مخترع سعودي يبتكر مُركباً عضوياً يقضي على سوسة النخيل في 6 دقائق

"بندقجي": خضع لمختبرات الحكومة الكندية وتتولى شركة في جدة إنتاجه

ابتكر مخترع سعودي مُركبا عضويا صديقا للبيئة يقضي على سوسة النخل الحمراء خارج النخلة في ست دقائق، ويقتلها خلال 24 ساعة داخل النخلة حسب طولها وحجمها ، بحيث تحتاج كل نخلة لجرعة تختلف كميتها حسب طولها.

وقال المبتكر يوسف بندقجي لـ "سبق" إن هناك يرقات حية ضخمة الحجم لم يسبق وأن شاهد مثلها، وهذا يعود إلى التطور البيولوجي على حجم اليرقات التي تصل إلى 500 يرقة تدمر النخلة من الداخل خلال فترة قصيرة جدا، والنوع الآخر من اليرقات المشابه لسوسة النخل تسمى يرقات العاقور أو العجال أو خنفس وحيد القرن المصنف كأقوى حشرة حول العالم.

وأضاف "بندقجي": يستهدف العاقور النخلة من باطن الأرض أسفل الجذور، وفترة حضانة اليرقات تصل إلى ستة أشهر لتصبح حشرة كاملة، وخلال تلك الفترة تقوم بتفريغ النخل من الداخل وصولاً إلى الأعلى، وتقوم بفتح ثقوب في النخلة تسمح بتسرب رائحة تستدعي سوسة النخل الحمراء لتهجم على النخلة من الأعلى لتدمر النخل من أسفل الأرض ومن الجو وخلال شهر فقط تصبح النخلة مجوفة تماما من الداخل ومجرد دفعها باليد تهوي على الأرض مباشرة.

وعن الدوافع والأسباب التي دفعته إلى البدء بهذا الابتكار قال "بندقجي": تخيل المملكة العربية السعودية خالية من النخل والتمر، وأن أسواق بورصة التمور تهبط، والبوتاسيوم المستخرج من التمور لعلاج مرضى السرطان انتهى، وأن سكر الجليكوز الذي يعطى للمرضى محاليل وريدية مغذي اختفى، مع العلم بأن التمور من الأغذية التي يمكن تخزينها لفترات طويلة جدا ولا تفسد، كما أن بعض الدول يمنحونها إلى الجنود في الجيش كوجبة غذائية للأزمات .

وتابع: السبب الآخر الذي جعلني أبتكر هذا المركب العضوي الصديق للبيئة أن أي مبيدات كانت تعطى للنخيل تحتوي على مواد سامة ومسرطنة مثل مادة ( كلوربيرافورس)، وعندما ذهبت إلى القصيم لعمل تجارب شاهدت عبوات فارغة مستهلكة بجانب مزارع النخيل في بريدة والبكيرية، وهذه خطرة جدا، وهذه جميع الأسباب التي جعلتني أبتكر هذا المركب الذي ينظف النخلة من جميع المبيدات والسموم ويقضي على سوسة النخل ويختفي بلا أثر في 20 دقيقة.

واختتم "بندقجي" بأن المركب خضع لمختبرات الحكومة الكندية ويوجد شركة حالية في جدة سوف تتولى جميع إجراءات المنتج وصولاً للمستهلك النهائي، وسوف نغطي الشرق الأوسط، وسوف نمنح نسبة 2.5 % من دخل المركب لجميع الأرامل والمطلقات والأيتام في المملكة العربية السعودية .

اعلان
مخترع سعودي يبتكر مُركباً عضوياً يقضي على سوسة النخيل في 6 دقائق
سبق

ابتكر مخترع سعودي مُركبا عضويا صديقا للبيئة يقضي على سوسة النخل الحمراء خارج النخلة في ست دقائق، ويقتلها خلال 24 ساعة داخل النخلة حسب طولها وحجمها ، بحيث تحتاج كل نخلة لجرعة تختلف كميتها حسب طولها.

وقال المبتكر يوسف بندقجي لـ "سبق" إن هناك يرقات حية ضخمة الحجم لم يسبق وأن شاهد مثلها، وهذا يعود إلى التطور البيولوجي على حجم اليرقات التي تصل إلى 500 يرقة تدمر النخلة من الداخل خلال فترة قصيرة جدا، والنوع الآخر من اليرقات المشابه لسوسة النخل تسمى يرقات العاقور أو العجال أو خنفس وحيد القرن المصنف كأقوى حشرة حول العالم.

وأضاف "بندقجي": يستهدف العاقور النخلة من باطن الأرض أسفل الجذور، وفترة حضانة اليرقات تصل إلى ستة أشهر لتصبح حشرة كاملة، وخلال تلك الفترة تقوم بتفريغ النخل من الداخل وصولاً إلى الأعلى، وتقوم بفتح ثقوب في النخلة تسمح بتسرب رائحة تستدعي سوسة النخل الحمراء لتهجم على النخلة من الأعلى لتدمر النخل من أسفل الأرض ومن الجو وخلال شهر فقط تصبح النخلة مجوفة تماما من الداخل ومجرد دفعها باليد تهوي على الأرض مباشرة.

وعن الدوافع والأسباب التي دفعته إلى البدء بهذا الابتكار قال "بندقجي": تخيل المملكة العربية السعودية خالية من النخل والتمر، وأن أسواق بورصة التمور تهبط، والبوتاسيوم المستخرج من التمور لعلاج مرضى السرطان انتهى، وأن سكر الجليكوز الذي يعطى للمرضى محاليل وريدية مغذي اختفى، مع العلم بأن التمور من الأغذية التي يمكن تخزينها لفترات طويلة جدا ولا تفسد، كما أن بعض الدول يمنحونها إلى الجنود في الجيش كوجبة غذائية للأزمات .

وتابع: السبب الآخر الذي جعلني أبتكر هذا المركب العضوي الصديق للبيئة أن أي مبيدات كانت تعطى للنخيل تحتوي على مواد سامة ومسرطنة مثل مادة ( كلوربيرافورس)، وعندما ذهبت إلى القصيم لعمل تجارب شاهدت عبوات فارغة مستهلكة بجانب مزارع النخيل في بريدة والبكيرية، وهذه خطرة جدا، وهذه جميع الأسباب التي جعلتني أبتكر هذا المركب الذي ينظف النخلة من جميع المبيدات والسموم ويقضي على سوسة النخل ويختفي بلا أثر في 20 دقيقة.

واختتم "بندقجي" بأن المركب خضع لمختبرات الحكومة الكندية ويوجد شركة حالية في جدة سوف تتولى جميع إجراءات المنتج وصولاً للمستهلك النهائي، وسوف نغطي الشرق الأوسط، وسوف نمنح نسبة 2.5 % من دخل المركب لجميع الأرامل والمطلقات والأيتام في المملكة العربية السعودية .

30 نوفمبر 2017 - 12 ربيع الأول 1439
04:01 PM

مخترع سعودي يبتكر مُركباً عضوياً يقضي على سوسة النخيل في 6 دقائق

"بندقجي": خضع لمختبرات الحكومة الكندية وتتولى شركة في جدة إنتاجه

A A A
13
19,649

ابتكر مخترع سعودي مُركبا عضويا صديقا للبيئة يقضي على سوسة النخل الحمراء خارج النخلة في ست دقائق، ويقتلها خلال 24 ساعة داخل النخلة حسب طولها وحجمها ، بحيث تحتاج كل نخلة لجرعة تختلف كميتها حسب طولها.

وقال المبتكر يوسف بندقجي لـ "سبق" إن هناك يرقات حية ضخمة الحجم لم يسبق وأن شاهد مثلها، وهذا يعود إلى التطور البيولوجي على حجم اليرقات التي تصل إلى 500 يرقة تدمر النخلة من الداخل خلال فترة قصيرة جدا، والنوع الآخر من اليرقات المشابه لسوسة النخل تسمى يرقات العاقور أو العجال أو خنفس وحيد القرن المصنف كأقوى حشرة حول العالم.

وأضاف "بندقجي": يستهدف العاقور النخلة من باطن الأرض أسفل الجذور، وفترة حضانة اليرقات تصل إلى ستة أشهر لتصبح حشرة كاملة، وخلال تلك الفترة تقوم بتفريغ النخل من الداخل وصولاً إلى الأعلى، وتقوم بفتح ثقوب في النخلة تسمح بتسرب رائحة تستدعي سوسة النخل الحمراء لتهجم على النخلة من الأعلى لتدمر النخل من أسفل الأرض ومن الجو وخلال شهر فقط تصبح النخلة مجوفة تماما من الداخل ومجرد دفعها باليد تهوي على الأرض مباشرة.

وعن الدوافع والأسباب التي دفعته إلى البدء بهذا الابتكار قال "بندقجي": تخيل المملكة العربية السعودية خالية من النخل والتمر، وأن أسواق بورصة التمور تهبط، والبوتاسيوم المستخرج من التمور لعلاج مرضى السرطان انتهى، وأن سكر الجليكوز الذي يعطى للمرضى محاليل وريدية مغذي اختفى، مع العلم بأن التمور من الأغذية التي يمكن تخزينها لفترات طويلة جدا ولا تفسد، كما أن بعض الدول يمنحونها إلى الجنود في الجيش كوجبة غذائية للأزمات .

وتابع: السبب الآخر الذي جعلني أبتكر هذا المركب العضوي الصديق للبيئة أن أي مبيدات كانت تعطى للنخيل تحتوي على مواد سامة ومسرطنة مثل مادة ( كلوربيرافورس)، وعندما ذهبت إلى القصيم لعمل تجارب شاهدت عبوات فارغة مستهلكة بجانب مزارع النخيل في بريدة والبكيرية، وهذه خطرة جدا، وهذه جميع الأسباب التي جعلتني أبتكر هذا المركب الذي ينظف النخلة من جميع المبيدات والسموم ويقضي على سوسة النخل ويختفي بلا أثر في 20 دقيقة.

واختتم "بندقجي" بأن المركب خضع لمختبرات الحكومة الكندية ويوجد شركة حالية في جدة سوف تتولى جميع إجراءات المنتج وصولاً للمستهلك النهائي، وسوف نغطي الشرق الأوسط، وسوف نمنح نسبة 2.5 % من دخل المركب لجميع الأرامل والمطلقات والأيتام في المملكة العربية السعودية .