تبديل الصمام الأورطي لخمسة مرضى بمدينة الملك عبدالله الطبية

عن طريق القسطرة الشريانية دون الحاجة للتدخل الجراحي

سبق- مكة المكرمة: تمكنت مدينة الملك عبدالله الطبية من إجراء خمس عمليات ناجحة لتبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة الشريانية وبدون عمل جراحة قلب مفتوح ما يسهل على المريض عناء الجراحة خاصة من كبار السن أو من المرضى الذين يعانون من ضعف في عضلة القلب.
 
وأوضح رئيس مركز القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور أسامة الخطيب: بفضل من الله تم نجاح جميع العمليات التي أجراها الفريق الطبي بنسبة نجاح تصل إلى 100% حيث تم الإعلان عنها بعد خروج جميع المرضى التي أجريت لهم العملية من المدينة الطبية وهم بصحة جيدة.
 
وبيّن أن العملية الواحدة لا تستغرق أكثر من ساعتين يتم إدخال الصمام عبر القسطرة الشريانية من أعلى الفخذ و تبديل الصمام الأورطي، لافتاً إلى أن مثل هذه العمليات لا تجرى إلا في عدد محدد من المستشفيات في المملكة.
 
وتابع الخطيب: مثل هذه العمليات يتم إجراؤها للمرضى الذين يعانون من ضعف في عضلة القلب ولا يتحملون إجراء عملية القلب المفتوح خاصة من كبار السن، معبراً عن سعادته بهذا الإنجاز الطبي الجديد الذي يحسب لمدينة الملك عبدالله الطبية و العاملين بها .
 
بدوره قال المدير العام التنفيذي في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور ياسين ملاوي: نسعى للنهوض بخدماتنا الطبية وخاصة فيما يخص القلب ومن ضمن تلك الخطط تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة.
 
وأضاف: هذا النجاح يعود أولاً لتوفيق الله ثم الكوادر المميزة التي تزخر بها المدينة الطبية و الإمكانيات الكبيرة التي و فرتها وزارة الصحة بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين .

اعلان
تبديل الصمام الأورطي لخمسة مرضى بمدينة الملك عبدالله الطبية
سبق
سبق- مكة المكرمة: تمكنت مدينة الملك عبدالله الطبية من إجراء خمس عمليات ناجحة لتبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة الشريانية وبدون عمل جراحة قلب مفتوح ما يسهل على المريض عناء الجراحة خاصة من كبار السن أو من المرضى الذين يعانون من ضعف في عضلة القلب.
 
وأوضح رئيس مركز القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور أسامة الخطيب: بفضل من الله تم نجاح جميع العمليات التي أجراها الفريق الطبي بنسبة نجاح تصل إلى 100% حيث تم الإعلان عنها بعد خروج جميع المرضى التي أجريت لهم العملية من المدينة الطبية وهم بصحة جيدة.
 
وبيّن أن العملية الواحدة لا تستغرق أكثر من ساعتين يتم إدخال الصمام عبر القسطرة الشريانية من أعلى الفخذ و تبديل الصمام الأورطي، لافتاً إلى أن مثل هذه العمليات لا تجرى إلا في عدد محدد من المستشفيات في المملكة.
 
وتابع الخطيب: مثل هذه العمليات يتم إجراؤها للمرضى الذين يعانون من ضعف في عضلة القلب ولا يتحملون إجراء عملية القلب المفتوح خاصة من كبار السن، معبراً عن سعادته بهذا الإنجاز الطبي الجديد الذي يحسب لمدينة الملك عبدالله الطبية و العاملين بها .
 
بدوره قال المدير العام التنفيذي في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور ياسين ملاوي: نسعى للنهوض بخدماتنا الطبية وخاصة فيما يخص القلب ومن ضمن تلك الخطط تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة.
 
وأضاف: هذا النجاح يعود أولاً لتوفيق الله ثم الكوادر المميزة التي تزخر بها المدينة الطبية و الإمكانيات الكبيرة التي و فرتها وزارة الصحة بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين .
26 سبتمبر 2014 - 2 ذو الحجة 1435
10:11 PM

عن طريق القسطرة الشريانية دون الحاجة للتدخل الجراحي

تبديل الصمام الأورطي لخمسة مرضى بمدينة الملك عبدالله الطبية

A A A
0
7,862

سبق- مكة المكرمة: تمكنت مدينة الملك عبدالله الطبية من إجراء خمس عمليات ناجحة لتبديل الصمام الأورطي عن طريق القسطرة الشريانية وبدون عمل جراحة قلب مفتوح ما يسهل على المريض عناء الجراحة خاصة من كبار السن أو من المرضى الذين يعانون من ضعف في عضلة القلب.
 
وأوضح رئيس مركز القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور أسامة الخطيب: بفضل من الله تم نجاح جميع العمليات التي أجراها الفريق الطبي بنسبة نجاح تصل إلى 100% حيث تم الإعلان عنها بعد خروج جميع المرضى التي أجريت لهم العملية من المدينة الطبية وهم بصحة جيدة.
 
وبيّن أن العملية الواحدة لا تستغرق أكثر من ساعتين يتم إدخال الصمام عبر القسطرة الشريانية من أعلى الفخذ و تبديل الصمام الأورطي، لافتاً إلى أن مثل هذه العمليات لا تجرى إلا في عدد محدد من المستشفيات في المملكة.
 
وتابع الخطيب: مثل هذه العمليات يتم إجراؤها للمرضى الذين يعانون من ضعف في عضلة القلب ولا يتحملون إجراء عملية القلب المفتوح خاصة من كبار السن، معبراً عن سعادته بهذا الإنجاز الطبي الجديد الذي يحسب لمدينة الملك عبدالله الطبية و العاملين بها .
 
بدوره قال المدير العام التنفيذي في مدينة الملك عبدالله الطبية الدكتور ياسين ملاوي: نسعى للنهوض بخدماتنا الطبية وخاصة فيما يخص القلب ومن ضمن تلك الخطط تغيير الصمام الأورطي عن طريق القسطرة.
 
وأضاف: هذا النجاح يعود أولاً لتوفيق الله ثم الكوادر المميزة التي تزخر بها المدينة الطبية و الإمكانيات الكبيرة التي و فرتها وزارة الصحة بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين .