مدني الليث والشرطة ينقذان شابين من الموت

غرزت سيارتهما في الرمال فغادراها سيراً على الأقدام

عوض الفهمي- سبق- الليث: تمكّن الدفاع المدني بالليث وبمساعدة مخفر شرطة غميقة من إنقاذ شابين تاها في صحراء جنوب المحافظة مساء أمس الخميس. وكان الشابان صالح بن عبيد الهلالي ٢٨ عاماً، ويحيى بن عيضة الهلالي ١٨عاماً، قد غادرا مقر إقامتهما بقرية بني هلال باتجاه الوسقة في طريق صحراوي مسافته ٤٥ كلم، وقررا الخروج من منتصف الطريق العام لاختصار المسافة.
 
وسلكا طريقاً آخر إلا أنهما وبعد أن قطعا مسافة قصيرة غرزت سيارتهما في الرمال عند الساعة الثالثة عصراً فجلسا يحاولان إخراجها، وحين عجزا في ذلك، قررا المشي سيراً على الأقدام لطلب المساعدة، ولم يعثرا على شبكة اتصال سوى قبيل المغرب بدقائق معدودة، ليقوما بإبلاغ الدفاع المدني والشرطة حيث هرعتا للموقع، يساندهما عدد من المواطنين الذين وصلتهم نداءات الاستغاثة عبر مواقع التواصل، متضمنة رقم هاتفهما، بعد أن حددا موقع وجودهما بجوار إحدى الآبار.
 
ووصلت فرقة الدفاع المدني لهما، وقدمت لهما الماء البارد، ثم سلمتهما لذويهما الذين حضروا للموقع، فيما توجهت إحدى دوريات مخفر شرطة غميقة بقيادة وكيل رقيب عبدالعزيز البركاتي لموقع السيارة وقامت بسحبها وإخراجها ومرافقة الشابين حتى تم إيصالهما الطريق العام.
 
وقدم الشابان شكرهما لكل من ساعد في إنقاذ حياتهما، سواء من الدفاع المدني أو الشرطة  أو المواطنين، مؤكدين أنهما تلقيا اتصالات عدة من أشخاص أغلبهم لا يعرفونهم ومن ضمنهم مدير التربية والتعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي، الذي اطمأن عليهما وهنأهما على سلامتهما.
 
 

اعلان
مدني الليث والشرطة ينقذان شابين من الموت
سبق
عوض الفهمي- سبق- الليث: تمكّن الدفاع المدني بالليث وبمساعدة مخفر شرطة غميقة من إنقاذ شابين تاها في صحراء جنوب المحافظة مساء أمس الخميس. وكان الشابان صالح بن عبيد الهلالي ٢٨ عاماً، ويحيى بن عيضة الهلالي ١٨عاماً، قد غادرا مقر إقامتهما بقرية بني هلال باتجاه الوسقة في طريق صحراوي مسافته ٤٥ كلم، وقررا الخروج من منتصف الطريق العام لاختصار المسافة.
 
وسلكا طريقاً آخر إلا أنهما وبعد أن قطعا مسافة قصيرة غرزت سيارتهما في الرمال عند الساعة الثالثة عصراً فجلسا يحاولان إخراجها، وحين عجزا في ذلك، قررا المشي سيراً على الأقدام لطلب المساعدة، ولم يعثرا على شبكة اتصال سوى قبيل المغرب بدقائق معدودة، ليقوما بإبلاغ الدفاع المدني والشرطة حيث هرعتا للموقع، يساندهما عدد من المواطنين الذين وصلتهم نداءات الاستغاثة عبر مواقع التواصل، متضمنة رقم هاتفهما، بعد أن حددا موقع وجودهما بجوار إحدى الآبار.
 
ووصلت فرقة الدفاع المدني لهما، وقدمت لهما الماء البارد، ثم سلمتهما لذويهما الذين حضروا للموقع، فيما توجهت إحدى دوريات مخفر شرطة غميقة بقيادة وكيل رقيب عبدالعزيز البركاتي لموقع السيارة وقامت بسحبها وإخراجها ومرافقة الشابين حتى تم إيصالهما الطريق العام.
 
وقدم الشابان شكرهما لكل من ساعد في إنقاذ حياتهما، سواء من الدفاع المدني أو الشرطة  أو المواطنين، مؤكدين أنهما تلقيا اتصالات عدة من أشخاص أغلبهم لا يعرفونهم ومن ضمنهم مدير التربية والتعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي، الذي اطمأن عليهما وهنأهما على سلامتهما.
 
 
08 أغسطس 2014 - 12 شوّال 1435
01:22 AM

مدني الليث والشرطة ينقذان شابين من الموت

غرزت سيارتهما في الرمال فغادراها سيراً على الأقدام

A A A
0
102,751

عوض الفهمي- سبق- الليث: تمكّن الدفاع المدني بالليث وبمساعدة مخفر شرطة غميقة من إنقاذ شابين تاها في صحراء جنوب المحافظة مساء أمس الخميس. وكان الشابان صالح بن عبيد الهلالي ٢٨ عاماً، ويحيى بن عيضة الهلالي ١٨عاماً، قد غادرا مقر إقامتهما بقرية بني هلال باتجاه الوسقة في طريق صحراوي مسافته ٤٥ كلم، وقررا الخروج من منتصف الطريق العام لاختصار المسافة.
 
وسلكا طريقاً آخر إلا أنهما وبعد أن قطعا مسافة قصيرة غرزت سيارتهما في الرمال عند الساعة الثالثة عصراً فجلسا يحاولان إخراجها، وحين عجزا في ذلك، قررا المشي سيراً على الأقدام لطلب المساعدة، ولم يعثرا على شبكة اتصال سوى قبيل المغرب بدقائق معدودة، ليقوما بإبلاغ الدفاع المدني والشرطة حيث هرعتا للموقع، يساندهما عدد من المواطنين الذين وصلتهم نداءات الاستغاثة عبر مواقع التواصل، متضمنة رقم هاتفهما، بعد أن حددا موقع وجودهما بجوار إحدى الآبار.
 
ووصلت فرقة الدفاع المدني لهما، وقدمت لهما الماء البارد، ثم سلمتهما لذويهما الذين حضروا للموقع، فيما توجهت إحدى دوريات مخفر شرطة غميقة بقيادة وكيل رقيب عبدالعزيز البركاتي لموقع السيارة وقامت بسحبها وإخراجها ومرافقة الشابين حتى تم إيصالهما الطريق العام.
 
وقدم الشابان شكرهما لكل من ساعد في إنقاذ حياتهما، سواء من الدفاع المدني أو الشرطة  أو المواطنين، مؤكدين أنهما تلقيا اتصالات عدة من أشخاص أغلبهم لا يعرفونهم ومن ضمنهم مدير التربية والتعليم بالليث مرعي بن محمد البركاتي، الذي اطمأن عليهما وهنأهما على سلامتهما.