وأضاف: "ساهم "الراشد" في تطوير مكتباتها قبل أن يلبي نداء الواجب في العمل القيادي الحكومي وكيلاً لوزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف شهدت فيه المتاحف والآثار نقلة نوعية مميزة".
 
وتحدث "الراشد" عن سيرة حياته ووالده الذي عمل في الجنوب بعد أن غادر حريملاء وتزوج من والدته في صبيا، مشيراً إلى أنه عاش عند أخواله هناك حتى انتقل إلى جدة وأكمل دراساته قبل الابتعاث إلى بريطانيا.
 
وتحدث عن تاريخ الآثار والمتاحف وما تم من أعمال في وزارة التربية في فترة وزيرها الدكتور محمد الرشيد، ثم تطرق عدد من الحضور إلى بيان أهمية تجربة الدكتور الراشد.
 
حضر الحفل الأستاذ الدكتور إبراهيم الجوير والشيخ عبدالعزيز العباسي والأستاذ الدكتور عبدالله الظفيري والدكتور أحمد بن عثمان التويجري والدكتور علي الزهراني والدكتور حسن الخضيري والدكتور مشعل بن ممدوح آل علي والدكتور عبدالعزيز آل مسبل والدكتور عبدالعزيز الملحم والدكتور خالد الطويل ويوسف القبلان والمهندس سامي العنقري وعبدالله المصري والأستاذ محمد عابس والمهندس ناصر الجريد وعبيد الرغش الأستاذ مشعل الرشيد والأستاذ محمد الدايل وعبدالرحمن السريع والمهندس عبدالله الرشود وعبدالعزيز الصقعبي والمهندس عبدالعزيز البابطين ومحمد التركي والأستاذ عبدالله بن ممدوح آل علي وبندر الشعيفان وتركي التميمي وسعد القحطاني.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

اعلان
منتدى مصابيح يكرّم "الراشد" مستشار رئيس هيئة "السياحة"
سبق
سبق- متابعة: نظّم منتدى مصابيح حفلاً لتكريم الدكتور سعد الراشد مستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ووكيل وزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف سابقاً، وذلك تقديراً لعطاءاته الأكاديمية والفكرية والثقافية والوطنية.
 
وقال الدكتور سعود بن صالح المصيبيح: "الأستاذ الدكتور سعد الراشد علامة فارقة في تاريخ الوطن ومن الرواد الذين واكبوا نهضة وتطور العمل الأكاديمي عبر جامعة الملك سعود حيث عمل في التدريس الأكاديمي في مختلف الدرجات العلمية وشارك في عضوية الكثير من اللجان ورئاسة الأقسام كما عمل عميداً للمكتبات في الجامعة".
 
وأضاف: "ساهم "الراشد" في تطوير مكتباتها قبل أن يلبي نداء الواجب في العمل القيادي الحكومي وكيلاً لوزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف شهدت فيه المتاحف والآثار نقلة نوعية مميزة".
 
وتحدث "الراشد" عن سيرة حياته ووالده الذي عمل في الجنوب بعد أن غادر حريملاء وتزوج من والدته في صبيا، مشيراً إلى أنه عاش عند أخواله هناك حتى انتقل إلى جدة وأكمل دراساته قبل الابتعاث إلى بريطانيا.
 
وتحدث عن تاريخ الآثار والمتاحف وما تم من أعمال في وزارة التربية في فترة وزيرها الدكتور محمد الرشيد، ثم تطرق عدد من الحضور إلى بيان أهمية تجربة الدكتور الراشد.
 
حضر الحفل الأستاذ الدكتور إبراهيم الجوير والشيخ عبدالعزيز العباسي والأستاذ الدكتور عبدالله الظفيري والدكتور أحمد بن عثمان التويجري والدكتور علي الزهراني والدكتور حسن الخضيري والدكتور مشعل بن ممدوح آل علي والدكتور عبدالعزيز آل مسبل والدكتور عبدالعزيز الملحم والدكتور خالد الطويل ويوسف القبلان والمهندس سامي العنقري وعبدالله المصري والأستاذ محمد عابس والمهندس ناصر الجريد وعبيد الرغش الأستاذ مشعل الرشيد والأستاذ محمد الدايل وعبدالرحمن السريع والمهندس عبدالله الرشود وعبدالعزيز الصقعبي والمهندس عبدالعزيز البابطين ومحمد التركي والأستاذ عبدالله بن ممدوح آل علي وبندر الشعيفان وتركي التميمي وسعد القحطاني.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
31 أكتوبر 2014 - 7 محرّم 1436
06:46 PM

منتدى مصابيح يكرّم "الراشد" مستشار رئيس هيئة "السياحة"

تقديراً لعطاءاته الفكرية والثقافية ولدوره في وزارة التربية

A A A
0
741

سبق- متابعة: نظّم منتدى مصابيح حفلاً لتكريم الدكتور سعد الراشد مستشار رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ووكيل وزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف سابقاً، وذلك تقديراً لعطاءاته الأكاديمية والفكرية والثقافية والوطنية.
 
وقال الدكتور سعود بن صالح المصيبيح: "الأستاذ الدكتور سعد الراشد علامة فارقة في تاريخ الوطن ومن الرواد الذين واكبوا نهضة وتطور العمل الأكاديمي عبر جامعة الملك سعود حيث عمل في التدريس الأكاديمي في مختلف الدرجات العلمية وشارك في عضوية الكثير من اللجان ورئاسة الأقسام كما عمل عميداً للمكتبات في الجامعة".
 
وأضاف: "ساهم "الراشد" في تطوير مكتباتها قبل أن يلبي نداء الواجب في العمل القيادي الحكومي وكيلاً لوزارة التربية والتعليم للآثار والمتاحف شهدت فيه المتاحف والآثار نقلة نوعية مميزة".
 
وتحدث "الراشد" عن سيرة حياته ووالده الذي عمل في الجنوب بعد أن غادر حريملاء وتزوج من والدته في صبيا، مشيراً إلى أنه عاش عند أخواله هناك حتى انتقل إلى جدة وأكمل دراساته قبل الابتعاث إلى بريطانيا.
 
وتحدث عن تاريخ الآثار والمتاحف وما تم من أعمال في وزارة التربية في فترة وزيرها الدكتور محمد الرشيد، ثم تطرق عدد من الحضور إلى بيان أهمية تجربة الدكتور الراشد.
 
حضر الحفل الأستاذ الدكتور إبراهيم الجوير والشيخ عبدالعزيز العباسي والأستاذ الدكتور عبدالله الظفيري والدكتور أحمد بن عثمان التويجري والدكتور علي الزهراني والدكتور حسن الخضيري والدكتور مشعل بن ممدوح آل علي والدكتور عبدالعزيز آل مسبل والدكتور عبدالعزيز الملحم والدكتور خالد الطويل ويوسف القبلان والمهندس سامي العنقري وعبدالله المصري والأستاذ محمد عابس والمهندس ناصر الجريد وعبيد الرغش الأستاذ مشعل الرشيد والأستاذ محمد الدايل وعبدالرحمن السريع والمهندس عبدالله الرشود وعبدالعزيز الصقعبي والمهندس عبدالعزيز البابطين ومحمد التركي والأستاذ عبدالله بن ممدوح آل علي وبندر الشعيفان وتركي التميمي وسعد القحطاني.