هوازن الثانوية بالطائف تتصدر برنامج جلوب البيئي العالمي

فهد العتيبي - سبق - الطائف: تصدرت مدرسة "هوازن الثانوية" التابعة للإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الطائف، إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، في عدد الأوسمة التي يمنحها برنامج "جلوب البيئي العالمي" خلال العام الميلادي المنصرم 2014م، بعد أن حقق الفريق العلمي بالمدرسة أربعة أوسمة من أصل سبعة حصلت عليها المملكة.
 
وهنأت نائب المنسق الوطني لبرنامج جلوب البيئي، نورة الناصر، ثانوية هوازن بحصولها على الوسام الرابع لعام 2014م باعتبارها المدرسة الوحيدة التي تحصل على هذا التميز.
وأشارت في رسالة بعثت بها للفريق العلمي بثانوية هوازن، بقيادة معلم برنامج جلوب، سعيد اليامي، إلى أن مدرسة هوازن هي المدرسة الوحيدة على مستوى إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا التي حصلت على وسام الشرف في التقييمات الأربعة للبيانات المدخلة خلال عام 2014م .
 
 فيما أشاد المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة الطائف، الدكتور محمد بن حسن الشمراني، بالإنجاز الذي حققته ثانوية هوازن على مستوى الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، مؤكداً حرص إدارته على تحقيق التميز على كافة الأصعدة.
 
إلى ذلك ارتفع رصيد ثانوية هوازن من عدد الأوسمة إلى 29 وساماً حصلت عليها منذ انضمامها للبرنامج في عام 2010م .
يُشار إلى أن فريق "جلوب البيئي" بثانوية هوازن، مكون من 25 طالباً بقيادة معلم برنامج جلوب، سعيد اليامي، وإشراف منسق البرنامج مشرف النشاط العلمي، سمير الثقفي، ومتابعة من مدير المدرسة محمد عويض الثبيتي .
 
وقامت إستراتيجية عمل الفريق على التركيز على مجال أبحاث الغلاف الجوي، من خلال تشكيل 5 مجموعات من الطلاب، كل مجموعة تضم 5 طلاب يعملون على متابعة الأجهزة ورفع القراءات على موقع البرنامج على مدار العام، ومن المتوقع أن تنضم ثانوية هوازن خلال العام الجاري إلى مجال أبحاث التربة لتكون بذلك مشتركة في البرنامج في مجالين من أصل أربعة مجالات يعنى بها برنامج جلوب البيئي.
 
جدير بالذكر أن البرنامج يضم أربعة فروع بحثية هي: مجال أبحاث الغلاف الجوي – مجال الدراسات البيولوجية – مجال أبحاث المياه – مجال أبحاث التربة، وتدعمه وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، بالتعاون مع المؤسسات التربوية، ومن ضمنها وزارة التربية والتعليم - فرع أبحاث الغلاف الجوي - للمدارس المفعّلة للبرنامج، والبالغ عددها 100 دولة حول العالم خلال العام الماضي 2014م في عدد الأوسمة التي يمنحها البرنامج للمدارس المتميزة حول العالم .

اعلان
هوازن الثانوية بالطائف تتصدر برنامج جلوب البيئي العالمي
سبق
فهد العتيبي - سبق - الطائف: تصدرت مدرسة "هوازن الثانوية" التابعة للإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الطائف، إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، في عدد الأوسمة التي يمنحها برنامج "جلوب البيئي العالمي" خلال العام الميلادي المنصرم 2014م، بعد أن حقق الفريق العلمي بالمدرسة أربعة أوسمة من أصل سبعة حصلت عليها المملكة.
 
وهنأت نائب المنسق الوطني لبرنامج جلوب البيئي، نورة الناصر، ثانوية هوازن بحصولها على الوسام الرابع لعام 2014م باعتبارها المدرسة الوحيدة التي تحصل على هذا التميز.
وأشارت في رسالة بعثت بها للفريق العلمي بثانوية هوازن، بقيادة معلم برنامج جلوب، سعيد اليامي، إلى أن مدرسة هوازن هي المدرسة الوحيدة على مستوى إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا التي حصلت على وسام الشرف في التقييمات الأربعة للبيانات المدخلة خلال عام 2014م .
 
 فيما أشاد المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة الطائف، الدكتور محمد بن حسن الشمراني، بالإنجاز الذي حققته ثانوية هوازن على مستوى الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، مؤكداً حرص إدارته على تحقيق التميز على كافة الأصعدة.
 
إلى ذلك ارتفع رصيد ثانوية هوازن من عدد الأوسمة إلى 29 وساماً حصلت عليها منذ انضمامها للبرنامج في عام 2010م .
يُشار إلى أن فريق "جلوب البيئي" بثانوية هوازن، مكون من 25 طالباً بقيادة معلم برنامج جلوب، سعيد اليامي، وإشراف منسق البرنامج مشرف النشاط العلمي، سمير الثقفي، ومتابعة من مدير المدرسة محمد عويض الثبيتي .
 
وقامت إستراتيجية عمل الفريق على التركيز على مجال أبحاث الغلاف الجوي، من خلال تشكيل 5 مجموعات من الطلاب، كل مجموعة تضم 5 طلاب يعملون على متابعة الأجهزة ورفع القراءات على موقع البرنامج على مدار العام، ومن المتوقع أن تنضم ثانوية هوازن خلال العام الجاري إلى مجال أبحاث التربة لتكون بذلك مشتركة في البرنامج في مجالين من أصل أربعة مجالات يعنى بها برنامج جلوب البيئي.
 
جدير بالذكر أن البرنامج يضم أربعة فروع بحثية هي: مجال أبحاث الغلاف الجوي – مجال الدراسات البيولوجية – مجال أبحاث المياه – مجال أبحاث التربة، وتدعمه وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، بالتعاون مع المؤسسات التربوية، ومن ضمنها وزارة التربية والتعليم - فرع أبحاث الغلاف الجوي - للمدارس المفعّلة للبرنامج، والبالغ عددها 100 دولة حول العالم خلال العام الماضي 2014م في عدد الأوسمة التي يمنحها البرنامج للمدارس المتميزة حول العالم .
28 يناير 2015 - 8 ربيع الآخر 1436
09:39 PM

هوازن الثانوية بالطائف تتصدر برنامج جلوب البيئي العالمي

A A A
0
484

فهد العتيبي - سبق - الطائف: تصدرت مدرسة "هوازن الثانوية" التابعة للإدارة العامة للتربية والتعليم بمحافظة الطائف، إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، في عدد الأوسمة التي يمنحها برنامج "جلوب البيئي العالمي" خلال العام الميلادي المنصرم 2014م، بعد أن حقق الفريق العلمي بالمدرسة أربعة أوسمة من أصل سبعة حصلت عليها المملكة.
 
وهنأت نائب المنسق الوطني لبرنامج جلوب البيئي، نورة الناصر، ثانوية هوازن بحصولها على الوسام الرابع لعام 2014م باعتبارها المدرسة الوحيدة التي تحصل على هذا التميز.
وأشارت في رسالة بعثت بها للفريق العلمي بثانوية هوازن، بقيادة معلم برنامج جلوب، سعيد اليامي، إلى أن مدرسة هوازن هي المدرسة الوحيدة على مستوى إقليم الشرق الأدنى وشمال إفريقيا التي حصلت على وسام الشرف في التقييمات الأربعة للبيانات المدخلة خلال عام 2014م .
 
 فيما أشاد المدير العام للتربية والتعليم بمحافظة الطائف، الدكتور محمد بن حسن الشمراني، بالإنجاز الذي حققته ثانوية هوازن على مستوى الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، مؤكداً حرص إدارته على تحقيق التميز على كافة الأصعدة.
 
إلى ذلك ارتفع رصيد ثانوية هوازن من عدد الأوسمة إلى 29 وساماً حصلت عليها منذ انضمامها للبرنامج في عام 2010م .
يُشار إلى أن فريق "جلوب البيئي" بثانوية هوازن، مكون من 25 طالباً بقيادة معلم برنامج جلوب، سعيد اليامي، وإشراف منسق البرنامج مشرف النشاط العلمي، سمير الثقفي، ومتابعة من مدير المدرسة محمد عويض الثبيتي .
 
وقامت إستراتيجية عمل الفريق على التركيز على مجال أبحاث الغلاف الجوي، من خلال تشكيل 5 مجموعات من الطلاب، كل مجموعة تضم 5 طلاب يعملون على متابعة الأجهزة ورفع القراءات على موقع البرنامج على مدار العام، ومن المتوقع أن تنضم ثانوية هوازن خلال العام الجاري إلى مجال أبحاث التربة لتكون بذلك مشتركة في البرنامج في مجالين من أصل أربعة مجالات يعنى بها برنامج جلوب البيئي.
 
جدير بالذكر أن البرنامج يضم أربعة فروع بحثية هي: مجال أبحاث الغلاف الجوي – مجال الدراسات البيولوجية – مجال أبحاث المياه – مجال أبحاث التربة، وتدعمه وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، بالتعاون مع المؤسسات التربوية، ومن ضمنها وزارة التربية والتعليم - فرع أبحاث الغلاف الجوي - للمدارس المفعّلة للبرنامج، والبالغ عددها 100 دولة حول العالم خلال العام الماضي 2014م في عدد الأوسمة التي يمنحها البرنامج للمدارس المتميزة حول العالم .